arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:14:34
لايف ستايل

تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك

الرئيسية

22 تشرين الثاني/نوفمبر - 20 كانون الأول/ديسمبر

تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك

لايف ستايل

لايف ستايلتظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك

برج القوس
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
تحسن ملموس
مهنيًا:يناسبك تماما انتقال الشمس من مواجهة برجك ودخولها الى الميزان الصديق ما يجعلك مدعوما من الفلك والحظوظ والكواكب ان عقارب الساعة مؤشرا للانطلاق بطريقة فعالة  متمتعا بقدرة قوية على المنافسة بحيث تسبق الجميع باشواط تحت تاثير القمر في برجك انها اشارة مهمة لمشروع له علاقة بمؤسسة جديدة وعمل جديد يبقى ان تكون حذرا من يومي 23و24 لانها فترة  ضعيفة متقلبة تحمل التباسات كثيرة فتخيب فيها امالك بسبب مواقع القمر المعاكس من برج العقرب الذي يسلط الأضواء على أدقّ تفاصيل تحركاتك كاشفة اخطاءك ومخططاتك وبالتالي تفضح اسرارك ونقاط ضعفك. 

عاطفيًا: انتقال الزهرة الى مواجهة برجك يولد بعض الحساسيات ويهدد بقطيعة او بخلاف مع محيطك العائلي او الاجتماعي قد تشعر بالحاجة الى التخلي عن كل شيء والى التوجه نحو حياة جديدة تظهر بعض الصدامات في الآراء وسوف تتعرّض لبعض التجارب التي تمتحن وخصاله كما تريده أن يعاملك هو. لا تحاول فرض الرأي هذا الأسبوع ولا تحاول قمع شخصيّة أحد.  قد يصعب فهمك أو تبدو تصرفاتك للحبيب أنانيّة وفظّة. 

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
شهر الجدّ والكفاح
مهنيا: تستفزك الكواكب من برج العذراء الذي تتطلب منك الكثير من العمل والمجازفة والصراع في وقت تكون الاتصالات المهنية عاصفة والمواجهات حرجة ان تراجع عطارد ووجود الشمس والمريخ معا في العذراء يشيران الى ظهور اهتمامات كثيرة ومسؤوليات عديدة طارئة وروتينية تتناول وضعك المهني والصحيّ عزيزي القوس . تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك وكيفية تطويره بشكل
 ديناميكي. تتفاعل بسرعة مع محيطك وتتداخل الأحداث مع بعض العاملين معك في المكتب او أحد أفراد العائلة وتبحث عن وسيلة لجمع الشمل وتقريب وجهات النظر.جاهد للنجاح حتى ولو اضطررت للعمل ساعات اضافية. اتبع نظامًا مختلفًا او تأقلم مع الوضع الجديد إذا كنت ترى من خلاله مصلحة ما. أمّا إذا نشب خلاف فأعمل على إزالته فورًا بدون ترك اية ذيول. من الضروري جدًّا التحكّم كليًّا بهدوء الأعصاب. تجنّب فرض النفس وتحامل على نفسك وحاول ان تتعلم فنّ الاصغاء للآخرين والرضوخ لرغباتهم والتجاوب معهم بكل هدوء. لا تنفعل ولا تقم بردات فعل عنيفة!

عاطفيًّا: تتمتع باجواء سهلة ورومانسية تعزز عواطفك مع وجود الزهرة في برج الاسد الصديق ما يجعل المشهد الفلكي يوحي برومانسية جديدة وبشغف كبير يسكنك اذا كنت بصدد علاقة غرامية جديدة تمارس جاذبية كبيرة كما يحمل اليك كوكب الحب  مغامرات ولقاءات وتجارب جديدة وجاذبية انت مشهور بها وقد تأسر بعض القلوب، وربما تصادف شريك حياتك إذا كنت عازبًا. تعيش  حماسة عاطفية وعشقًا يتجدد أو يولد، فيشعل القلب والعقل معًا، تجذبك الأوساط الفتية، وقد تنشأ عاطفة خاصة باتجاه شخص يصغرك سنًا. لتحتل مكانة رفيعة في قلب الحبيب وتستأثر باهتمامه فتفتح لك السعادة ذراعيها وتجعلك تحلق في سماء الحب والسعادة العاطفية والعائلية لا رادع لعواطفك حاليًا فالمعنويات مرتفعة جدًا وطاقاتك هائلة تكرسها في سبيل التقرب من الحبيب واعادة الامور الى مجراها الطبيعي. لا بد وان يطمئن قلبك فالجو دافئ يسمح لتبادل العواطف الحارة والجياشة. ستكون اللقاءات رومانسية جدًا يعمها الانسجام التام.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: يبدأ الشهر مع نشاط كبير، وتتخلص من كل إحراج لك، وتتغلب على بعض المواقف المتصلبة، فكن متفائلًا.
عاطفيًا: يتطلب منك الوضع الدقيق بذل جهود كبيرة لتستحق حنان الشريك الذي تستحقه، وكل ما عدا ذلك لن يجديك نفعًا.
صحيًا: تجنّب كل ما يعرض نفسيتك للقلق، فأنت لم تتعاف تمامًا مما أصابك أخيرًا.

