arablifestyle
آخر تحديث GMT 17:38:51
لايف ستايل

الرئيسية

تُعتبر الملابس ليست أولية للتعبير عن الغضب ضد التحرش

مصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي

لايف ستايل

لايف ستايلمصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي

أحدث الطرق لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي
باريس ـ مارينا منصف

تسيطر محاولات البحث عن دور الموضة وكيف يمكنها الرد على حركات مناهضة التحرش مثل  "#metoo وTime’s Up"، فيما يحاول بعض الأشخاص تحليل أسلوب توزيع الجوائز في المهرجانات الدولية، وعروض الموضة في أشهر الموضة في الآونة الأخيرة، وعلى السجادة الحمراء في مهرجان كان، وكذلك سيطرة الملابس باللون الأسود على مهرجان "غولدن غلوبس"، وهل ما حدث كان انتصار وتحدٍ باهر أو شيء مزعج.

مصممي الأزياء يستغلون حركات مناهضة التحرش

واستغل بعض المصممين في عروض شهر فبراير/ شباط الماضي، هذا الحدث، حيث قالت ميوتشيا برادا "إنها ابتكرت النظرة الفلورية "النقوشات الوردية" لمنح المرأة القوة بخاصة اللاتي خرجن من أحداث عنف"، وأضافت"حلمي هو تمكين المرأة من الخروج إلى الشارع وعدم الخوف، أردت المبالغة في الحرية".

وأصبحت النجمة جنفر لورنس، في هذه الأثناء، مثارًا للجدل، عندما دافعت عن قرارها بأرتداء فستان فيرساتشي الأسود، المنقسم والمفتوح إلى الفخذ، احتفالًا بفلمها "ريد سبارو"، ولكن سبب ارتدائه لم يكن لمناصرة الحركات ولكن كان هذا خيارها الشخصي، حيث كتب على صفحتها على موقع فيسبوك "هذا أمر متحيز جنسيًا، ومثير للسخرية،هذه ليست حركة نسوية، إذا ركزنا على ما نرتديه وما لا نرتديه لن نتحرك إلى الأمام، ولكننا نخلق انحرافات سخيفة بعيداً عن القضايا الحقيقية، وكل شيء تروني أرتديه هو خياري".

كاثرين كوين لديها رأي آخر

وتنضم مصممة الأزياء كاثرين كوين، إلى هذا الجدل، بعد إطلاق مشروعها "ومين أوف بربوس"، وهي تشتهر بتصميمتها الهادئة، واستعانت بمجموعة من النساء من مجالات التمثيل، والأعمال الخيرية، وعارضات الأزياء، والهندسة المعمارية، لارتداء تصميمامتها، وفي محاولة لتقديم سلسلة بديلة للنساء الشهيرات، ولتفكيك الحواجز عن حركات مناهضة التحرش الجنس، ومن بين هؤلاء، الممثلة فريدا بينتو، والمعمارية زوي تشان اياس، والكاتبة المسرحية بولي ستينهام، وعارضة الأزياء الزيمبابوية وناشطة حقوق النساء نيشا ماتونودزي.

وتقول كوين "هدفي هو السماح للمرأة بالتألق، فالملابس ليست أمرًا أوليًا لتلاحظه"، مضيفة "أشعر أن الملابس أصبحت نقطة حيث يعتمد عليها أصحاب النفوذ والمشاهير، وأجد أنه من المحبط استخدام النساء بهذه الطريقة، فالنساء اللاتي عملت معهن، كان الغرض منهن كونهن نساء، كنت حريصة على تمثيل كافة الأعمار في المشروع".

وتشارك سيدة أخرى في مشروع كوين، وهي بريتا فيرناندز شمدت، المدير التنفيذي لمنظمة نساء للنساء الدولية في بريطانيا، كما تخصص كوين نسبة 25% من مجموعتها للجمعيات الخيرية التي تساعد النساء المتأثرات بالصراعات حول العالم، قائلة " الأزياء ليست مسألة حياة أو موت، ولكن العمل مع منظمة نساء للنساء يضع الأموال في مكانها الصحيح".

وتُعد ملابس كوين ليست دائمًا محتشمة، فمنها ما هو عاري الظهر والأكتاف، ولكنها تقصد بذلك أن الأمر يتعلق بتجربة ارتداء هذه الملابس، حيث أنهم غير مقيدين، والأمر لا يتعلق بالتباهي أثناء ارتدائهم، ولكن بكيفية الشعور أثناء ارتدائهم، فإذا كانت الإجابة أنكٍ تشعرين بالراحة، إذن هذا هو المقياس المثالي لكيفية ارتداء الملابس الآن.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي مصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي مصممو الأزياء يستغلون الموضة لمناصرة حركات مناهضة التحرش الجنسي



GMT 09:15 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

نيللي كريم تظهر بإطلاله جذابة في أحدث جلسة تصوير
لايف ستايلنيللي كريم تظهر بإطلاله جذابة في أحدث جلسة تصوير

GMT 11:53 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

كوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا
لايف ستايلكوالالمبور وجهة سياحية لا تُفوَّت في آسيا

GMT 11:32 2018 الأربعاء ,06 حزيران / يونيو

السياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة
لايف ستايلالسياحة في ايطاليا ترييستي وجهة ساحلية جذابة

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 07:03 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بيثان ماكرنان تشعر بمسؤوليتها عن مقتل صديقتها الديبلوماسية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية