arablifestyle
آخر تحديث GMT 21:52:07
لايف ستايل

ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض "حليمو"

الرئيسية

أوضحت لـ"لايف ستايل" أنها ترفض خطف رجل من عائلته

ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض "حليمو"

لايف ستايل

لايف ستايلريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض "حليمو"

الفنانة الشابة ريم البارودي
القاهرة - سارة رفعت

كشفت الفنانة الشابة ريم البارودي عن سبب موافقتها على المشاركة في مسلسل "السبع بنات". وقالت: "موافقتي على المشاركة في مسلسل "السبع بنات" تعود إلى عدة أسباب أهمها أن المسلسل يُناقش قضايا اجتماعية كثيرة من قلب المجمتع المصري ويسرد حكايات لـ7 بنات من الواقع، إضافة إلى أن السيناريست أحمد صبحي، كتب المسلسل في 60 حلقة بشكل درامي جذاب.
وتابعت في حديث خاص إلى "لايف تايل": "كما أنني تعاونت أكثر من مرة مع المخرج محمد النقلي، وأيضا المنتج ممدوح شاهين الذي تعاونت معه في مسلسل "مملكة الجبل" عام 2010، فكل هذه العوامل كانت وراء موافقتي على هذا العمل الجيد". وأكدت ريم أنها منتظرة رد فعل الجمهور على دورها بشكل خاص، والمسلسل بشكل عام، مشيرة إلى أن دورها بالمسلسل مختلف تماما عن أدوارها السابقة، لافتة إلى أن المسلسل بطولة إيمان العاصي، وعلا غانم، ومريهان حسين، وهبة مجدي، وفريال يوسف، ودنيا المصري، ومحمد نجاتي، وأحمد عصام، وحجاج عبد العظيم، وأحمد صيام، وأحمد الدمرداش.
 
ونفت وجود خلافات بينها وبين أبطال العمل، مؤكدة أن هذه الأخبار عارية تماما من الصحة، مشيرة إلى أن زملائها في العمل احتفلوا بعيد ميلادها أثناء فترة التصوير، وهو ما يؤكد كذب ما نقلته بعض المواقع بنشوب خلافات بينهما. وعلى الصعيد السينمائي، عندما سألنا ريم عن سبب قلة أعمالها السينمائية، قالت إن كل ما في الأمر إن المعروض عليها لا يعجبها، ولا تشعر بأنها ستقدم من خلاله رسالة أو قضية، فتضطر إلى الاعتذار، مضيفة أنها تصور الآن فيلم "حليمو أسطورة الشواطئ" الذي تعود من خلاله إلى السينما حيث  يجمع بين المؤلف القوي مثل محمد فاضل وأيضا مخرج قوي مثل محمد سعيد، بالإضافة إلى أبطال العمل مثل الفنان طلعت زكريا وبيومي فؤاد والراقصة دينا ورامي غيط وكريم أبو زيد وخالد حمزاوي.
 
وأفادت ريم أنها تجسد بالفيلم دور بائعة إسكندرانية، تقع في غرام "حليمو" الذي يجسده الفنان طلعت زكريا، لتتصاعد أحداث العمل في إطار كوميدي اجتماعي، مشيرة إلى أنها منتظرة عرض الفيلم في موسم إجازة نصف العام، لمعرفة رأي الجمهور بالفيلم ودورها، وعن البطولة المطلقة، قالت: لا أفكر بها ولا تشغلني كثيراً، مؤكدة أن سبب تأخرها ليس لوجود عيب فيها، وإنما يعود إلى المنتجين الذين يصرون على التعامل مع مجموعة معينة من الممثلين كنجوم صف أول، ويرفضون إعطاء الفرص للشباب والمواهب الجديدة، ولكنها راضية عما قدمته، ولا تسعى وراء البطولة المطلقة، لأنها تثق في قدراتها الفنية، وأيضا تثق أن كل شيء يأتي في الوقت المناسب له.
 
وبالنسبة لمعاييرها في اختيار أدوارها، أوضحت أن السيناريو أول شيء تعتمد عليه في اختياراتها، ثم اسم الشركة المنتجة وسمعتها وتاريخها، موضحة ذلك لأنها تلقت عرضا مميزا أكثر من مرة، لكن للأسف بعض شركات الإنتاج تبخل على أعمالها ولا تضع ميزانية جيدة لكي يخرج العمل الفني بشكل لافت. وأفادت عن سبب إنقاص وزنها وكيفية الحفاظ على رشاقتها، أنها قررت عدم الاكتفاء بالتقليل من كمية الأطعمة التي تتناولها، وذهبت إلى طبيب متخصّص ساعدها كثيراً من خلال جدول محدد بالوجبات المسموح لها تناولها.
 
 وعن ذوقها في اختيارها لأزيائها، أوضحت أنها من السيدات اللاتي يتابعن الموضة بجنون، مشيرة أن التسوق مرض يصيب جميع النساء. وعن قصة الحب التي تعيشها حاليا رفضت ريم التحدث عن الموضوع وقالت إنها تفضّل أن تبقى بعيدة عن الأضواء مشيرة إلى أنها ليست الفتاة التي يمكن تخطف رجل من عائلته في إشارة منها إلى علاقتها السابقة وخطوبتها من المطرب أحمد سعد.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض حليمو ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض حليمو



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض حليمو ريم البارودي لا تهتم بالبطولة المطلقة وتنتظر عرض حليمو



GMT 07:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

عايدة رياض تُبرز التفاصيل الخاصة بقصة "الكهف"
لايف ستايلعايدة رياض تُبرز التفاصيل الخاصة بقصة "الكهف"

GMT 20:46 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

نصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين
لايف ستايلنصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 10:09 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إتيكيت مشاهدة الأفلام في السينما لتمضية وقت ممتع دون إزعاج
لايف ستايلإتيكيت مشاهدة الأفلام في السينما لتمضية وقت ممتع دون إزعاج

GMT 09:19 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

اقتراحات جريئة لطلاء الأظافر بالمانيكير الأسود دون قلق
لايف ستايلاقتراحات جريئة لطلاء الأظافر بالمانيكير الأسود دون قلق

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 07:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رد الشيخ محمد متولي الشعراوي على شائعة زواجه من شادية

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