arablifestyle
آخر تحديث GMT 00:58:53
لايف ستايل
لايف ستايل
آخر تحديث GMT 00:58:53
لايف ستايل

الرئيسية

أهم طريقة للتعامل مع الشبق الزائد برومانسية ومن دون إحباط

لايف ستايل

لايف ستايلأهم طريقة للتعامل مع الشبق الزائد برومانسية ومن دون إحباط

الرغبة الجنسية
القاهرة - لايف ستايل

تتراوح الرغبة الجنسية عند كل إنسان وفقا لعمره وطريقة حياته والبيئة أيضا التي يعيش فيها، ويوجد الكثيرون من الأزواج ممن يمارسون الجماع بشكل عشوائي وكأنه أمر ويجب اتمامه بغض النظر عن الرضى المطلوب والبعض الآخر قد نراه يُقبل على ممارسة الجنس بود وحب وينتظر هذه اللحظة الحميمية وهناك من يظل في حاجة دائمة للجنس برغم حصوله عليه يومياً إلا أننا نراه في شوق دائم له في كل مرة يحدث فيها الجماع وهذه الحالة كما قرأت عنها اسمها الشبق وهو شدة شبق الإنسان وطلبه الدائم للجنس وعند كل لقاء جنسي بين الزوجين يحدث الرضا والقبول من الطرفين .

هذه الحالة وهي الشبق قد تعكر الجو الرومانسي أن كانت من طرف واحد ولا يحبذها الطرف الآخر فنجد امتناع طرف عن اللقاء اليومي بحجة أنها تسلب الكثير من الشهوة وأنهم غير قادرين على منح الطرف الآخر مبتغاه.

ماذا سيكون التصرف عندئذٍ؟
سيصيب الطرف المصاب بالشبق إحباط من عدم تلبية رغبته وإشباع شهوته من الطرف الآخر، مما يحد به اللجوء إلى وسائل أخرى تريحه من تخفيف شهوته ويمكن أن يبحث دائماً عن البديل بحجة إرضاء شهوته.

ولكن العلاج ممكن في هذه الحالة وغير مستعصٍ، فإن كان الطرف الآخر لا يُحبذ الجنس بشكل يومي ، وبينما الآخر يفضله فلابد من امتاع الطرف المحتاج جنسيًا حتى لو لم تتم صورة الممارسة كاملة، فيكفي بعض المداعابات والقُبَل التي تجعل الطرف الآخر سعيدًا بما يقدمه له الثاني في سبيل ارضائه ، وأن يبادر الطرف الذي لديه شبق زائد إلى العلاج لدى مختص فبعض الأدوية والمراهم قد تفيد في حالته ، وأن يمتنع عن ما يثيره ويثير غريزته .

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أهم طريقة للتعامل مع الشبق الزائد برومانسية ومن دون إحباط أهم طريقة للتعامل مع الشبق الزائد برومانسية ومن دون إحباط



GMT 01:52 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

عبد الوهاب الدكالي يطرح "إن بعد العسر يسرا"
لايف ستايلعبد الوهاب الدكالي يطرح "إن بعد العسر يسرا"
لايف ستايلباسم مغنية يُعلق على الأزمة الاقتصادية في لبنان

GMT 11:02 2020 السبت ,13 حزيران / يونيو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 10:24 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم

GMT 08:26 2019 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

أفكار عملية لإطلالة أنيقة للمحجبات على الشاطئ

GMT 20:29 2018 السبت ,21 إبريل / نيسان

الفساتين المنفوشة موضة رائجة جدا لعام 2018

GMT 02:55 2016 الثلاثاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صفات المرأة العربية التي يُحبّها الرجل

GMT 12:23 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أحمد سعد ينشر صورًا لعيد ميلاد ابنته من زوجته الأولى

GMT 09:09 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

" نادي الرجال السري" يحقق 2 مليون جنيه منافسًا فيلم "122"

GMT 18:30 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"النجاح" حليفك ويصاحبه مزيد من التقدم في العمل

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

لا أريد لأحد التدخل في حياتي الخاصة

GMT 19:41 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

تسريحات البنات فى سن المراهقة

GMT 13:59 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الطاولة القابلة للطي حل عملي في المطابخ الصغيرة

GMT 07:49 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

جيجي حديد تظهر في إطلالة أنيقة وجريئة بفستان أصفر

GMT 07:36 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سارة الشامي تؤكّد أن "كلبش" علامة فارقة في مشوارها الفني
 
arablifestyle

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

arablifestyle arablifestyle arablifestyle arablifestyle