arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:13:52
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 19:13:52
لايف ستايل

الرئيسية

في إطار برنامج الفحص الطبي لدى خدمة الصحة الوطنية

دراسة علمية حديثة تكشف عن سبب إصابة النساء بسرطان الثدي

لايف ستايل

لايف ستايلدراسة علمية حديثة تكشف عن سبب إصابة النساء بسرطان الثدي

خطورة كثافة الأنسجة للنساء
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت الأبحاث الحديثة، أن كثافة أنسجة الثدي ترفع خطر إصابة النساء بسرطان الثدي، ما يعدّ عاملاً أكثر خطورة من التاريخ المرضي للأسرة بالنسبة لمعظم الناس، ووفقا لصحيفة الديلي ميل البريطانية، أشارت الدراسة الحديثة التي أجراها باحثون في الولايات المتحدة، أن من بين كل 10 نساء أربعة حالات تم تشخيصها بسرطان الثدي بسبب كثافة أنسجته لدى النساء الأصغر سنًا.

وأوضحت الدراسة أن الثدي منخفض الكثافة تتكون أنسجته من الخلايا الدهنية، على عكس ذو الكثافة العالية، الذي يتكون من نسبة أعلى من الأنسجة الغدية، ومع ذلك، يمكن تحديد الكثافة فقط عن طريق الفحص الإشعاعي، وفي إطار برنامج فحص الثدي لدى خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا  "NHS"، لا يتم إخبار النساء بصورة روتينية عما إذا كان لديهن كثافة بأنسجة الثدي أم لا، ومن جانبه قال مدير معهد ولفسون للطب الوقائي في جامعة كوين ماري في لندن البروفسور جاك كوزيك، أن المرأة ينبغي أن تعرف ذلك وتحال لمزيد من الفحص إذا لزم الأم كما وأنّ المخاطر لا تقف عند هذا الحدّ، إذ أنّ كثافة الأنسجة تزيد من تعقيد التصوير الشعاعي للثدي من أجل اكتشاف الأورام".

واضاف كوزيك للديلي ميل: "النساء ذوات الثدي الكثيف تحتاج إلى مزيد من الفحصوصات الدورية بالأشعة السينية للكشف عن  الأنسجة السليمة والأورام".

واشار البروفسور كوزيك إلى أن "نتيجة لكثافة الانسجة بالثدي يكافح الفحص الإشعاعي في الكشف عن الأورام ونتيجة لذلك، فإن أولئك الذين يعانون من الثدي الكثيف ليس فقط لديهم فرصة أعلى لتطوير سرطان الثدي، ولكن أيضا فرصة أقل من أن يتم الكشف عنه عن طريق الفحص".

ويعتقد البروفيسور كوزيك أن الأطباء كانوا "مترددين" لإخبار النساء عن مخاطر الثدي الكثيف لأنهن ظنن أنه "لم يكن هناك أي شيء يمكن القيام به حيال ذلك"."ولكن بالفعل هناك أشياء يمكنهم القيام به وهو إعطاء هؤلاء النساء فحصا إضافيا وبعضهم يمكن أن يأخذ الأدوية الوقائية مثل تاموكسيفين للحد من كثافة الثدي"، وقال الدكتور آن ماكي، مدير معهد الصحة العامة في انجلترا: "لقد كلفت بدراسات مؤخرا لمراجعة الأدلة حول كثافة الثدي وفحص سرطان الثدي ونحن نتطلع إلى النتيجة وما إذا كان هناك حاجة إلى أي تغييرات في البرنامج".

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة علمية حديثة تكشف عن سبب إصابة النساء بسرطان الثدي دراسة علمية حديثة تكشف عن سبب إصابة النساء بسرطان الثدي



GMT 13:36 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

ميرهان حسين تظهر بإطلالة "مثيرة" على إنستغرام
لايف ستايلميرهان حسين تظهر بإطلالة "مثيرة" على إنستغرام

GMT 04:37 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

خلافات بين ندى كامل وأحمد الفيشاوي
لايف ستايلخلافات بين ندى كامل وأحمد الفيشاوي

GMT 13:13 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

5 إضافات بسيطة تجعل فستان زفافك يبدو باهظ الثمن
لايف ستايل5 إضافات بسيطة تجعل فستان زفافك يبدو باهظ الثمن

GMT 12:43 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

لقاء الخميسي "جريئة" في أحدث إطلالة لها
لايف ستايللقاء الخميسي "جريئة" في أحدث إطلالة لها

GMT 04:36 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

أيتن عامر سعيدة بنجاح "طلقة حظ"
لايف ستايلأيتن عامر سعيدة بنجاح "طلقة حظ"

GMT 15:44 2018 الأربعاء ,05 أيلول / سبتمبر

تعرفوا على المذيعة رضوى الشربيني "عدوة الرجل"

GMT 12:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شامبو بزيت الأرغان من ناشي مفيد للشعر الهش الضعيف

GMT 20:47 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

طُرق تطبيق الديكور البوهيمي في غرف النوم

GMT 17:28 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مصمم الأزياء إيلي صعب يُطلق فساتين زفاف detachable 2019""

GMT 18:25 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ماغي بوغصن ترد على السخرية من ابنة نانسي عجرم

GMT 23:12 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أهم قواعد الديكور لتخصيص ركن للقهوة في منزلك

GMT 13:49 2016 الأحد ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر هاواي تتمتع بطبيعة خلابة مناسبة لقضاء شهر العسل

GMT 18:34 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

تمتعي بإطلالة مميزة بأحدث صيحات صبغات الشعر الجريئة

GMT 10:11 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

تعرّف على إتيكيت تناول المحّار بطرقه المختلفة