2-مهنيًا: يحمل هذا اليوم مفاجأة كبيرة إليك تفتح الطريق أمامك للبدء بتنفيذ مشاريعك الكبيرة.
عاطفيًا: يحتاج الشريك إلى وجودك بجانبه، فهو يمرّ بأزمة كبيرة ويطلب مساندتك فلا تخذله.
صحيًا: إذا أردت المحافظة على صحة سليمة وجسم رشيق، عليك تنفيذ مخطط رياضي طويل.

3-مهنيًا: لا تتورّط في مشاريع لست متأكدًا من نتائجها، قد ينهار وضعك المالي في حال فشلت.
عاطفيًا: ينتظر الحبيب منك لفتة حبّ ليعود إليك وتستأنفان معًا علاقتكما العميقة وتستعيدان أجمل أيام الماضي.
صحيًا: قد تسبب لنفسك الإصابة بأحد الأمراض النفسية اذا لم تضبط أعصابك وتحافظ على هدوئك.

4-مهنيًا: الهدوء والرويّة هما الأساس في أي عمل ناجح، اعتمدهما لتسلك الطريق الصحيح حتى النهاية.
عاطفيًا: تمرّ علاقتك بالشريك بيوم من التوتر والقلق نتيجة انهماكك بالعمل وإهمالك له.
صحيًا: حاول قدر الإمكان التخفيف من الجلوس ساعات طويلة، واستفد من الوقت المتاح للقيام ببعض النشاط الرياضي.

5-مهنيًا: يدخل كوكب مارس إلى برج العذراء ليشكل مربعًا مع برجك ومع ساتورن في برجك، ما يوحي بتعقيدات ونزاعات وأجواء معادية.
عاطفيًا: مهما سعى بعضهم للنيل من سمعتك أمام الشريك، فإنهم سيفشلون لأنك الأقوى وصاحب سمعة نظيفة.
صحيًا: لا تكن مقلًا في ممارسة الرياضة، بل حاول أن تكون كذلك في تناول المأكولات بلا هوادة.

6-مهنيًا: القمر المكتمل في برج الحوت يزيد الطين بلة ويشعر باللاإستقرار أو بالعجز ويغمرك بالقلق وتضطر إلى إلغاء مواعيد لمعالجة أمر طارئ.
عاطفيًا: قد تجد أحيانًا أنّ الشريك يعتمد عليك كثيرًا، لذا، يستحسن أن تكون على مستوى طموحاته وخصوصًا أنك تملك الإمكانات.
صحيًا: قد تشعر بالتعب أو بتراجع قدرتك على ممارسة أي نشاط، راجع طبيبك.

7-مهنيًا: تنعم بأجواء مهنية جيدة، وتقوم باستشارة نافعة ومفيدة تعود عليك بنتائج مهمة.
عاطفيًا: تكبر الأحلام، وتطرأ تغييرات إيجابية، وتتطور علاقتك بالشريك وقد يكون لك معه معاملة مميزة.
صحيًا: اعتن بصحتك ولا تعمل حتى تصاب بالإرهاق وتفقد الكثير من طاقتك الخلاقة.

8-مهنيًا: يخلصك التجديد في العمل من الروتين والملل وتشعر بضرورة أخذ إجازة لالتقاط أنفاسك واستعادة نشاطك.
عاطفيًا: تعيش مع الحبيب يومًا صعبًا يسوده القلق والتوتر وتفكّر في إعادة حساباتك معه.
صحيًا: اتبع الأساليب التي تؤدي إلى نتائج صحية جيدة، وإذا لم تنجح استشر أخصائي التغذية.

9-مهنيًا: يحالفك الحظ هذا اليوم ويخفف عنك بعض الضغوط التي تتعرض لها منذ مدة، وتتغلب على بعض المصاعب.
عاطفيًا: عليك أن تكون أكثر حذرًا في خياراتك المقبلة، وقد تكون هنالك مطبّات في علاقة جديدة في غضون أيام.
صحيًا: الأمور وصلت إلى حدّ خطر، بادر إلى ممارسة ما ينعكس إيجابًا على وضعك الصحي.

10-مهنيًا: فرصة أمامك لمكسب له صلة بشراكة أو مشروع أو تعويض، لا تضيّعها وإلا ندمت لاحقًا.
عاطفيًا: الحبّ من النظرة الأولى تجربة قد تعيشها قريبًا وتجعلك تفكّر في الارتباط الجدي بعد تردد طويل.
صحيًا: أنظر إلى محيطك ترَ أن كثيرين أصبحوا نشطين جراء ممارسة الرياضة يوميًا.

11-مهنيًا: في الجو خيبة أو شعور بالذنب أو تراجع بالنسبة إلى إحدى الصفقات المهنية المهمة.
عاطفيًا: يجعلك هذا اليوم اكثر انكماشًا على الصعيد العاطفي، وقد تتعامل مع قضية سرية او علاقة غرامية متخفيّة.
صحيًا: لا تماطل للبدء بممارسة التمارين التي وصفها لك الطبيب لمعالجة أوجاع العنق والظهر.

12-مهنيًا: ترقّب خروج روحك المغامرة لتعويض ما فاتك من الوقت، ولا سيما أن في داخلك قوة لا يمكن إيقافها أبدًا.
عاطفيًا: لا تخلط بين العمل وبين علاقتك بالشريك فهو بحاجة إلى وجودك بقربه ليشعر بحبك له.
صحيًا: إذا أحسست بتورم في قدميك أو ذراعيك، أوقف كل شيء واقصد طبيبك فورًا.

13-مهنيًا: يشير هذا اليوم إلى بعض الارتباك، وتطرأ أحداث لا ترضيك أو يتراجع مشروع او تنقطع صلات تدريجيًا.
عاطفيًا: تعيش يومًا متعبًا فيتأثر مزاجك ببعض الأخبار التي قد تؤخّر تقدّم خطواتك المستقبلية مع الشريك.
صحيًا: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية، فتمارس المشي أسبوعًا ثم تتوقف مكتفيًا بما تشعر به.

14-مهنيًا: نشاطك في العمل غير مسبوق هذا اليوم وتنجز المهام المطلوبة منك على خير ما يرام.
عاطفيًا: تفكّر جديًا في الارتباط بالشريك، فأنت تشعر بالفرح عندما تكون قريبًا منه ويدللك.
صحيًا: حاول أن تتخطى المشكلات التي تمرّ بها، ورفّه عن نفسك بالخروج مع الأصدقاء أو برفقة العائلة.

15-مهنيًا: تكثر الأحلام وتتعلم جديدًا أو تتعرّف إلى من ينال إعجابك ويثير حماستك، قد تتبدّل قناعاتك وتبدي انفتاحًا على بعض الأوساط.
عاطفيًا: إذا كنت راغبًا في تحسين وضعك العاطفي، عليك تحضير الشروط المناسبة لطرحها على الشريك.
صحيًا: اتباعك حمية غذائية سليمة وممارسة المشي تأتيان بالنتائج المرجوة صحيًا.

16-مهنيًا: ركّز اهتمامك على حسن العلاقة بالزملاء وبالمسؤولين لأنك تحتاج إلى مساندتهم.
عاطفيًا: تحرّر من القلق الذي يسيطر عليك وتفاهم مع الحبيب حول الأمور العالقة بينكما.
صحيًا: لا تقلق ولا تخف على صحتك إذا كانت تمارس الرياضة التي تعود عليها بالنفع.

17-مهنيًا: تعالج مسألة مستحقات ديون أو ضرائب متأخرة، وتجبر على مواجهة واقع لا يروقك.
عاطفيًا: الكلام اللطيف وحده لا يوصلك إلى أي مكان، فحاول أن تنظر إلى الأمور بجدية لتتمكّن من فرض وجودك على الشريك.
صحيًا: لا تستمع إلى القيل والقال التي قد تقض مضجعك وتوتر أعصابك وتثير انفعالك.

18-مهنيًا: نجاح على الصعيد المهني قد يغيّر مجرى حياتك ويأتيك بمشاريع كبيرة لم تكن تتوقعها.
عاطفيًا: يعاني الشريك قلة ثقتك به، فهو يحبك ويخلص لك إلى أبعد الحدود لكنك لا تبادله بالمثل.
صحيًا: تتوصل إلى نتيجة مفادها أن قيامك بأعمال أكبر من طاقتك على التحمل وراء معاناتك صحيًا.

19-مهنيًا: ترتفع المعنويات ويهدأ المزاج فتعوّض عن الوقت الضائع وتنجز مشروعًا لتبدأ آخر.
عاطفيًا: اذا شعرت بأن وضعك العاطفي غير مريح، عليك أن تبادر إلى إجراء تعديلات جذرية لتخطي ذلك.
صحيًا: أنت من أصحاب الإرادة الصلبة، وتحصل قريبًا على النتائج المرجوة والمبتغاة صحيًا في أسرع وقت.

20-مهنيًا: القمر الجديد في برج العذراء يتزامن مع خروج كوكب فينوس من الأسد إلى العذراء، ما قد يعني ضوءًا أحمر أرفعه أمامك.
عاطفيًا: تمنح الشريك كل ما لديك وتعمل بكل طاقتك لإسعاده ونيل رضاه وتعميق الحب بينكما.
صحيًا: تعيش في دوامة القلق الدائم على صحتك، لكنك في المقابل لا تحاول القيام بأي شيء يفيدك صحيًا.

21-إحذر سوء تفاهم أو التباسًا في أحاديثك، وكن واعيًا لكل ما يقال ودوّن الملاحظات، وتتاح لك فرص مهنية مميزة، ويحالفك الحظ وتحقق أرباحًا.
عاطفيًا: تقدم غير متوقع في العلاقة بالشريك، بسبب اقدامك على دعمه في مشروع نوعي يضمن لكما مستقبلًا مشرقًا.
صحيًا: تجنّب التوتّر قدر المستطاع، فهذا اليوم يحمل إليك بعض المتاعب لكن ذلك يكون موقتًا.

22-مهنيًا: لا تخالف القوانين لئلا تقع في مأزق أنت بغنى عنه قد يكلّفك خسائر كبيرة وبعض الزملاء.
عاطفيًا: الحظ يدعمك ويتحدث عن علاقات جيدة مع أحد الأحبّاء شرط أن لا تتشبث برأيك أو تفرض توجهاتك من دون حوار ونقاش بنّاءين.
صحيًا: أترك للرياضة مكانًا في مفكرتك اليومية، الهموم والمشكلات تؤثر سلبًا في وضعك الصحي.

23-مهنيًا: تحقّق ربحًا وتبدأ جديدًا وتهتم بآفاق واسعة وواعدة وتخرج عن الروتين وتهتم بشخص غريب أو أجنبي.
عاطفيًا: الأنانية تؤدّي إلى صدامات مع الشريك، وهذا يؤدّي إلى عواقب غير متوقعة يمكن أن تؤذي العلاقة جدًا.
صحيًا: إذا حاولت التخلص من السمنة الزائدة والترهل، ليكن ذلك بطريقة مدروسة وبإرشادات من أصحاب الاختصاص.

24-مهنيًا: يحمل هذا اليوم والأيام المقبلة فرصًا تجعل أحد الزملاء يدبّر إساءة ما ضدك ويخفي عنك معلومات مهمة.
عاطفيًا: حافظ على سرّية ما يحدث بينك وبين الشريك ولا تسمح لطرف ثالث بالتدخل في شؤونكما.
صحيًا: من أراد المحافظة على صحة سليمة لا يوفر أي وسيلة من أجل ذلك.

25-مهنيًا: تدخل مرحلة أكثر دقة، ويحذرك الفلك من شجار عقيم يطرأ وتجد نفسك في موقف ضعيف وترتبك.
عاطفيًا : إذا رغبت في المحافظة على موقعك في قلب الشريك، عليك أن تكون أكثر جديّة من السابق.
صحيًا: لا تكن من أصحاب الحلول الآنية والظرفية في معالجة مشاكلك الصحية، الأمر يتطلب منك المواظبة.

26-مهنيًا: معاكس مارس للقمر في برجك كما لساتورن يعكر عليك صفو هنائك ويطرأ ما يخفف من اندفاعك لإنجاز المشاريع المنتظرة.
عاطفيًا: لا تدع الشريك يستفزّك بتصرفاته ويثير عصبيتك كي يحصل منك على ما يريد.
صحيًا: إذا مارست الرياضة ربحت صحتك، وإذا أهملتها عرّضت نفسك للأمراض وغيرها.

27-مهنيًا: تبتسم لك الأقدار وتحمل إليك خبرًا سارًّا أو فرصة ممتازة أو تصحيحًا لوضع آلمك، وقد ترتبط بموعد مهم مع شخص مؤثر ونافذ.
عاطفيًا: لا تتذمر مهما سعى الشريك للضغط عليك، فقدراتك كبيرة لتخطي الأزمات.
صحيًا: استفد من الطقس الجميل والرائع، وانهض باكرًا وانطلق في رحلة مشي وهرولة مدة ساعة.

28-مهنيًا: يكتمل الحظ اليوم ويكون فرحك كبيرًا جدًا، ما قد يعني أن هناك تغييرًا لمصلحتك قد يأتي بصورة سريعة.
عاطفيًا: إبحث عن علاقة جدية مع شخص تتفق معه ويبادلك مشاعر الحب ذاتها.
صحيًا: تتوتر أعصابك قليلًا، وتشعر بالإرهاق، استشر طبيبك واعمل بنصائحه وتعليماته فتكون الرابح.

29-مهنيًا: قد تُثار مشكلات في العمل، أو يطرأ ما يزعجك ويثير التساؤلات الكثيرة حول تصرفات أرباب العمل معك.
عاطفيًا: ارتفاع نسبة التفاؤل في تصحيح العلاقة بالشريك، وخصوصًا بعد سوء التفاهم الذي فرض نفسه أخيرًا.
صحيًا: على الرغم من تمتعك بصحة جيدة، وهذه نعمة، عليك الخضوع لبعض الفحوص للاطمئنان أكثر.

30-مهنيًا: تحضر اجتماعًا مهمًا تكون نتائجه إيجابية لمصلحتك وتندفع في تنفيذ مشاريع معلقة منذ مدة طويلة.
عاطفيًا: تشعر بسعادة كبيرة عندما تمضي والشريك أوقاتًا ممتعة وتتمنى أن تطول لتبقى قربه أطول مدة ممكنة.
صحيًا: لا تستخف بشمس أيلول فهي مؤذية إذا عرّضت نفسك لها مدة طويلة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك



GMT 00:28 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون هذا الشهر من الناجحين في وسطك المهني

GMT 22:51 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

شغّل عقلك وكن موضوعيًا تفاديًا للمشاكل المستقبلية

GMT 06:25 2017 الجمعة ,30 حزيران / يونيو

كن حذرًا لأن خصمك قوي والمنافسة شرسة

GMT 20:29 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

كن حذرًا لأن خصمك قوي والمنافسة شرسة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك تظهر عناصر جديدة تدفعك للتفكير مليًّا في جدول أعمالك



GMT 10:04 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

فستان زفاف صافينار يشعل مواقع التواصل
لايف ستايلفستان زفاف صافينار يشعل مواقع التواصل

GMT 06:45 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

أزمة جديدة تضرب جورج وسوف بسبب منزله
لايف ستايلأزمة جديدة تضرب جورج وسوف بسبب منزله

GMT 08:00 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

هناك حقائق لا تعرفينها عن الجماع
لايف ستايلهناك حقائق لا تعرفينها عن الجماع

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 10:35 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

زواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة
لايف ستايلزواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة

GMT 06:42 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

أيتن عامر تُوضّح صحة إشاعات عودة "فوبيا"
لايف ستايلأيتن عامر تُوضّح صحة إشاعات عودة "فوبيا"

GMT 07:57 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

فوائد الألوة فيرا للعناية بالمنطقة الحساسة
لايف ستايلفوائد الألوة فيرا للعناية بالمنطقة الحساسة

GMT 18:30 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

البصرة تستعد لتنظيم حفلات الزفاف على القوارب في مياه النهر 
لايف ستايلالبصرة تستعد لتنظيم حفلات الزفاف على القوارب في مياه النهر 

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 18:37 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء

GMT 07:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رد الشيخ محمد متولي الشعراوي على شائعة زواجه من شادية

GMT 01:56 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 20:34 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة

GMT 14:01 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فينان البيئي