arablifestyle
آخر تحديث GMT 15:37:10
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 15:37:10
لايف ستايل

الرئيسية

يلمح طيف صبية يرفع صوت الموسيقى ويبدأ بمعاكستها

الرجال يحنون إلى الشباب وصداقة الفياغرا عندما يبلغون الأربعين

لايف ستايل

لايف ستايلالرجال يحنون إلى الشباب وصداقة الفياغرا عندما يبلغون الأربعين

الفياغرا
بيروت ـ غنوة دريان

يسمع صوت المنبّه ويهبّ من فراشه، يقف قبالة المرآة لساعات، يصفف شعره شعرة شعرة. يدلّك وجهه بكريم ضد التجاعيد، يرتدي سترة مفتوحة على الصدر، وجينزًا ممزقًا. يخرج من بيته، ليعود عند الفجر تاركًا زوجته وأولاده من دون أن يهتم بشؤونهم.

اليوم، مع بلوغه سن الأربعين، لم يعد يهتم إلا بملذاته الشخصية، همّه الأول والأخير أن يثبت للجميع أنه ما زال قادرًا على جذب الشابات. لتحقيق مراده، استبدل سيارته القديمة بسيارة رياضية يجول بها على الطرق بسرعة جنونية، وحين يلمح طيف صبية يرفع صوت الموسيقى ويبدأ بمعاكستها كما لو كان في العشرين من عمره. وقد توافق الشابة على القيام بـ"كزدورة" معه، أو تغضب من تصرفاته الصبيانية، وتقول: "روح يا جهلان استح على شيبتك".

في الواقع، جهلة الأربعين أو أزمة منتصف العمر، تصيب الرجال والنساء، بين عمر الـ35 والـ50. لكن وتيرتها، أكثر عند الرجال، إذ تمتدّ من 3 إلى 10 سنوات، ومن سنتين إلى 5 سنوات لدى النساء. يصف علم النفس هذه المرحلة بأنها حالة من الشعور باليأس والقلق، ترافق الإنسان لتجعله غير راض عما حققه في ماضيه. فتثير لديه تفكيرًا عميقًا يستعيد من خلاله ذكريات شبابه، وغالبًا يشعر بالندم وعدم الارتياح إلى ما أنجزه.

وتعتبر الاختصاصية في علم النفس لارا سبعلي أن الرجل في هذه الفترة يكثر من النظر إلى نفسه في المرآة، ويتحسّر على أيام الشباب والصبا، مظهرًا شعوره بالأسى، وهذا يجعله غريبًا عن نفسه. فيقوم بحركات طائشة لكسر الروتين والملل والتعويض عمّا فاته. وتوضح سبعلي أن هناك عدة عوامل تؤدي إلى ما يعرف بـ"جهلة الأربعين"، من بينها: اليأس، ومظاهر الشيخوخة، والتغيّرات الفيزيولوجية، وموت أحد الوالدين، وترك الأولاد المنزل الأبوي، وانتكاسة على الصعيد المهني، والمشاكل الزوجية وغيرها من الأسباب.

وتشير إلى أن الفراغ العاطفي الذي يشعر به الزوج، وفتور العلاقة الزوجية، من أهم أسباب أزمة منتصف العمر. وتقول: "يشعر الرجل أحياناً بعدم الرضا عن علاقته الجنسية مع زوجته، فيبحث عن امرأة تشعره بأنه محور الكون، وتشبع رغباته". ويشير الخبراء إلى أن أزمة منتصف العمر تطال بشكل خاص الرجال الميسورين وأصحاب السلطة والنفوذ، الذين يعتقدون أنهم قادرون على استمالة الشابات، بالمال.

ويشغل ميشال (45 عامًا) منصب مدير مشروع في شركة هندسة في بيروت، متزوج فتاة تصغره بـ20 عامًا ولديه صبي في الثالثة من عمره. ويستخدم سلطته ونفوذه لإغواء أي موظفة تعجبه، إذا رضخت لمحاولاته المتكررة ووافقت على مواعدته، يجعلها تتمتع بامتيازات خاصة: التغيّب عن العمل، عدم التقيّد بدوام محدد، زيادة راتبها. وفي حال صدّته، يغضب ويحاول الضغط عليها ليحوّل حياتها العملية إلى بؤس.

اعتبر زياد (42 عاماً) أن العمر لا يشكل عائقاً في العلاقة بين اثنين، ما دام القلب شاباً. ويقول: "حين أخرج برفقة فتاة في العشرين من عمرها، أشعر بالفخر والاعتزاز أمام أصدقائي، إذ أؤكد لهم ولنفسي، أنني ما زلت قادراً على جذب الشابات اليافعات". اللافت أن زياد يحاول جاهداً الاعتناء بشكله الخارجي، فيصبغ شعره ويستخدم الكريمات لوجهه، ويتّبع نظاماً غذائياً غنياً بالبروتين لتقوية عضلاته، ويمارس الرياضة. ويضيف: "أثبتت الدراسات أن الرياضة تحسّن الأداء الجنسي وتزيد الرغبة الجنسية، وبالفعل اختبرت ذلك بنفسي".
 
بدورها، تروي جويل معاناتها مع زوجها بول (40 عاماً)، بعد قصة حب تكللت بالزواج. فبدأت تلاحظ تصرفاته الغريبة، تقول: "فجأة بدأ يهتم كثيراً بشكله الخارجي، ويولي أهمية كبيرة لوسائل التواصل الاجتماعي، يقضي ساعات على الفيسبوك وبعض المواقع، التي تبيّن لي لاحقاً أنها مواقع

للتعارف".تمكنت جويل من اكتشاف خيانته الإلكترونية، فواجهته بالحقيقة، تضيف: "ارتبك واتهمني بإهمال واجباتي الزوجية تجاهه، فأنا على حد قوله لم أعد ألبّي رغباته الجنسية ما دفعه للجوء إلى الدردشة مع مراهقات".وعن أفضل طريقة للتعامل مع "أزمة منتصف العمر"، توضح سبعلي أن الخطوة الأولى تبدأ بالإفصاح عن المشكلة. فكثير من الرجال يرفضون التطرق إلى الموضوع، من باب الخجل والخوف من تهكم المجتمع. وتقول: "في الواقع يخفق الكثير من الرجال والنساء في التعامل مع أزمة منتصف العمر لدى الشريك، اذ يبدأ كل منهما بانتقاد الآخر ولومه، ما يؤدي إلى تفاقم الخلافات ويزيد الفجوة بين الطرفين. لذا يجب أن يعلم الشريكان أن هناك بعض التغييرات التي يحتاج المرء لإجرائها في حياته، وهي حاجة طبيعية ملّحة، فلا بدّ من كسر الروتين والملل الذي يتسرب إلى حياته"

وتشدد لارا على ضرورة تخطي أزمة منتصف العمر بحنكة كبيرة، وتضيف: "الزوجة الذكية هي التي تحتضن زوجها وتسأله عن رغباته واحتياجاته، حين تراه مشدوداً لمتابعة مواد جنسية بدلاً من لومه وانتقاده. والزوج الذكي هو الذي يحتضن بدوره زوجته ويثني على جمالها وأناقتها، حين يراها انشغلت بأمور لا تتناسب مع عمرها".

وأكدت على عدم اعتبار "جهلة الأربعين" مرضاً، قد تحمل في طيّاتها بعض الإيجابيات، منها: الانفتاح على الذات، وإعادة التفكير في الحياة الشخصية بعيداً عن الضغوط العملية، وبالتالي تحسين نوعية الحياة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرجال يحنون إلى الشباب وصداقة الفياغرا عندما يبلغون الأربعين الرجال يحنون إلى الشباب وصداقة الفياغرا عندما يبلغون الأربعين



GMT 22:06 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

ألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم
لايف ستايلألوان النيون لإطلالة عصرية هذا الموسم

GMT 21:56 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:01 2018 الثلاثاء ,04 أيلول / سبتمبر

ممارسة الجنس تكفي لتنشيط جميع عضلات الجسم

GMT 16:17 2016 الإثنين ,24 تشرين الأول / أكتوبر

كيفية علاج جفاف الوجه

GMT 10:54 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

صديقي غامض

GMT 09:44 2017 الأربعاء ,01 آذار/ مارس

كيف تصالح حبيبتك حين تغضب أو تحزن منك

GMT 20:25 2019 الثلاثاء ,06 آب / أغسطس

مكسيم خليل يقضي إجازة الصيف في اسبانيا

GMT 20:05 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

"Versace"  أبرز صيحات الأحذية لربيع 2018 من 

GMT 07:52 2018 السبت ,14 إبريل / نيسان

وحيدة أمي وأخاف تركها

GMT 01:33 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

هنا شيحة ترى أنّ نجاح مسلسل "الطوفان" فاق التوقعات