arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 05:20:45
لايف ستايل

الرئيسية

768 حالة اعتداء جنسي شهدتها حافلات "مدينة بيس" في الدار البيضاء

التحرش الجنسي ظاهرة تنتشر داخل الحافلات و"" تحظى بنصيب الأسد

لايف ستايل

لايف ستايلالتحرش الجنسي ظاهرة تنتشر داخل الحافلات و"" تحظى بنصيب الأسد

التحرش الجنسي
الدار البيضاء - جميلة عمر

من منا من النساء لم تتعرض للتحرش الجنسي، سواء كانت متحررة أو متحجبة أو منقبة، سواء صغيرة السن أو كبيرة وحتى العجوز لا تسلم من الجرة.
وأخطر تحرش تتعرض له النساء هو ذاك التي تكون ضحيته في الحافلات، خاصة التي تعرف الازدحام ، بحيث هناك أشخاص يستغلون الازدحام لتلبية أغراضهم الجنسية الشاذة.

نظرات خاصة يرسلها المتحرشون بالنساء في الحافلات، تشبه إلى حد كبير نظرات المترصد بفريسة، ينتظر الفرصة ليقفز عليها. نظرات مليئة بالقذارة ، وبطريقة "حقيرة" يحاول التقرب من الفريسة ليمارس كبته وشذوذه الجنسي عليها، فتتحول تلك النظرات إلى أخرى يحاول من خلالها الإظهار بأنه بريء من كل ما يمكن أن تتصوره المرأة، وأن الاكتظاظ الذي تشهده الحافلة أجبره على التقرب منها  ، وإذا ما نجح في مأموريته  ، وانتابته الرعشة الجنسية يغادر الحافلة في أول محطة، راسما ابتسامة النصر، أما الضحية وبعد أشعارها بالأمر تنزل من الحافلة مطأطأة الرأس ، مستحية من القدارة التي لطخ الجاني بها من الخلف

إن التحرش الجنسي واقع تعيشه كل مغربية، ويطاردها في كل مكان، ولا أعتقد أن المجتمع المغربي يمكن أن يتخلص منه، إلا إذا وضعت قوانين صارمة، تفعل ولا تبقى حبرا على ورق. في هذا الإطار شهدت حافلات شركة النقل الحضري في مدينة الدار البيضاء “المدينة بيس” المئات من حوادث الإعتداءات الجنسية، خلال السنوات الماضية

وكشفت الشركة المكلفة بالنقل بالعاصمة الإقتصادية، والتي تدير 800 حافلة بالمدينة، أن هذه الحوادث بلغت 768 اعتداء يحمل طبيعة جنسية.  وحسب  مصدر  من "مدينة بيس " رفض ذكر اسمه، أن  التحرش الجنسي تحظى بنصيب الأسد من خلال الشكاوي التي تتردد عليها.

وكانت قضية الإعتداءات الجنسية في الحافلات قد تفجرت عقب انتشار مقطع فيديو يوثق محاولة اغتصاب الفتاة "زينب"من طرف مجموعة من القاصرين، ما خلف موجة استياء عارمة تجاوزت حدود المملكة وتناقلت قصتها كبريات الصحف العالمية

الوقفة الاحتجاجية التي نظمت بمدينة الدار البيضاء، التي نظمت من طرف نساء حقوقيات وجمعويات  بعد الاعتداء على " زينب" من طرف قاصرين تم اعتقالهم مؤخرا، طالب من خلالها النساء حافلة خاصة بالنساء، حتى يتم تفادي الاحتكاك بالذكور. كما طالب النساء الغاضبات، إيجاد حل لمشكلة التحرش داخل الحافلات خاصة أن السائق والمراقب لم تعد لهما سلطة داخل الحافلة.

وتعالت أصوات شابات مغربيات من على منصات التواصل الاجتماعي، تطالب بتخصيص حافلات نقل عمومي للنساء فقط، مبررات مطالبهن بتفادي حالات التحرش التي باتت ظاهرة تقلق بال النساء، خاصة مع ظهور شريط محاولة اغتصاب جماعي لشابة تدعى زينب داخل حافلة نقل عمومي بالدار البيضاء من طرف شبان طائشين، تم التعرف على هوياتهم ويخضعون للتحقيق في الوقت الراهن بعدما جرى اعتقالهم.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحرش الجنسي ظاهرة تنتشر داخل الحافلات و تحظى بنصيب الأسد التحرش الجنسي ظاهرة تنتشر داخل الحافلات و تحظى بنصيب الأسد



GMT 10:11 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 18:53 2023 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مشروب الأناناس الساخن للرجيم

GMT 08:15 2023 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق حديقة المنزل استعدادًا لفصل الشتاء

GMT 06:09 2016 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"أحمد النحاس "صناعة الدراما في خطر

GMT 16:00 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

مها السباعي تكرّم المصممين الفائزين في مسابقة دبي للمجوهرات

GMT 15:33 2023 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب وأعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 21:23 2020 الخميس ,09 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طريقة إعداد وتحضير مكرونة اسباجيتي بالدجاج

GMT 07:41 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل التجارب السياحية في بحيرة توبا بإندونيسيا

GMT 19:17 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

10 أفكار مُدهشة لتنظيم عبوات التوابل في المطبخ

GMT 23:26 2016 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

اعتمدي لشعرك اللون البلاتيني كالنجمات

GMT 10:06 2016 الثلاثاء ,06 أيلول / سبتمبر

فؤائد البامية

GMT 05:21 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

افضل المنتجعات الصديقة للبيئة في البحر الكاريبي

GMT 10:53 2016 الجمعة ,16 أيلول / سبتمبر

انا ومديري والسجال المستمر

GMT 14:49 2023 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

هجوم ودفاع عن أداء داليا شوقي في "سفاح الجيزة"

GMT 19:31 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

تخلص من اسمرار البشرة بمكونات طبيعية
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle