arablifestyle
آخر تحديث GMT 16:07:54
لايف ستايل

الرئيسية

19 كانون الثاني / يناير - 17 شباط / فبراير

ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية

لايف ستايل

لايف ستايلترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية

برج الجدي
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
انت في القمة
مهنيًا: بالرغم من بداية الاسبوع المتعبة التي تسلط الاضواء على وضعيتك المهنية كانت ام المدرسية او الاكاديمية  في ظل وجود القمر في العقرب ثم القوس ما يسب التباسات او اخطاء تعب وفشل او خيبات امل لكن سوف تتابع هذا الأسبوع تقدّمك بخطى ثابتة وأكيدة وواضحة، تتقدم بقوة مدعوما من المربع الفلكي بين القمر من برجك والشمس من برج العذراء فتكون ناجح ومميز  وتحلّق عاليًا وتكسب المزيد من أصوات التأييد وتتمتع بوفرة في الحظوظ  ولربّما تكسب أيضًا تحالفات جديدة وهذا أمر ممتاز وإيجابي لأنه يقوّي موقعك وشأنك مهما كان عمرك واختصاصك أو اهتمامك.

عاطفيًا: سيكون أسبوعًا جميلًا تحسن فيه الأجواء فيخيم الدفء والرومانسية. إذا كنت عازبًا افتح عينيك جيدًا واخرج للقاء الناس فمن المحتمل أن تلتقي بشريك عمرك الصدف ستكون سعيدة ابق قلبك منفتحًا فقد يكون الحب متوجّهًا إليك.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
تناغم فلكي
مهنيًّا: تستفيد من الطوالع الفلكية المناسبة مع توافد الكواكب الى العذراء الصديق عطارد المريخ والشمس من اجل احراز نتائج ملموسة تستحق التهنئة عليها تسوي امورا كثيرة وتجد حلولا سريعة وتتحسّن الأوضاع بشكل كبير سوف تقدّم أفضل النتائج ولا بدّ ان تترك أجمل الانطباعات عزيزي الجدي.  تحالفك الحظوظ بشكل كبير ولا يجوز بالتالي إضاعة الوقت الثمين. تحرّك وكن ديناميكيًا. ستكون بألف خير بسبب التفاهم الفلكي الرائع بين الكواكب مع برجك كما ان المشتري يتحضر لكي تغادر موقعه المعاكس مع برجك الى موقع مناسب لك في العقرب فتشعر بذبذباته منذ الان. هناك انسجام كامل، لذلك ستتمتع بجوّ مشجّع جدًا يعززّ أوضاعك العاطفية والعائلية والصحية فتجد نفسك مطمئنًا فتدير شؤونك بأسلوب مثالي. يبدو أنّ الشهر خالٍ من اي تأثيرات سلبية، وسيكون باستطاعتك دعم المواقف والشعور بالاعتزاز والفخر. تحقّق إنجازات عديدة وتتقدّم بشكل ملموس انه شهر حافل بالنشاطات والارتباطات ومثمر وسهل ولا يجوز التكابر على الفرص، بل يجب اقتناصها والسعي لتحقيق امر جيد.

عاطفيًّا: في الشؤون الشخصية يجب ان تكون حذرا جدا لغاية 20 أيلول  من وجود الزهرة المعاكس في الاسد الذي يجعل من هذا الشهر شهرًا معاكسًا ومشاكسًا بحيث أنّه يقلب المعطيات رأسًا على عقب فتظهر أنت بدور المخطئ والأناني والظالم لتحلّ عليك الانتقادات اللاذعة والتهديدات، قد تخسر ورقة مهمّة نتيجة لتسرّعك وكلامك الفظّ  الجارح، وربّما تخسر ثقة الحبيب فيتحفّظ ويبتعد بعض الشيء. أنت تتصرّف بشكل عدائي وتهاجم الحبيب بشراسة.لكن الاجواء سوف تتبدل لمصلحتك مع انتقال الزهرة الى برج العذراء الصديق يوم 20 لتخيم الرومنسية على الاجواء وتبحث عن الحنان  والدفء ، فأنت تريد البقاء إلى جانب الحبيب وتحتاج إلى جرعات كبيرة من الرعاية والاهتمام. إنّ عواطفك جميلة ونبيلة وترغب في توظيفها فلا عجب إذا أخذت المبادرة في مغازلة وشراء الهدايا، أو مفاجأته بخطوة لطيفة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: تتردّد المراجع المؤثرة في دعمك بعد مراحل طوال، فتخضع لضغط كبير وتواجه بعض العراقيل.
عاطفيًا: عليك اتخاذ خطوات مختلفة عن السابق تجاه الشريك لتحافظ عليه، وإلا فقدت ثقته وفقدته.
صحيًا: قم بالمطلوب منك في كل مجال، ولا سيما في المجال الذي يعود بالنفع والفائدة على صحتك.

2-مهنيًا: تجنّب هذا اليوم قدر المستطاع اتخاذ القرارات المصيرية في العمل لأن الحظ ليس في مصلحتك هذا اليوم.
عاطفيًا: لا تكترث بآراء الآخرين عن علاقتك بالحبيب طالما أنك تثق بقلبك وبعقلك، وهذا هو المهم.
صحيًا: واظب على ممارسة الرياضة يوميًا، واختر نهاية الأسبوع للتوجه الى البحر وممارسة السباحة.

3-مهنيًا: يرافقك الحظ على الصعد كافة، تتزود أفكارًا جديدة وقناعات من نوع آخر.
عاطفيًا: قد تعرف انجذابًا عاطفيًا ما، ربما يكون لإحدى العلاقات تأثيرات كبيرة في أوضاعك.
صحيًا: أنت عرضة للإصابة بالأمراض المعوية، عليك التخفيف من الأكل واتباع حمية قاسية.

4-مهنيًا: يشهد وضعك المالي تحسنًا ملحوظًا بعد الخسائر الكبيرة التي منيت بها في آخر مشاريعك.
عاطفيًا: تحدث متغيّرات كبيرة في علاقتك بالحبيب تحاول أن تتعامل معها بحذر وروية.
صحيًا: لا تعقد الأمور ولا تثر المشكلات مع أحد، فأنت بغنى عن كل هذا من أجل المحافظة على صحتك سليمة.

5-مهنيًا: لا تؤجّل شيئًا للغد، أنجز ما عليك ولا تتورط في قضية لست مطمئنًا إليها.
عاطفيًا: تجنب أي نقاش مع الشريك، إذ قد تستاء من بعض التفاصيل أوتواجه بعدائية من قبله.
صحيًا: كن حذرًا هذا اليوم، ولا ترهق نفسك أو تتعبها في أمور لست مسؤولًا عن تنفيذها.

6-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يتحدث عن وضع شخصي لأحد الزملاء، تعتني به عن كثب وتكون الملجأ والملاذ له ويكون بقية الزملاء قربك.
عاطفيًا: تشعر بأن للحبيب تأثيرًا كبيرًا فيك، وأن حياتك قد تبدلت كليًا منذ لقائك به.
صحيًا: تتخذ قرارًا مع الأصدقاء للانطلاق في رحلة ترفيهية تستمر أسبوعًا، نعم القرار.

7-مهنيًا: قد تذهب في رحلة أو سفر أو تعرف مناسبة مهمة مع الأصدقاء، تحصل خلالها على مشاريع مهمة.
عاطفيًا: يخفّ الضغط وتكون الرومنسية في أوجها، وتعيش مغامرة عاطفية أو تنطلق بجديد.
صحيًا: سارع إلى زيارة الطبيب واعرض له حالتك الصحية وضيق نفسك المتواصل، الوضع لا يحتمل التأخير.

8-مهنيًا: يطرأ هذا اليوم ما يحتم عليك أن تكون أكثر حزمًا في اتخاذ القرارات الحاسمة التي تتعلق بأمورك المهنية.
عاطفيًا: تعامل بجدّية مع الحبيب ولا تنسَ الوعود التي قطعتها له، فهو يعتبرها بمثابة دين عليك.
صحيًا: كل ما يدور حولك ينعكس على نفسيتك وصحتك، وتبدو في أحسن حالاتك.

9-مهنيًا: بانتظارك مهمة جديدة تتولاها أو مسؤولية كبيرة تلقى على عاتقك، لكن يخشى أن تفقد الثقة بالنفس.
عاطفيًا: إشراق وانفتاح، فكّر اليوم في أمنية ما واعلم انّها ستتحقق خلال الأيام الآتية.
صحيًا: تعاود القيام بالتمارين الرياضية المعتادة، بعدما انقطعت عنها بسبب انشغالاتك المهنية الطارئة.

10-مهنيًا: يدخل كوكب مركور إلى برج العذراء ليلتقي الشمس ومارس، فتبشرك هذه الكواكب بفترة من العافية والدينامية الكبيرتين.
عاطفيًا: تعيش علاقة عاطفية جديدة ولكنك تفضّل أن تبقيها سرًا وبعيدة عن الأنظار.
صحيًا: حافظ على هدوء أعصابك لئلا تقع في مشاحنات بينك وبين الآخرين.

11-مهنيًا: مناخ إيجابي لطرح أفكار تطوير قدراتك العملية، فحاول الاستفادة قدر المستطاع ولا تفوّت الفرصة.
عاطفيًا: تكون مجبرًا على تصحيح أمور كثيرة والحلول مكان الشريك أو التعامل معه بصعوبة.
صحيًا: المطلوب منك الاهتمام بصحتك وسلامتك والتأكد من كل التفاصيل قبل أي سفر.

12-مهنيًا: راقب طريقة إسرافك للمال وراجع موازنتك قبل أن تصل إلى الإفلاس.
عاطفيًا: أصغِ إلى ما يقوله لك الشريك لتتمكن من معرفة حقيقة مشاعره التي يخفيها عنك.
صحيًا: لا تكثر من تناول الأطعمة الدسمة، وخصوصًا في المطاعم، بل اختر الصحي منها.

13-مهنيًا: يتحدث هذا اليوم عن تغيير قد لا يكون بالضرورة سيئًا، لكن قد تحتاج إلى نصيحة، وثمة من هو مستعد للمساعدة.
عاطفيًا: انفراجات مهمّة تطال وضعك العاطفي، وهذا ما يؤدي الى مستقبل اكثر استقرارًا واشراقًا.
صحيًا: إذا حصلت على إجازة، عليك التوجه إلى أي مكان يشعرك بالراحة جسديًا وصحيًا.

14-مهنيًا: تشعر بالملل بسبب الروتين في حياتك المهنية، حاول إدخال بعض التعديلات للخروج منه.
عاطفيًا: القمر في السرطان يعاكسك وكوكب فينوس في الأسد لا يراعيك، قد تثير غيرة الشريك أو هو من يثير غيرتك وربما تتصرف بشيء من التعنت.
صحيًا: حاول قد الإمكان الخروج في نزهات ورحلات تريح نفسيتك وأعصابك برفقة العائلة.

15-مهنيًا: يخف عنك الضغط ويحمل هذا اليوم بعض الحلول، وربما تصادف شخصًا يساعدك في وقت غير منتظر ويأتيك ببعض الاقتراحات.
عاطفيًا: خطوات إيجابية تعزّز وضعك العملي، فكن مستعدًا للأيام المقبلة، فهي ستكون أكثر إشراقًا ممّا تتوقع.
صحيًا: حاول أن تسيطر على أعصابك حتى تتمكن من تطوير قدراتك، لأن ردة فعلك غالبًا ما تكلفك الكثير.

16-مهنيًا: ينير لك أحد الزملاء الدرب، فتستفيد من فرصة أو تفرح ببعض المستجدات التي تكون في مصلحتك.
عاطفيًا: يؤدي أحد الوالدين أو المقرّبين الأكبر منك سنًّا دورًا إيجابيًا في تقريب وجهات النظر بينك وبين الشريك.
صحيًا: حافظ على وضعك الصحي بالوتيرة الحالية عينها، فهذا افضل لك.

17-مهنيًا: تجتمع اليوم ببعض زملاء المهنة وتتناقش وإياهم في سبل تطور العمل.
عاطفيًا: عليك التفكير بإيجابية نحو الشريك، وتاليًا إبعاد نظرية الخيانة التي أطلّت برأسها أخيرًا.
صحيًا: تتفق مع الزملاء في العمل على استغلال فرصتكم السنوية للسفر وخوض المغامرات في الخارج للقيام ببعض الحركة المفيدة.

18-مهنيًا: تشعر بأنك مرتبط بقرارات من هم أقل منك كفاءة وتعجز عن إحداث أي تغيير أساسي.
عاطفيًا: تضطر أحيانًا إلى تحمّل أخطاء الحبيب، صارحه بانزعاجك وساعده على عدم تكرارها.
صحيًا: لكل داء دواء، والمحافظة على رشاقتك الحالية يدفعك إلى التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة.

19-مهنيًا: تواجهك تحدّيات شتى غير أنك واثق بقدراتك وبأنك على مستوى المسؤولية.
عاطفيًا: على الرغم من المشاكل التي تواجهها مع الحبيب فإنك لا تستطيع الابتعاد عنه يومًا واحدًا.
صحيًا: تبذل قصارى جهدك للمحاقظة على صحة سليمة، وتنجح في ذلك وتشجع الآخرين على التمثل بك.

20-مهنيًا: يدعمك القمر الجديد في العذراء، وتجد حلًا لمشكلة أو تقدم عرضًا يلاقي التقدير أو تنتهي من مشكلة مهنية .
عاطفيًا: تبحث منذ مدة عن الشريك الملائم وقد يكون قريبًا منك أكثر مما تتوقع.
صحيًا: تبتسم لك الصحة، وتشعر براحة كبيرة وبسعادة تخفف العصبية غير المبررة.

21-مهنيًا: تواجه  حقيقة ما، وتضطر ربما إلى إلغاء بعض المواعيد لمعالجة أمر طارئ.
عاطفيًا: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كليًا عن التجارب السابقة.
صحيًا: يبدوالمزاج متعكرًا بكل الأحوال، تجنّب الجدال الحادّ لئلا تثار أعصابك.

22-مهنيًا: تتعرض للكثير من الضغوط بعد استلامك منصبك الجديد، تعامل معها بروية وحكمة.
عاطفيًا: إحذر غيرة أحد الأشخاص فقد يسبب لك تدمير علاقتك المتينة بالحبيب.
صحيًا: الابتعاد عن الأجواء الرياضية يجعلك أسير الخمول والتهام الطعام بكثرة.

23-مهنيًا: تنشط كثيرًا على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات، وقد تقوم بعمل مشترك ومثمر مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: يشعرك أمر طارئ ببعض التحرر على الصعيد الشخصي وتتخذ قرارات تعجب الشريك.
صحيًا: بدأت تكون أكثر انتباهًا إلى نوعية أكلك، وهذا ما ينعكس إيجابًا على صحتك.

24-مهنيًا: يدفعك هذا اليوم العصيب إلى إجراء حوار هادئ مع الزملاء لشرح وجهة نظرك وإقناعهم بصحة القرارات التي تنوي اتخاذها.
عاطفيًا: تشكو الوحدة بسبب بعدك عن الشريك وعدم تمكنك من لقائه ساعة تشاء.
صحيًا: إذا لاحظت أن الإزرقاق يتكاثر ويتكاثف تحت عينيك، يكون السبب قلة النوم التي تعانيها.

25-مهنيًا: تثير هذا اليوم موضوعًا مهنيًا حساسًا جدًا مع أحد الزملاء، يستحوذ على تفكيرك، فكن حذرًا.
عاطفيًا: إذا رغبت في الحفاظ على موقعك في قلب الشريك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق، فهذا أفضل.
صحيًا: اضبط أعصابك وتروّ في تصرفاتك، فقد تخسر صحتك وتبقى وحيدًا، عندها لن ينفع الندم.

26-مهنيًا: كن منتبهًا لكل شيء ودقق في كل عقد أو مشروع يعرض عليك هذا اليوم.
عاطفيًا: ينتقدك الحبيب بسبب عاداتك السيئة والمثيرة للإزعاج، حاول تغييرها لأنه لم يعد يحتمل.
صحيًا: وفر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون افضل الحلول الممكنة.

27-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى أوضاع مهنية رائعة جدًا، وتكون مجبرًا على الدفاع عن النفس إزاء إتهامات باطلة تطالك.
عاطفيًا: تفاجئك بعض التطورات الخطيرة، وتدفعك الى التريث وعدم التصرف بعشوائية مع الشريك.
صحيًا: خفف من التحديات ولا تعرَض نفسك للأخطار، ولا تسمّ شجاعة ما هو بالفعل تهورًا، فالشجاعة تحتاج الى تعقّل.

28-مهنيًا: يؤشر هذا اليوم إلى الإرباك، وتشعر بالتشاؤم على الرغم من بوادر النجاح، لكن لا تقلق، قريبًا تحصد ثمار تعبك.
عاطفيًا: ركّز على علاقتك بالحبيب ولا تفكّر في أي شيء آخر قد يؤثر فيها أو يزعزعها.
صحيًا: لا تتردد في الطلب إلى الأصدقاء مشاركتك في رحلة برية لأنها مفيدة للجميع.

29-مهنيًا: تتزود هذا اليوم أفكارًا منوّعة وبنّاءة وتلاقي الدعم من بعض الفئات والأفرقاء.
عاطفيًا: عبارات الثناء والتنويه تكون عنوان المرحلة المقبلة في حياتك العاطفية، وخصوصًا بعد الجهد الاستثنائي الذي بذلته.
صحيًا: قاوم كل من يحاول ثنيك عن ممارسة الرياضة، ولا تدع أي شيء يحد من نشاطك.

30-مهنيًا: تتراكم التحديات وتتسابق لتمتحن قدرتك على المواجهة وعلى الصمود وإبداء الإرادة الصلبة.
عاطفيًا: يبدو التواصل مع الشريك صعبًا هذا اليوم إذ يسود سوء التفاهم بينكما.
صحيًا: لا تتردد في الابتعاد عن كل ما من شأنه إرهاق أعصابك مهما تكن الظروف.

 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية ترافقك الايجابيات وتتحسّن العلاقات الاجتماعية والمهنية



GMT 07:20 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

طرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة
لايف ستايلطرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة

GMT 11:12 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية
لايف ستايلالمشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء