arablifestyle
آخر تحديث GMT 11:52:09
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 11:52:09
لايف ستايل

الرئيسية

تعرفي على بعض الأشياء البسيطة التي تقتل الرغبة في العلاقة الحميمة

لايف ستايل

لايف ستايلتعرفي على بعض الأشياء البسيطة التي تقتل الرغبة في العلاقة الحميمة

العلاقة الحميمة
القاهرة - لايف ستايل

كشف خبراء في الصحة الجنسية، أنّ التفكير أثناء العلاقة الحميمة يسبب التوتر النفسي، وهذا العامل ينطبق على كلا الزوجين بالرغم من اختلاف نفسية الرجل عن المرأة، فكثرة التفكير في كيفية إقامة العلاقة وكيفية إنجاحها وما يجب فعله والخوف من فشلها. ونظرة الطرف الآخر ومدى رضاه وكذلك تقدير الطرف الآخر للمجهود المبذول من عدمه كل هذه العوامل تؤدي للتوتر وعدم الراحة النفسية وعدم الاسترخاء ما يؤدي إلى فشل العلاقة وعدم الرغبة في إتمامها.

وأضاف الخبراء أن من طبيعة المرأة الشعور بالخجل من العلاقة الجنسية وهنا يأتي دور الرجل في التعامل بإيجابية وتفهمها وأن يشعرها بالاحتواء والأمان حتى تطمئن وتسمح له بإتمام العلاقة بسعادة ورضا. والجانب الآخر من المشكلة أن تنتاب الرجل بعض لحظات الخجل إن لم يجد تشجيعًا من زوجته فذلك يمثل العائق الأكبر وربما الرئيسي أمام مثل هذه العلاقات.

ويعتقد أن التعامل مع العلاقة الحميمة بجدية كأنها وظيفة أو مهمة يجب إتمامها فهو خطأ كبير يقع فيه الكثير من الأزواج ما يغلف العلاقة بينهما بإطار من الجمود والجفاف ويحولها للقاء جسدي ديناميكي بلا مشاعر أو بهجة, والواجب في العلاقة الجنسية بين الزوجين أن تسبقها وتتخللها عدة أمور تعد بمثابة مقبلات أو مشهيات للعلاقة مثل القبلات الناعمة واللمسات الحانية والأحضان الدافئة وإشعار الآخر بالأمان. كذلك أن يتبادل الزوجان بعض عبارات الغزل والكلمات الرقيقة الهامسة والتي من شأنها أن تكسر حاجز الصمت والجمود العاطفي وبالتالي يكون الإشباع شاملا المستويين العاطفي والجنسي.

وتتناقص الثقة في النفس وقد تنعدم تمامًا إذا ركز أحد الزوجين على عيوبه الجسدية ومخاوفه من عدم تقبل الطرف الآخر له وقد ينتقل مثل هذا الشعور لشريكه مما ينفره منه دون قصد، لذا لابد من التفكير الايجابي وتقبل الذات كما هي والثقة التامة أنه ليس هناك شخص كامل. وأن بتواجد الحي تتلاشى أي عيوب.

وتفسد العلاقة إذا حافظ الأزواج على موعد ثابت لإقامة العلاقة أشبه بمواعيد العمل للحفاظ على الحياة، ولكن الأمر أبسط من ذلك فيجب التحرر من قيد المواعيد الثابتة فيمكن أن تكون العلاقة أول الأسبوع ومنتصفه وآخره في أي وقت من اليوم إذا وجدت الرغبة لذلك ليلا أو نهارًا. وأيضًا اعتياد الزوجين على وضعيات جنسية محددة يقتل المتعة والإثارة ومن الثابت علمياً والمعروف أن أي زوجين قد يفضلان وضعاً او اثنين بشكل محدد. غير أننا ننصح بإدخال بعض التغيير واختيار وتجريب وضعيات جنسية جديدة للمزيد من المتعة.

وتعد من أبرز المشاكل النفسية التي تقع فيها النساء تحديدًا افتعال الشعور بالإشباع وادعاء الوصول للمتعة وهى بداخلها لم تعرف طريقها بعد. فذلك يسبب لها صراعاً نفسياً رهيباً بين خداع الزوج وظلم النفس. وهذا بدوره يجعلها فاشلة جنسياً ولاتستمتع أبداً علاوة على شعور الزوج وإحساسه إن كانت مستمتعة أو لا فهي لاتستطيع خداعه، لذا من المحبذ أن يتناقش الزوجان فيما يرضيهما معاً وألا تترد المرأة في مصارحة زوجها بما ترغب حتى تصل إلى أعلى درجات المتعة والنشوة.

قد يهمك أيضا:

أفضل الطرق للحصول على صحة جنسية ممتازة

تعرفي على العوامل التي تؤثر على الصحة الجنسية

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرفي على بعض الأشياء البسيطة التي تقتل الرغبة في العلاقة الحميمة تعرفي على بعض الأشياء البسيطة التي تقتل الرغبة في العلاقة الحميمة



لايف ستايلأزياء نور الغندور رحلة بين الأنوثة والترف والعصرية

GMT 06:52 2020 الخميس ,09 إبريل / نيسان

سعد الصغير يؤكّد أنّ إيناس عز الدين مريضة
لايف ستايلسعد الصغير يؤكّد أنّ إيناس عز الدين مريضة

GMT 15:43 2020 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

تعرف على فوائد الزنجبيل للصحة الجنسية للرجل
لايف ستايلتعرف على فوائد الزنجبيل للصحة الجنسية للرجل

GMT 14:28 2020 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

يتحدث هذا اليوم عن مغازلة في محيط عملك

GMT 20:00 2020 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 11:49 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

من المستحسن أن تحرص على تنفيذ مخطّطاتك

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 08:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب الخيبات والارتباك وحافظ على رباطة جأشك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 14:33 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 15:47 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:29 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور

GMT 15:56 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النزاعات والخلافات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 05:53 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

وجهات خلابة للتمتع بلون أزرق مهدئ للأعصاب

GMT 10:22 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

حسين بظاظا يطرح مجموعته لصيف 2019 وملهمته "إيلين"

GMT 18:24 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بشهر عسل رومانسي وهادئ في جزر المالديف

GMT 14:49 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

افضل زيت لتنعيم شعر الاطفال والرضع

GMT 16:19 2018 الثلاثاء ,11 أيلول / سبتمبر

أشياء تفكر فيها كل الزوجات خلال وضع الفارسة

GMT 09:40 2018 الثلاثاء ,12 حزيران / يونيو

"بولغري" تطلق حقائب وإكسسوارات لخريف وشتاء عام 2018
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle