arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

من أجل عدم مقاضاة النساء اللاتي تعرضن للاغتصاب من أشخاص مجهولين

ناشطون في مجال حقوق الإنسان يطالبون بضرورة تغيير القانون الموريتاني

لايف ستايل

لايف ستايلناشطون في مجال حقوق الإنسان يطالبون بضرورة تغيير القانون الموريتاني

ناشطون في حقوق الانسان يطالون بتغيير قانون موريتانيا
لندن ـ كاتيا حداد

طالب ناشطون في مجال حقوق الإنسان، بتغيير القانون الموريتاني حتى لا تتم مقاضاة النساء والفتيات اللائي تعرضن للاغتصاب، بسبب علاقات جنسية خارج إطار الزواج، حيث يحجم الناجون من الاغتصاب عن تقديم شكاوى في البلد الواقع في غرب أفريقيا في حالة توجيه الاتهام إليهن، وفقاً لتقرير صادر عن منظمة مراقبة حقوق الإنسان "هيومان رايتس ووتش".

معاقبة الزنا من الناحية النظرية بالجلد أو بالسجن

ويُعاقب الزنا من الناحية النظرية بالجلد أو بالسجن أو الموت بالرجم إذا كان الجاني متزوجًا أو مطلقًا، لا تطبق موريتانيا العقوبات الجسدية كقاعدة، لذا فإن الجلد والموت حتى بالرجم يمكن أن ينتقل إلى السجن إلى ما لا نهاية.

ومن بين الحالات التي استشهدت بها "هيومن رايتس ووتش"، فتاة تبلغ من العمر 15 عامًا تم سجنها بعد تعرضها لاغتصاب جماعي متكرر من قبل أربعة رجال احتجزوها كأسيرة لمدة أسبوعين، لأن أحد الرجال - الذي تعرفه - قال إنه سيتزوجها.

احصاءات الحكومة ليست متاحة

وفي حالة أخرى، ورد أن المدعي العام طلب من أحد الناجين من الاغتصاب: "إذا لم توافقي، لماذا لم تخبري والديك؟" عندما قالت الناجية إنها تعرف الرجل الذي اغتصبها، قال المدعي: الأشياء التي تقولها هي أكاذيب، لقد فعلت هذا عن طيب خاطر ". 

وإحصاءات الحكومة ليست متاحة بحرية، لذا من المستحيل معرفة عدد الأشخاص الذين يقبعون في السجن بتهمة الزنا، لكن يُعتقد أن الفتيات وكذلك البالغين قد تم سجنهم بسبب "الإساءة".

وقالت سارة ليا ويتسن من "هيومن رايتس ووتش"، "يجب ألا تتعرض النساء والفتيات لخطر السجن أو المزيد من الوصمة للإبلاغ عن الإساءات الجنسية"، "من أجل مكافحة العنف الجنسي، يجب على موريتانيا أن تطلب من أجهزة إنفاذ القانون والصحة العامة التوقف عن معاملة الضحايا كمشتبه بهم، ودعمهم في السعي إلى العدالة والانتصاف، ومقاضاة الجناة".

مطالب بإصدار قانون يحدد الاغتصاب

ودعت منظمة هيومان رايتس ووتش الحكومة إلى عدم تجريم وإيقاف محاكمة الأشخاص واحتجازهم بتهمة الزنا، وكذلك لإصدار قانون يحدد الاغتصاب ويجرم جميع أشكال العنف الجنسي الأخرى. وردت الحكومة الموريتانية بإسهاب على التقرير قائلة إن معظم حوادث الاعتداء الجنسي والعنف المنزلي كانت ضد قاصرين أو مراهقين، وجاء في بيان الحكومة "الجناة هم في الغالب أفراداً قريبون من الضحايا أو أفراد الأسرة الذين يستغلون البراءة وعدم النضج لدى الأشخاص المذكورين للإساءة إليهم جنسيًا".

والحياة ليست سهلة بالنسبة لكثير من النساء والفتيات الموريتانيات، حيث يبلغ معدل تشويه الأعضاء التناسلية للإناث "الختان" 67٪ ، وترى بعض المجموعات العرقية أن العنف المنزلي هو علامة على أن الزوج يحب زوجته، كما أن العديد من الفتيات يُرسلن إلى "مخيمات السمان" في الصحراء ليتم تغذيتهن بالقوة، بحيث يكتسبن كميات كبيرة من الوزن الزائد لتناسبن المفاهيم الموريتانية للجمال.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ناشطون في مجال حقوق الإنسان يطالبون بضرورة تغيير القانون الموريتاني ناشطون في مجال حقوق الإنسان يطالبون بضرورة تغيير القانون الموريتاني



GMT 19:03 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

هجود شديد على فريال مخدوم بسبب صورها عبر "إنستغرام"

GMT 17:18 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل بريطاني يتعرض للاعتداء الجسدي من قبل زوجته

GMT 13:44 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أسباب أهميّة إضافة السترات إلى ملابس العمل

GMT 22:58 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان العتر تُعزي الصحافي جمال خاشقجي علنًا على موقع "فيسبوك"

GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 14:45 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يسود الوفاق أجواء الأسبوع الاول من الشهر

GMT 07:56 2019 الأربعاء ,25 أيلول / سبتمبر

محمود العسيلى ضيف "شريط كوكتيل" على الحياة

GMT 06:19 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

تامر عاشور يفاجئ إحدى معجباته بحضور حفلة زفافها

GMT 18:58 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 22:25 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ماجد المصري يحتفل بخطوبة نجله الأكبر عبر "إنستغرام"
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle