arablifestyle
آخر تحديث GMT 05:56:45
لايف ستايل

الرئيسية

23 تشرين الأول / أكتوبر - 21 تشرين الثاني / نوفمبر

تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر

لايف ستايل

لايف ستايلتحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر

برج العقرب
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر آذار/مارس 2018:
مواقع فلكية دقيقة
مهنيًا: يشهد هذا الاسبوع تحركا فلكيا كبيرا يكاد يكون ابرزه القمر الجديد في الميزان تراجع المشتري في برجك وانتقال الزهرة الى مواجهة برجك من الثور ان هذه التغييرات الفلكية تكون في  مواقع دقيقة وتحمل معها  تاثيرات فلكية معاكسة ما يضطرك الى بذل جهود مضاعفة لتفادي كما يسبب لك تراجع في المعنويات عوائق وعراقيل  لا تعاند وتتشبث برايك ولا تتخذ قرارات متسرعة. لكنك سوف تتنفس الصعداء ابتداء من يوم 3  وتستعيد سلامك الداخلي مع وجود القمر في برجك فتدخل مرحلة جيدة  فتعرف أمورك المهنية أوضاعًا جيدة،كما ان اتقال القمر الى برج القوس في عطلة الاسبوع يجعل فرص النجاح  والربح كثيرة فتتخلّص من بعض الضغوط والديون وتسير نحو عمليات مالية وتجارية ناجحة، كما تخوض مفاوضات تبدو واعدة جدًا. 
 
عاطفيًا: العنوان الرئيسي انتظار ومراوحة مكان لا للعصبية تسلح بالدبلوماسية لان الاجواء ليست سهلة فالضغوط الشخصية ان كانت صحية او عائلية ربما تعيش لحظات صعبة ومرة وربما تخسر ثقة الحبيب او تخسره كلي  قد تشكو من بلبلة وانكماش وحيرة على الصعيدين الشخصي والعاطفي.
 

أبرز الأحداث اليومية عن شهر آذار/مارس 2018:

1- مهنيًا: تستهل شهرك بمشروع ضخم جديد مهمّ جدًا يفسح أمامك فرصًا تتعلق بمستقبلك المهني.
عاطفيًا: تبدلات جذرية وتتعمق علاقتك بمن تحب بفضل المغامرات والرومنسية والتفاهم المتبادل .
صحيًا: كي تحافظ على قلبك وصحتك لا تولِ المتاعب والشؤون اليومية أهمية زائدة .

2- مهنيًا: مع القمر المكتمل في برج العذراء تشعر بالارتياح وتتمكن من التغلب على الصعوبات التي تواجهها، وتحسن استغلال الفرص التي تأتيك.
عاطفيًا: علاقتك بالحبيب قائمة على مبدأ التفاهم لذلك عليك أن تلتزم قواعد الاتفاق ولا تتشبّث برأيك.
صحيًا: إن كنت بحاجة إلى الشعور بالتغيير في حياتك فعليك التفكير فى ممارسة هواياتك المفضلة مثل الطهو وعزف الموسيقى.

3- مهنيًا: يسود محيط عملك بعض الهدوء وتؤجل قراراتك إلى ما بعد الانتهاء من بعض الأمور البسيطة .
عاطفيًا: تبرز بعض القضايا العائلية والاهتمامات بأحد الأولاد أو أحد أفراد الأسرة، وقد تضطر إلى الاهتمام بالشريك أكثر من الماضي .
صحيًا: اعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان .

4- مهنيًا: إنجازات بالجملة في مجال عملك تولد مزيدًا من الحركة، فتزداد ثقتك بنفسك.
عاطفيًا: يحاول الشريك معرفة مشاريعك المستقبلية، أملًا منه في مساعدتك على تنفيذها بنجاح.
صحيًا: رياضة المشي يوميًا تساعدك على صفاء الذهن والتفكير السليم.

5- مهنيًا: لحسن الحظ يطرأ عامل إيجابي يرطّب الأجواء ويدعوك إلى التكيّف مع الآخرين في العمل.
عاطفيًا: أحد مواليد الحمل يعود من الماضي، إنما ليدفعك هذه المرة إلى التفكير جديًا في الارتباط والاستقرار.
صحيًا: لا تهمل نوعية طعامك ولا تسترسل بالسهر فأنت معرّض للإرهاق بسرعة بسبب تعثر الأوضاع.

6- مهنيًا: يطرأ جديد قد يسهل عملك اليوم ويساعدك على إجراء التعديلات في برامجك.
عاطفيًا: مصارحة الشريك بالحقيقة صعبة، لكنها قد تحدد طبيعة العلاقة للأيام المقبلة ووضعها على السكة الصحيحة.
صحيًا: اتباع نظام غذائي جيد يبعدك عن المشكلات الصحية على المدى المنظور.

7- مهنيًا: يوم من الارتباك والفوضى والتأجيل والتسويف يرافقك، يكون حديث عن ممتلكات وعائدات مالية وأعمال بيع وشراء.
عاطفيًا: تستعيد جذوة حياتك العاطفية بعدما خفت قليلًا نتيجة رغبتك في اللهو والتعرّف إلى أشخاص جدد من خارج محيطك.
صحيًا: وضعك الصحّي إجمالًا جيد ولن تشكو أي عارض صحي .

8- مهنيًا: تغيرات مفاجئة في العمل ترتد إيجابًا على وضعك المادي والمهني وتنقلك من مركز إلى آخر كنت تطمح للوصول إليه.
عاطفيًا: يحاول الشريك معرفة مشاريعك المستقبلية، أملًا منه في مساعدتك على تنفيذها بنجاح.
صحيًا: رياضة المشي يوميًا تساعدك على صفاء الذهن، والتفكير السليم .

9- مهنيًا: تكمن قوّتك في سرعة البديهة والقدرة على الإقناع، وتاليًا يسهل عليك التفاوض وإقامة حوار بنّاء ومثمر وتحقق نجاحًا باهرًا .
عاطفيًا: إنه يوم الشغف والحب فقد تنشأ بينك وبين أحد زملائك قصة حب، بعدما يكون هذا الأخير قد خرج من علاقة حب.
صحيًا: إعمد إلى الراحة الجسدية وإلى تخفيف الضغوط عنك قدر الإمكان .

10- مهنيًا: التأخير في معالجة الأمور وحلها يترك آثارًا سلبية على محيط العمل قاطبة ويبقي الأجواء سوداوية وملبدة بالغموض والمناكفات.
عاطفيًا: الاهتمام بإطلالتك الساحرة تجذب الشريك إليك، وتقرّب التواصل بينكما .
صحيًا: اهتمامك بالشأن الرياضي يرتد إيجابًا عليك وعلى محيطك العائلي والمهني .

11- مهنيًا: تطرأ عراقيل، لكن الآمال تزدهر، ويشير هذا اليوم إلى بداية جيدة وخلاقة وإلى بداية مشروع يبصر النور.
عاطفيًا: إحذر المبالغة في مشاعرك تجاه الشريك، وكن معتدلًا في تصرفك معه لئلا تفسد الأمور .
صحيًا: عليك عدم الإفراط  في شرب العصير والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكّر.

12- مهنيًا: تخصص وقتًا طويلًا لإنهاء بعض الأعمال الطارئة وتعالج تفاصيل متعلقة بأحد بنود اتفاقية عمل.
عاطفيًا: تستجيب لرغبات من تحب محاولًا تغيير بعض عاداته وجعله ينسى الماضي ويقفل صفحات الألم والاكتبئاب.
صحيًا: تناول الحبوب الكاملة بانتظام، فهي تساعدك في تأخير ملامح الشيخوخة .

13- مهنيًا: إعطاء الرأي قد يدفعك إلى تغيير الحقائق وتبرئة متهمين، ما ينعكس إيجابًا عليك في مجالك المهني.
عاطفيًا: أحد المقرّبين منك يطلب مساعدتك بشكل مستميت بشأن مشكلة تعترضه، فلا تتردد في مد يد العون له .
صحيًا: الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والمهدرجة الضارّة مثل اللحوم المدهنة، المقالي تضر الصحة وتؤثر سلبًا في المزاج أيضًا.

14- مهنيًا: بانتظارك مشاريع جديدة وأفكار مميزة وتحولات، تظهر تفوقًا، وقد تبتسم لك الأقدار أو تتاح لك فرصة إظهار مواهبك .
عاطفيًا: تبدلات تجعلك تفكر في المستقبل جديًا، أحد مواليد هذا الشهر يظهر اهتمامه بك ويصارحك بمشاعره .
صحيًا: الابتعاد عن العصبية الزائدة هو الأفضل في الوقت الراهن لراحتك والتفكير جيدًا.

15- مهنيًا: خفّف النمط ولا تبادر إلى توقيع أي مستند، وانتبه من خيبة وتراجع، إيّاك والاصطدام بأحد الزملاء.
عاطفيًا: تنعم بنهاية يوم سعيد بعدما أمضيت أوقاتًا مسلية برفقة الأصدقاء والعائلة وأنستك مشاغلك لبعض الوقت .
صحيًا: رياضة الجري يوميًا والسير في الطبيعة يجنبانك العصبية التي تدفعك إلى الانفعال وفقدان السيطرة على نفسك.

16- مهنيًا: يضعك أحد الزملاء في موقف جيد لتنفيذ بعض الرغبات والإفادة من تطور يحصل في بعض المؤسسات.
عاطفيًا: نتائج إيجابية لعلاقة سابقة تبعد القلق وتتخطى بعض العقبات بسرعة قياسية.
صحيًا: نظّم أوقات طعامك وحاول تلافي المشكلات الصحية عن طريقة ممارسة الرياضة.

17- مهنيًا: القمر الجديد في برج الحوت يناسب تطلعاتك ومغامراتك، ويؤشر إلى الظروف الملائمة للإقدام على أي خطوة مهنية جديدة.
عاطفيًا: يسعى غير المرتبطين الى علاقات سطحية ومغامرات عابرة ويودّون التسلية ليس إلاّ.
صحيًا: لا تتناول الطعام في أثناء مشاهدة التلفزيون أو الجلوس أمام الكمبيوتر، فقد تبين أن هذا الأمر يدفع إلى استهلاك كميات أكبر من الطعام والحصول على سعرات حرارية فائضة من دون ملاحظة ذلك .

18- مهنيًا: يدخل مارس إلى برج الجدي فيكون فأل خير عليك لتحقيق طموحاتك الكبيرة، ولن يثنيك أي عائق عن التقدّم بخطى ثابتة .
عاطفيًا: كل المؤشرات تدل على راحة واضحة في العلاقة بالشريك جراء الاتفاق الكامل والصادق بينكما.
صحيًا: تناول الطعام في المطاعم بكثرة غير صحي كما المأكولات المحضرة منزليًا .

19- مهنيًا: حاول التخلص من الأفكار السود تهيمن التي عليك، قد تفقد تركيزك باستمرار.
عاطفيًا: ابتعاد الشريك عنك فترة طويلة سببه واضح، عليك تدارك الأمور قبل تفاقمها.
صحيًا: الاعتماد على الفاكهة والخضراوات والأكل الصحي أهم وجبة يومية .

20- مهنيًا: تواجه بعض القلق بسبب وضعك المالي، لكن ذلك يساعدك على الانتباه أكثر إلى المصاريف والانفاق غير المجدي.
عاطفيًا: الوحدة غير مستحبة، سارع إلى إرضاء الشريك قبل فوات الأوان وخروج الأمور عن السيطرة.
صحيًا: العصبية تهدّد صحتك والهدوء هو المطلوب لاستعادة راحتك.

21- مهنيًا: يطلب إليك هذا اليوم الانتباه إلى الزملاء والابتعاد عن الآلات الحادّة وعدم إهمال وضع أحد المقرّبين.
عاطفيًا: ينقصك التوازن في المخططات التي تعدّها لزواج أو لإرساء قواعد علاقة طويلة الأمد.
صحيًا: شرب ثمانية أكواب من المياه يوميًا ضروري وصحي ومفيد لتنشيط الدورة الدموية.

22- مهنيًا: مطلوب منك القيام ببعض التصحيحات والتعديلات على وضعك المالي، لتطال التوفير والاستثمارات والمدخرات.
عاطفيًا: يشير هذا اليوم إلى مصالحة مع امرأة في المحيط كما إلى رومانسية تنشأ في المجال المهني.
صحيًا: ركّز على الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية الأساسية فهي تساعد على تقوية جهاز المناعة وتحارب الالتهابات.

23- مهنيًا: لا تقدم على أي مجازفة أو خطوة متسرّعة، واتخذ ماليًا موقف المراقب وحاول أن ترى الأمور من كل جوانبها .
عاطفيًا: موضوعات مثيرة للجدل تناقشها مع الشريك، وهي تكون في معظمها مادّة دسمة للتخلص من الخلاف المتفاقم بينكما .
صحيًا: تناول القليل من كل ما تشتهيه من دون اتباع سياسة الحرمان التي تؤدّي حتمًا إلى الإفراط في تناول الأطعمة لاحقًا.

