arablifestyle
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 07:48:13
لايف ستايل

الرئيسية

يتضمن مقترحات بخصوص حقوق المرأة والمساواة في الميراث

 تقرير لجنة الحريات الفردية تُعيد الانقسام مجددًا إلى الشارع التونسي

لايف ستايل

لايف ستايل تقرير لجنة الحريات الفردية تُعيد الانقسام مجددًا إلى الشارع التونسي

المجلس النيابي ضد تقرير لجنة الحريات
 تونس ـ كمال السليمي

تظاهر آلاف التونسيين السبت أمام مبنى المجلس النيابي للاحتجاج، ضد تقرير لجنة الحريات الذي يتضمن مقترحات بخصوص حقوق المرأة والمساواة في الميراث، ما أثار جدلًا واسعًا في تونس بين مؤيد ورافض، ليهيمن الانقسام مجدّدًا على الشارع التونسي الذي تتنازعه القوى الإسلامية والمحافظة من جهة والقوى العلمانية من جهة ثانية.

وتوافد ما يناهز خمسة آلاف من المحتجين، بدعوة من "التنسيقية الوطنية للدفاع عن القرآن والدستور"، التي يقودها رجال دين وأساتذة شريعة، إلى محيط مجلس نواب الشعب، بهدف الضغط على المشرّعين لسحب تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة لأنه يتضمن "فصولًا مخالفة للدين والدستور وهادمة للأسرة ومعادية لهوية الشعب التونسي.

وتقترح لجنة الحريات الفردية والمساواة إقرار المساواة في الإرث بين المرأة والرجل، وإلغاء "العدة" للنساء المطلقات والأرامل في حال أردن الزواج مرة أخرى، إضافة إلى مقترحات أخرى تتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام، ومنح الأطفال غير الشرعيين ذات الحقوق التي يتمتع بها الأطفال معلومي الأب والأم.

وواجه هذا التقرير، المتوقع أن يقدمه الرئيس الباجي قايد السبسي، في شكل مبادرة تشريعية خلال الأسبوع الجاري، اعتراضًا من قوى محافظة وإسلامية هاجمت بشدة أعضاء اللجنة واتهمتهم بالاعتداء على المقدسات الإسلامية والمس بهوية الشعب التونسي، في حين لم تصرح حركة النهضة، الشريك في الائتلاف الحاكم، بموقف واضح بخصوص هذا التقرير.

في المقابل، يعتبر المدافعون عن المساواة التامة بين المرأة والرجل أن هذا التقرير لا يتعارض مع القيم الإسلامية بل يكرس حقوقًا للمرأة، ويتضمن فصولًا تضمن الحرمة الجسدية للمواطنين، وتكرس العدالة الاجتماعية، وتعزز الحريات العامة والفردية.

وحذرت رئيسة لجنة الحريات الفردية والمساواة بشرى بلحاج حميدة، التي تصف التقرير بـ "الثوري"، من تجييش الشارع ونشر المغالطات"، معتبرة أن ما يروجه رجال الدين حيال مضمون التقرير لم يتضمنه التقرير.

وتستعد القوى العلمانية والنسوية للتظاهر، الاثنين، في شارع الرئيس الراحل الحبيب بورقيبة في العاصمة تونس دعمًا لمقترحات التقرير وللتمسك بقيم الحداثة وحقوق المرأة، إضافة إلى الضغط على الرئيس السبسي لتقديم مبادرته التشريعية، التي تتضمن المساواة في الإرث وإلغاء عقوبة الإعدام وفصولاً أخرى تتعلق بالحريات الفردية.

وكان الرئيس السبسي شكّل في آب /أغسطس 2017، لجنة الحريات الفردية والمساواة"، التي تضم ناشطات نسويات وأساتذة قانون تتولى إعداد مجلة خاصة بالحريات الفردية والمساواة أسوة بالرئيس الراحل الحبيب بورقيبة الذي أصدر مجلة الأحوال الشخصية والتي تضمنت مكتسبات نوعية للمرأة التونسية.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

 تقرير لجنة الحريات الفردية تُعيد الانقسام مجددًا إلى الشارع التونسي  تقرير لجنة الحريات الفردية تُعيد الانقسام مجددًا إلى الشارع التونسي



GMT 14:15 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

وجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلوجهَّت رسالة لمتابعيها "البس ما يسعدك"
لايف ستايلهاني شاكر يؤكد أن نقابة الموسيقيين على شفا الإفلاس

GMT 15:38 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

إثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح
لايف ستايلإثيوبيا تطلق خدمة جديدة لجذب السياح

GMT 15:36 2020 الجمعة ,17 تموز / يوليو

أساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري
لايف ستايلأساليب مكياج ناعم من هنادي الكندري

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 14:34 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

تتحرر وتتخلص من الأعباء الكثيرة والضغوط

GMT 18:36 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

تعرف علي أهم أشكال وأنواع الفيروسات

GMT 20:28 2016 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

"الأمراض المزمنة" رقعة صغيرة تحلل العرق لتراقب الصحة

GMT 05:22 2016 الأحد ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

قوانين الحب المميزة التي تعزز وتقوي مشاعر الحب

GMT 15:14 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

أحمد رزق ضيف شرف مسلسل «القاهرة كابول»

GMT 13:17 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

مامي كوسا تحظي بنصيبها من الشهرة في العام الجديدا

GMT 18:32 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

الفنانة عائشة بن أحمد تتعرض لوعكة صحية

GMT 15:07 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

جورج وسوف يعتلي المسرح بعد شائعة وفاته ويفرح جمهوره

GMT 15:56 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تهددني بفضح علاقتي الحميمة مع زوجها

GMT 23:55 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

حياتي مدمرة ولا أعلم ما السبب
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle