arablifestyle
آخر تحديث GMT 08:33:07
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 08:33:07
لايف ستايل

الرئيسية

نجا نحو 90 في المائة مِن القوارض على المدى الطويل

اكتشاف جديد يستخدم الخلاية المناعية في علاج مرضى السرطان

لايف ستايل

لايف ستايلاكتشاف جديد يستخدم الخلاية المناعية في علاج مرضى السرطان

الخلايا السرطانية
لندن ـ كاتيا حداد

تستمر أبحاث العلماء والأطباء بشكل يومي لتوفير عقاقير وعلاجات تسهّل على الإنسان التخلص من الأمراض، وبخاصة لعلاج مرض السرطان الذي حتى الآن يصعب اكتشاف علاج له، لكن يعتقد العلماء بأن نوعا من الخلايا المناعية يمكن إنتاجها بكميات كبيرة لمحاربة السرطان في العلاجات المناعية الحديثة، إذ يدّعي باحثوت في إمبريال كوليدج لندن أن هذا التقدم المفاجأ في المعرفة يمكن أن يخلق جيلا جديدا من علاجات السرطان.

نجا 90% من الفئران والقوارض
وتكلّف العلاجات الرائدة التي تنطوي على إعادة برمجة الخلايا المناعية الحيوية لقتل السرطان نحو 300 ألف جنيه إسترليني لكل مريض، لأنها مصممة خصيصا لكل حالة، لكن هذا الاكتشاف يمكن تطبيقه على المرضى متشابهي الحالات، مما يقلل تكاليف العلاج إلى نحو 30 ألف جنيه إسترليني.

وأنشأ العلماء بقيادة البروفيسور أناستاسيوس كاراديميتريس، نسخة معدلة وراثيا من الخلايا التائية الطبيعية القاتلة، تسمى CAR19-iNKT، في اختبارات على الفئران، قضت الخلايا المناعية على جميع الخلايا السرطانية في 60% من الفئران، ونجا نحو 90% من القوارض على المدى الطويل.

ويدرس الباحثون من وراء الدراسة إجراء التجارب على الإنسان. من جانبه، قال البروفيسور كاراديميتريس إن هذه النتائج تشير إلى أن الخلية المناعية "المهندسة" لتكون "فائقة الشحن" تعد بمثابة علاج جديد للسرطان، وسمي العلاج CAR-T "واحدة من العلاجات الجديدة الواعدة لورم الغدد اللمفاوية وسرطان الدم".

حتى الآن لا يناسب جميع المرضى
ويتضمن هذا العلاج عملية إزالة نوع من الخلايا المناعية من دم المريض وإعادة برمجته في مختبر لاستهداف السرطان، لتتضاعف هذه الخلية الجديدة المعدلة في المختبر، ويتم وضع عدد كبير من هذه الخلايا المقاومة للسرطان مرة أخرى في المريض.

وأظهرت التجارب أن نصف المرضى يدخلون في حالة هدوء بعد تناول العلاج، لكن العلاج لا ينجح على الجميع إذ عانى بعض المرضى في التجارب الطبية من آثار جانبية مميتة، بما في ذلك تراكم المياه على الدماغ.

وقال البروفيسور كاراديميتريس: "الباحثون والأطباء في مجال السرطان متحمسون جدا بشأن هذا العلاج"، مضيفا: "وهذا يعني أنه بدلا من التحدث إلى المرضى بشأن أحد المستشفيات، يمكننا أن نقدم لهم علاجا يحظى بفرصة جيدة للعمل".

ويستخدم العلماء نوعا من الخلايا المناعية تسمى الخلايا التائية "T-cell" وهي خلايا مناعية مهمة، لإنشاء علاجات CAR-T.

استخدام أنواع مختلفة من الخلايا المناعية
واستخدم الباحثون في الدراسة الجديدة، نوعا مختلفا إلى حد ما من الخلايا المناعية يسمى "iNKT" والتي لا تحتاج إلى أن تتم مطابقتها مع المريض، ورغم أن هذه الخلايا أكثر ندرة في الجسم وجد الباحثون أن CAR19-iNKT أكثر فعالية من CAR-T في القضاء على الخلايا السرطانية، وما يقرب من 90% من الفئران المصابة بالورم اللمفاوي المعالج بـCAR19-iNKT نجت على المدى الطويل، مقارنة بنسبة 60% من الفئران مع خلايا CAR-T.
وفوجئ الباحثون لرؤية الخلايا المعدلة وراثيا والتي يمكن أن تنتقل إلى الدماغ، وكذلك معالجة الأورام الكبيرة.

ترحيب كبير بالنتائج
وقال العلماء إن هذا يزيد من إمكانية استخدام التكنولوجيا يوما ما لعلاج أورام المخ، بالإضافة إلى سرطانات أخرى مثل البروستاتا والمبيض.
ورحّب الدكتور ألاسدير رانكين، مدير الأبحاث في جمعية أبحاث سرطان الدم الخيرية، التي مولت الدراسة بالنتائج، قائلا: "العلاجات الحالية CAR-T المعتمدة للاستخدام فعالة لكثير من المرضى، لكن لا يستجيب كل شخص لهذه العلاجات وهي مكلفة للغاية، ورغم أن هذه الأبحاث الواعدة في المراحل المبكرة لكنها ترسم صورة مثيرة لما يمكن أن يبدو عليه مستقبل هذا العلاج".
وأضاف الباحثون أنهم لا يستطيعون التنبؤ بالآثار الجانبية المحتملة لـCAR19-iNKT على البشر، وأنه يجب إجراء المزيد من التحريات.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جديد يستخدم الخلاية المناعية في علاج مرضى السرطان اكتشاف جديد يستخدم الخلاية المناعية في علاج مرضى السرطان



GMT 19:03 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هجود شديد على فريال مخدوم بسبب صورها عبر "إنستغرام"

GMT 17:18 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل بريطاني يتعرض للاعتداء الجسدي من قبل زوجته

GMT 13:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب أهميّة إضافة السترات إلى ملابس العمل

GMT 22:58 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان العتر تُعزي الصحافي جمال خاشقجي علنًا على موقع "فيسبوك"

GMT 10:54 2019 السبت ,03 آب / أغسطس

أفضل الأطعمة لعلاج سرعة القذف
لايف ستايلأفضل الأطعمة لعلاج سرعة القذف

GMT 09:53 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

تصميم حزام لمنع اهتزاز ثدي النساء خلال ممارسة الرياضة

GMT 08:24 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

تعرفي على كيفية اختيار ألوان وأنواع طلاء الجدران

GMT 08:59 2019 الخميس ,21 آذار/ مارس

هالة صدقي سعيدة بتكريمها مِن "الكاثوليكي"

GMT 07:37 2018 الإثنين ,31 كانون الأول / ديسمبر

محمود قابيل يعود للتلفزيون بـ"فاتحة خير" بعد غياب طويل

GMT 17:48 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

توقيف الفنانة السودانية الشهيرة منى مجدي بسبب ملابسها

GMT 10:43 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

مي عز الدين وأختها تخوضان تجربة عمرية مثيرة