arablifestyle
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 09:44:50
لايف ستايل

الرئيسية

سيتمكن الآباء من تقديم تأكيد شفهي للتحصينات المكتملة

الحكومة الإيطالية تقوم بتخفيف القوانين الخاصة بالتطعيم الإلزامي للأطفال

لايف ستايل

لايف ستايلالحكومة الإيطالية تقوم بتخفيف القوانين الخاصة بالتطعيم الإلزامي للأطفال

الحكومة الإيطالية الشعبية
روما - لايف ستايل

خففت إيطاليا قوانين التطعيمات الخاصة بالأطفال، تاركة المجتمعات العلمية والطبية في جميع أنحاء العالم في حالة حيرة ومروعة,  

وقامت الحكومة الإيطالية الشعبية بتعديل القانون الذي يتطلب من جميع الآباء، أن يثبتوا أن طفلهم قد حصل على 10 لقاحات إلزامية، بما في ذلك شلل الأطفال والحصبة وجدري الماء، وغيرها, ولكن بموجب القانون الجديد، سيتمكن الآباء من تقديم تأكيد شفهي للتحصينات المكتملة دون الحاجة إلى تقديم أدلة ملموسة.

من غير الواضح حاليًا كيف ستضمن الحكومة أن الوالدين يخبرون الحقيقة عن تطعيمات أطفالهم في استمارات التسجيل في المدارس, ويخشى الخبراء من أن الامتثال للقاحات سيتراجع في ظل الأنظمة الجديدة، مما يؤدي إلى زيادة خطر انتشار الأمراض في جميع أنحاء البلاد.

الحكومة الإيطالية تقوم بتخفيف القوانين الخاصة بالتطعيم الإلزامي للأطفال

ووافق مجلس الشيوخ في إيطاليا في وقت متأخر من الأسبوع الماضي على التصويت بأغلبية 148 صوتًا مقابل 110 أصوات، وسيتم طرحه الآن أمام مجلس النواب, وإذا تمت الموافقة على هذا القانون، فسيتم تطبيق القانون الجديد في الوقت المناسب للصف الدراسي المدرسي في سبتمبر/أيلول.

تم تقديم القانون لأول مرة من قبل الحزب الديمقراطي في يوليو/تموز 2017، بعد تفشي الحصبة الكبير, حيث شهدت إيطاليا 5004 حالة من العدوى الفيروسية شديدة العدوىن وهي ثاني أعلى نسبة في أوروبا بعد رومانيا، وفقًا للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها, وفي ذلك الوقت، شكلت إيطاليا 34 في المائة من جميع حالات الحصبة التي أبلغت عنها بلدان في المنطقة الاقتصادية الأوروبية, ولمنع حدوث المزيد من التفشيات.

وقدمت إيطاليا التشريع الذي طالب بتحصين الأطفال ضد شلل الأطفال، والدفتيريا، والكزاز، والتهاب الكبد B، والمستدمية النزلية، والحصبة، والنكاف، والحصبة الألمانية، والسعال الديكي وجديري الماء, ويمكن الحصول على تطعيم الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية في حقنة واحدة، وهو لقاح "MMR".

وقال روبرتو بوريوني، أستاذ علم الأحياء الدقيقة وعلم الفيروسات بجامعة سان رافاييل، "إن كانت تغطية اللقاح ضد الحصبة في إيطاليا على قدم المساواة مع ناميبيا، أقل من غانا, لكن عندما كان القانون يعمل، كانت التغطية تتحسن, ويجب أن نعززها لا أن نضعفها, وأضاف أن الآن الأطفال الذين لم يتم تطعيمهم سيعرضون الأطفال الآخرين إلى الخطر في المدارس، الذين يكونون صغارًا للغاية بالنسبة إلى اللقاحات أو لا يمكن تطعيمهم بسبب معاناتهم من الأمراض المثبطة للمناعة.

و جرت انتخابات عامة في الدولة المتوسطية، مع تولي حكومة شعبية جديدة المسؤولية, فلقد أعربت حركة النجوم الخمسة الإيطالية وشريكتها في الائتلاف، وهي رابطة أقصى اليمين، عن قلقها إزاء السياسة عند طرحها, فهم يزعمون أن التطعيمات الإجبارية "غير مجدية" وتثني عن الالتحاق في المدارس.

قال زعيم الرابطة ونائب رئيس الوزراء ماتيو سالفيني في يونيو/حزيران، إن اللقاحات الإلزامية العشرة غير مجدية وفي كثير من الحالات خطيرة، إن لم تكن ضارة, وأضاف أنه يؤكد الالتزام بالسماح لجميع الأطفال بالذهاب إلى المدرسة", فالأولوية هي عدم طردهم من الفصول الدراسية,

وأكدت وزيرة الصحة جوليا جريلو، أن الحكومة تريد تحفيز المشاركة المدرسية وتبسيط القواعد الخاصة بالوالدين, وفقًا للخبراء، فإن الخطوة الأخيرة تضعف الثقة في العلم وتقوض المعايير العامة.

وقال روبرتو بوريوني المتخصص في علم الفيروسات في جامعة سان رافاييل، إن إضاف القانون الذي يعمل ويحترمه الإيطاليون ويحقق بعض الخير للأطفال والنظام الصحي هو إستراتيجية ذاتية التدمير, واستشهد السيد بريوني بمتطلبات المدرسة العامة التي تتطلب من الناس الراغبين في أخذ دروس السباحة امتلاك شهادة صحية جيدة موقعة من طبيب.

يعتقد البعض أن الفرق مع اللقاحات، هو أن الناس لديهم التزام أخلاقي بتحصين أنفسهم من أجل حماية الآخرين، الذين قد يتعرضون إلى خطر أكبر في حالة بقائهم غير محميين, وقال أندريا جرينيوليو، المحاضر في تاريخ الطب والأخلاقيات البيولوجية في جامعة "لا سابينزا في روما"، إن إيطاليا جزء من اتجاه عالمي لعدم الثقة في الوسطاء، الذين يمكنهم توضيح وتفسير البيانات, لكن مع ظهور الإنترنت، بات يمكنهم الوصول إلى البيانات وقراءتها بأنفسهم، وإزالة الحاجة إلى المعرفة التقنية والعلمية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الإيطالية تقوم بتخفيف القوانين الخاصة بالتطعيم الإلزامي للأطفال الحكومة الإيطالية تقوم بتخفيف القوانين الخاصة بالتطعيم الإلزامي للأطفال



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 10:03 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 14:49 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

افضل زيت لتنعيم شعر الاطفال والرضع

GMT 04:29 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

5 مبادرات بسيطة لتقدير الزوج والحفاظ على الحب الدائم

GMT 08:19 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 18:20 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

صنعاء تقدم أول إذاعة صوتية ذات طاقم نسائي خالص في اليمن

GMT 13:38 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

عائشة بن أحمد سعيدة بالتعاون مع تامر حسني

GMT 08:10 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الطرق اللازمة لاختيار الحجاب الأنسب لملامح الوجه

GMT 21:03 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تعلمي كيفية صنع البنياتا لعيد ميلاد طفلك في المنزل!

GMT 17:01 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

أطفال "the Voice Kids" يتألقون خلال أولى الحلقات على "MBCمصر"

GMT 11:08 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ميّ عزّ الدين‎ في انتظار "رسايل" خالد سليم

GMT 09:11 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يؤكد فكرت في "الإنتحار"داخل سجن "فلوري ميروجيس"

GMT 07:04 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

عارضة منتجات فيكتوريا سيكرت تايلور هيل تكشف عن أسباب خجلها

GMT 11:03 2017 السبت ,14 كانون الثاني / يناير

فوائد المستكة لتخفيف أعراض سرطان القولون

GMT 22:50 2017 الأحد ,18 حزيران / يونيو

حدود الزوج والزوجة في التصرفات مع الآخرين