24- مهنيًا: ثق بنفسك أكثر مما تتصوّر، فما حققته على الصعيد المهني كافٍ لجعلك تشعر بهذا الوضع .
عاطفيًا: خطوات إيجابة متسارعة تطرق باب العلاقة بالشريك، ما يؤسس لمرحلة استقرار جديدة .
صحيًا: لا تتهوّر في تصرفاتك ولا تفقد أعصابك، فهذا ليس صحيًا .

25- مهنيًا: تبدو قادرًا على القيام بمبادرات ومغامرات مدعومًا بقوة جسدية ومعنوية، وقد تقدم على إنقاذ احد الأشخاص .
عاطفيًا: أحد المحيطين بك أو من جيرتك بانتظارك، وتشاركه الحب للجمال ولاحترام المبادئ والمثل نفسها .
صحيًا: يعدّ الثوم صديق القلب ويحارب الجلطات الدماغية والسكتات القلبية، لذلك ينصح بإدخاله إلى سفرتك اليومية .

26- مهنيًا: تطورات إيجابية مهنيًا، واستيضاح الأمور ضروري لجلاء الصورة أكثر.
عاطفيًا: الشريك لن يعوّق مشاريعك البعيدة عن الحب، وهو أكثر من يعلم بما تخطط له للمستقبل.
صحيًا: إملأ الفراغ بممارسة الرياضة أو بأي نشاط من شأنه إفادتك صحيًا .

27- مهنيًا: تتلقى اتصالات لدعمك والوقوف إلى جانبك، فحاول الاستفادة من ذلك قدر المستطاع لفتح صفحة جديدة في عملك.
عاطفيًا: رحلة مشتركة طويلة قد توطد التقارب بينك وبين الشريك، وتنعش الحب مجددًا .
صحيًا: تشعر بسعادة وفرح ويغمر قلبك النشاط الكبير ويساعدك على تخطي جميع العراقيل.

28- مهنيًا: لا تدع تحقيق الأحلام هاجسك، فالواقع يتطلب منك العمل المتواصل للوصول إلى المبتغى .
عاطفيًا: الصراحة مع الشريك هي الأفضل، وكل ما عدا ذلك يوتر العلاقة بينكما.
صحيًا: رياضة المشي يوميًا من أكثر الرياضات فائدة للصحة .

29- مهنيًا: باستطاعتك تحقيق المستحيل إذا كنت صاحب إرادة وتصميم، ويكون ترددك في غير مصلحتك .
عاطفيًا: ثقتك العالية بالنفس تثير إعجاب الشريك بك، فيقف إلى جانبك لمؤازرتك في جميع خطواتك .
صحيًا: نوم الساعات المطلوبة ضمان لبدء يوم جديد بنشاط وحيوية .

30- مهنيًا: يفتح هذا اليوم بابًا كان مغلقًا أو يتحدث عن تغييرات مفاجئة في مجال عملك.
عاطفيًا: فرص المصالحة قوية ولا تقبل الشك، لكنّ النقاش قد يتطور ويحتدم، فكن صبورًا وموضوعيًّا .
صحيًا: استغلّ الأوقات الجيدة لتستريح من عناء العمل والقيام برحلات ترفيهية .

31- مهنيًا: القمر المكتمل في برج الميزان مؤشر إلى عدم التأخير في مختلف المعاملات والأحكام والنتائج.
عاطفيًا: تتخلص من بعض النزاعات العاطفية وخصوصًا اختلاف مواقفك عن مواقف الشريك تجاه بعض الأحداث والأوضاع .
صحيًا: الصحة جيدة إجمالًا لكن لا ترهق جسدك، عليك الابتعاد عن الأجوء السلبية التي توترك وتدخل القلق إلى عقلك .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر تحيطك تأثيرات دافئة وإيجابية طيلة هذا الشهر



GMT 15:05 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

نانسي عجرم تخطف الأنظار بإطلاله بلون اللافندر
لايف ستايلنانسي عجرم تخطف الأنظار بإطلاله بلون اللافندر

GMT 16:49 2018 الجمعة ,22 حزيران / يونيو

4 لمسات قومي بها لزوجك قبل العلاقة
لايف ستايل4 لمسات قومي بها لزوجك قبل العلاقة

GMT 11:53 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

كوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا
لايف ستايلكوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا

GMT 11:32 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

السياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة
لايف ستايلالسياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية