arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

يهتم بتوفير الخدمات التشخيصية والتأهيلية والعلاجية

"الصحة الليبية" تُعلن إنشاء أول مركز مختص في تأهيل أطفال التوحد في طرابلس

لايف ستايل

لايف ستايل"الصحة الليبية" تُعلن إنشاء أول مركز مختص في تأهيل أطفال التوحد في طرابلس

مشروع إنشاء مركز مختص في تأهيل أطفال التوحد
طرابلس - لايف ستايل

في ظل ما يتعرض له أطفال التوحد في ليبيا من استغلال مادي، أعلنت وزارة الصحة التابعة لحكومة "الوفاق الوطني" أنها بدأت اتخاذ إجراءات لإنشاء أول مركز تابع للوزارة متخصص في علاج وتأهيل أطفال التوحد.

ويعاني أطفال التوحد في بعض المناطق الليبية، من عدم وجود متخصصين في هذا المجال، أو توفر مراكز تقدم خدمة طبية لمئات الأطفال المصابين بهذا المرض، مما يجعلهم عرضه للاستغلال، في الداخل والخارج، بحثاً عن علاج.

وقالت الوزارة في بيان نشرته عبر حسابها على "فيسبوك" الأحد، إنها ستعلن قريبًا عن استكمال مشروع إنشاء مركز طبي يهتم بتوفير الخدمات التشخيصية والتأهيلية والعلاجية لأطفال التوحد، مشيرةً إلى أنه (المركز) يقدم خدمات التدخل المبكر باستخدام أحدث الاختبارات التربوية بالاستعانة بفريق متعدد التخصصات، وسيوفر خدمات تشخيصية عن طريق اختبارات الذكاء، والسلوك، بالإضافة إلى مهارات الحياة اليومية والوظيفية والتخاطب، بما يسهم في تحسين سلوك ومهارات الأطفال ذوي اضطراب التوحد.

ولفتت إلى أن التشخيص السليم سيمكن هؤلاء الأطفال من اكتساب مهارات الاستماع والفهم والاعتماد على الذات وصولاً إلى إدماجهم في المدارس العامة خلال مراحل التعليم المختلفة.

وأوضحت الوزارة، أن المركز المتخصص سيقدم خدمات تربوية للأطفال من سن 4 حتى 12 عاماً، وفقاً لأحدث البرامج التربوية العالمية بما يتناسب مع قدرات وخصائص كل حالة، فضلاً عن تقديمه مساندة علاجية ووظيفية وعلاجًا طبيعيًا وسلوكيًا، من خلال فرق متخصصة تعمل على توعية أهالي الأطفال لتسهيل دمجهم اجتماعيًا وأكاديميًا.

ولفتت وزارة الصحة إلى أنها تمكنت خلال الأعوام الماضية من حصر الحالات المرضية من مختلف مدن ومناطق ليبيا وجرى إصدار بطاقات لها، متابعة: "سيجري استقبال الحالات التي تم حصرها في المركز الجديد فور الانتهاء من تنفيذه".

اقرا ايضاً:

توصيات طبية سعودية بأهمية التشخيص المبكر لاضطراب التوحد

وقال وكيل وزارة الصحة محمد هيثم عيسى، إن أطفال التوحد في ليبيا لهم أحقية الحصول على الخدمات الطبية والاجتماعية والتربوية والنفسية.

وانتهت الوزارة إلى أن الدراسات العلمية قدمت أدلة قوية على فاعلية برامج التدخل المبكر لأطفال التوحد، إذ تشير النتائج التي توصلت إليها 74 دراسة، أن التدخل المبكر ينتج عنه تحسن من مستوى متوسط في النمو المعرفي واللغوي والأكاديمي للأطفال ذوي الإعاقات المختلفة.

ولا تتوفر إحصائية رسمية بعدد أطفال التوحد في ليبيا، نظراً لحالة الانقسام التي عانت منها البلاد، من إسقاط نظام معمر القذافي عام 2011، لكن هناك متخصصون يرون أنهم بالآلاف، بعضهم يعالج في مراكز داخل البلاد، والبعض الآخر يبحثون عن خدمات طبية في دول الجوار.

وتوجه اللجنة العليا للطفولة في ليبيا، بضرورة العناية بالصغار، خاصة من اتساع رقعة الحرب داخل البلاد، منذ عام 2014، وطالبت بـ"التركيز على الطفل خلال الأوقات العصية وتخصيص وقت للتحدث معه، وأشعاره بالحب من المحيطين به، والتعرف على ما يعرفه عن الحرب من خلال توجيه أسئلة له، مثل ماذا تعرف عن الحرب؟ أو ماذا سمعت عنها؟، هذا يتيح لطفلك أن يشرح لك عن مخاوفه".

ورأت اللجنة العليا للطفولة، من خلال منشورات دعائية، أنه يجب حماية الطفل من الصور أو الأصوات التي من الممكن أن تخيفه، وساعده على التمييز بين الحقيقي والخيال، ودعه يعلم أنك لن تتخلى عنه وأنه لن يتعرض للأذى.

وتعاني المنظومة الصحية في ليبيا تراجعًا كبيرًا، بسبب اندلاع الاشتباكات المسلحة، وتردي الأوضاع الاقتصادية، مما أدى إلى نقص الأدوية والمعدات، وبالتبعية يتوقف بناء بعض المراكز الطبية في عدة مدن.

  قد يهمك ايضاً:

دراسة تكشف مدى أمان الماريجوانا لدى أطفال التوحد

دراسة تكشف مدى فائدة العلاج بالموسيقى لأطفال التوحد

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة الليبية تُعلن إنشاء أول مركز مختص في تأهيل أطفال التوحد في طرابلس الصحة الليبية تُعلن إنشاء أول مركز مختص في تأهيل أطفال التوحد في طرابلس



GMT 12:19 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 14:28 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 19:00 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

تعرف علي صيحات موضة غريبة ستشاهدينها هذا الخريف

GMT 09:37 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد وتحضير كبسة الأرز بالجزر

GMT 12:40 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

مجوهرات الزمرد لشهر رمضان من وحي النجمات

GMT 17:30 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

ساعات نسائية باللون الأبيض تناسب أجواء الصيف

GMT 14:18 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي علي طريقة إعداد وتحضير سمك الهامور بالفرن

GMT 10:55 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أفضل العطور التي تلفت انتباه المرأة نحو الرجل

GMT 15:43 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

"الكورديز Cordies" أحدث صيحات الاكسسوارات في 2018

GMT 22:36 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

العارضة بيلا حديد تلجأ إلى اللون الأحمر من ديور ليكويد

GMT 14:34 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

يشيلتشاي تمتنع عن تناول الحلويات من أجل خسارة وزنها الزائد

GMT 14:36 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

أنا امرأة

GMT 21:48 2016 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الأطعمة الممنوعة للأطفال والمشروبات الأكثر ضرراًو بدائلها

GMT 15:41 2016 السبت ,24 كانون الأول / ديسمبر

مريم حسين تحتفل بمولودتها "أميرة" رغم انفصالها عن زوجها

GMT 20:37 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يواجه قضية قطع الأشجار في فيتنام

GMT 09:52 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

الفنانة مي عمر تبدو أنيقة في فستان أسود خلال حفلة تكريمها

GMT 03:20 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

تمتعي بالمظهر الراقي مع مجموعة معاطف جديدة لشتاء 2017

GMT 20:40 2017 الثلاثاء ,30 أيار / مايو

كيف يؤثر الصيام على المرأة الحامل والجنين

GMT 17:28 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

عطر N ° 5 L'EAU من CHANEL يجعلك محط إعجاب كل من حولك
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle