arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 17:31:55
لايف ستايل

الرئيسية

رغم غزارة الانتاج التلفزيوني ووجود عشرات الأعمال الدرامية

لا مكان للحارة المصرية القديمة في ظل غزو المظاهر الحديثة

لايف ستايل

لايف ستايللا مكان للحارة المصرية القديمة في ظل غزو المظاهر الحديثة

الفنانة عفاف شعيب والفنان هشام سليم
القاهرة - محمد عمار

تغيّرت ملامح الأعمال الفنيّة الدرامية  وخلت من الحارة المصرية،  فما هي أسباب اختفاء هذه الحارة وبالتالي اختفاء إبن البلد الذّي يمثّلها، من الدراما؟؟ هل بسبب التغيير الهندسي لبعض لأحياء أم إفتقار للكتابة أم هي حالة تشبّع حيث تمّ تناول الحارة المصرية بما يكفي سابقًا؟؟؟

أوضح الناقد الكبير محمد الشافعي أنّ إختفاء الحارة وإبن البلد الجدع  يرجع لعدة أسباب منها: أولًا أن الراحل نجيب محفوظ قدّم مجموعة من الروايات التي نقلت الحارة المصرية بشكل قوي مثل الثلاثية وبعدها خان الخليلي وغيرها من الأعمال ثانيًا أنّ الأديب الراحل محمد جلال أكمل مسيرة محفوظ في عدد من الأعمال مثل شارع المواردي وكي نتغلّب على هذا الإفتقار بعد رحيل الأديبين الكبيرين علينا تقديم الحارات الشعبية وابن البلد في الأسكندرية والإسماعيلية وكل محافظات مصر، فكل محافظة بها قصص وحكايات جميلة لا تنتهي.

بينما ذكر الكاتب نادر صلاح الدين أنّ شخصية الرجل الجدع والحارة الشعبية لا بدّ من دخول التطوير عليه، بمعنى أنّ هناك مجموعة من الحارات تمّ ضمها إلى شوارع وميادين كبيرة وبالتالي لا بدّ من الانتباه من هذا التطوير، وأكّد على ضرورة الإبتكار في العمل الفني فقديمًا كان إبن البلد يرتدي جلبابًا أمّا الآن فهو يرتدي القميص والبنطلون وبالتالي نحن في حاجة إلى كتّاب أكثر وعيًا وثقافةً وتطويرًا في تناول مثل هذه الموضوعات في الأعمال الفنيّة.

وتحدثت الفنانة عفاف شعيب قائلةً أنّ إختفاء إبن البلد الجدع والحارة الشعبية هي نتيجة طبيعية حيث أنّ الكتاب يبحثون الآن عن السهل والمضمون فأغلب الأعمال كوميدية أو أعمال بوليسية أو تشويقية.

وعند سؤال الفنان هشام سليم أجاب: أنّ إبن البلد ظهر في عدد من الأعمال بشكل مختلف في الهيئة ولكنّه يحمل نفس الصفات موضحًا أنّه من الضروري الكتابة لمثل هذه الشخصيات لأنها صور إيجابية في المجتمع مؤكّدًا أنّه يوجد في كل شارع وحيّ جدع ومخلص فكلّ جار يعين جاره في مشاكله هو جدع وكل حيّ يقف أهله مع بعضهم البعض في مواجهة البلطجة وفي الأحزان والأفراح هم يتحلّون بأخلاق الحارة الشعبية الأصيلة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا مكان للحارة المصرية القديمة في ظل غزو المظاهر الحديثة لا مكان للحارة المصرية القديمة في ظل غزو المظاهر الحديثة



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 11:02 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

طفلك صغير وأنتِ حامل.. 5 نصائح للتأقلم بدون تعب

GMT 22:27 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

اختاري لفة الحجاب المناسبة لشكل وجهك بهذه النصائح

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

أحمد عز يكمل تصوير فيلم العارف في السعودية

GMT 23:37 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

مها المصري تعود بعد غياب أعوام

GMT 20:56 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

تعرف علي قائمة موضة ألوان أزياء شتاء 2019  

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,29 كانون الثاني / يناير

زوج الممثلة أنوشكا شارما يكشف سر الحياة الزوجية السعيدة

GMT 02:06 2018 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

طريقة إعداد وتحضير قالب الكيك بالآيس كريم والفراولة

GMT 08:55 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

لبلبة تؤكّد أنها تفضّل الأعمال التي تضيف إلى تاريخها

GMT 16:31 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بيرين سات تقترب من تحقيق حلم الأمومة

GMT 07:59 2016 الثلاثاء ,19 تموز / يوليو

شهر تموز يحمّل تفسيرات تعكس الخطر والصراعات
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle