arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:49:56
لايف ستايل

تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

الرئيسية

22 أيلول / سبتمبر - 22 تشرين الأول / أكتوبر

تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

لايف ستايل

لايف ستايلتدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة

برج الميزان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

أبرز أحداث الأسبوع الأخير من شهر أيلول/سبتمبر 2017:
انت امام عتبة الافراح والانفراجات
مهنيًا: تتبدل الظروف بشكل كبير لتخدم مصالحك مع وصول الشمس الى برجك  تبدأ الأسبوع بشكل رائع ومهم وبنشاط وتفاؤل كبيرين تسيطر من جديد على الامور وتكون قادرا على الترويج لاعمالك بكل نجاح وسرعة خاطر  ممهدا لنجاحات كثيرة في الاسابيع المقبلة حيث تتلاحق الأحداث بشكل سريع وتظهر تطورات منشودة وعروض طارئة وخيارات متعدّدة، والجميع بانتظار قرارك. ولحسن الحظ سوف تتمتع بالرؤية الواضحة والحدس السليم والمنطق الرصين. يبقى عليك الحذر من المربع الفلكي مع برجك من القمر المتنقل في برج الجدي ومن الضروري ان تهتم لنتطلباتك الشخصية فانت بحاجة الى الهدوء.

عاطفيًا: انتقال الزهرة الى العذراء يجعل هذا الاسبوع مزروعا بالخلافات الشخصية والعاطفية وسوف تعاني صعوبة في التعاطي مع حبيبك وتشكو برودته وقلّة تفهّمه، وربّما يصل بك الأمر الى اتّهامه باللامبالاة والإهمال.قد تبرز مسائل خيانة وصدمات عاطفية محتملة تكون انت مسببها او ضحتها فتخيم الشكوك والهواجس فتشتعل النقاشات بصورة سريعة وتكثر الانتقادات الجارحة التي لن تحتملها العلاقات المتأرجحة او الجديدة.

أبرز الأحداث الفلكية عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
صعوبات ومعاناة
 مهنيًّا: عليك ان تمرر هذا الشهر بسلام بعيدا عن المهاترات غير المجدية يبدو الرهان صعبا فتعيش حالة من الضياع عزيزي الميزان وذلك بسبب تجمع الكواكب في برج العذراء الذي يشكل تأثيرات معاكسة مع برجك فتراجع عطارد يولد البلبلة خاصة مع لاءه كوكب المريخ ما يعقد الامور اكثر بالاضافة الى وجود الشمس يجعلك تواجه ظروفًا دقيقة ان شهر ايلول(سبتمبر) سيكون ضاغطًا جدًّا ومليئًا بالأحداث والتطورات المتسارعة والمتزامنة وقد لا تجد وقتًا للراحة او للشعور بالملل كما حصل في الشهر الفائت. ستتوالى التحركات بوتيرة سريعة وستنهال عليك المسؤوليات من حيث لا تدري ولكن باستطاعتك مماشاتها والتكيّف معها اذا تحلّيت بالحنكة والصبر والقدرة على التنظيم. ان كوكب المشتري في برجك والزهرة في الاسد داعمان ويحملان اليك النصائح  الايجابية والتشجيع سيغمرك التفاؤل معظم الأحيان ولن تنزعج مع بعض العراقيل العابرة. تنظر إلى المستقبل والهدف موجود نصب عينيك. استعدادك للمواجهة كامل جسديًا وفكريًا. ولن يثنيك شيء عن تصميمك ولن يردعك رادع.  شهر أيلول (سبتمبر) هو شهر السهر والجد المتواصل. والمسؤوليات الصعبة والتي تتطلب كفاءة وقدرة على التحمل  إنه شهر المكافأة شرط المثابرة والوصول إلى خط النهاية حسب الشروط والتعليمات.  

عاطفيًّا: يدعمك كوكب الحب من برج الاسد ويبشر بأجواء عاطفية وعائلية حلوة قد تجد توأم روحك اذا كنت عازبًا وستسمح لك الظروف بتأسيس جذور قوية سواء من خلال تعزيز للثقة والروابط أو من خلال ارتباط إذا كنت عازبًا. يشمل هذا الشهر بداية مرحلة جديدة في حياتك ولكن سوف تجد نفسك بطريقة او بأخرى أمام مسؤولية أو عبء جديد. ولكن في جميع الاحوال، سيكون شهرًا مناسبًا لتقريب المسافة بين الطرفين ولإعادة ترتيب الاوضاع بشكل يتلاءم مع مصلحة العلاقة.

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيلول/سبتمبر 2017:
1-مهنيًا: تمر بمرحلة ارتياح كبير في العمل وتصدق في مواعيدك، لكن لا تخف على مستقبل مشاريعك، فهي تسير بالاتجاه الصحيح.
عاطفيًا: البحث في دفاتر الماضي ونبش الذكريات قد يكون جميلًا أحيانًا كثيرة، لكن لا تدع نفسك أسيرًا له.
صحيا: لا تنفعل أمام أي أمر تافه، فهو بسبب لك ارهاقًا واضحًا، وهذا ليس في مصلحتك على المدى الطويل.

2-مهنيًا: يوفر لك هذا اليوم ظرفًا مناسبًا للقيام بعملية تجني منها أرباحًا كثيرة، وتكون حافزًا لعمليات أخرى.
عاطفيًا: الإخلاص للحبيب الوسيلة الوحيدة لإيجاد السعادة وكسب حبه وثقته وتفانيه من أجلك.
صحيًا: ربما تفكر في سفر أو تخطط له برفقة أفراد العائلة، شعورًا منك بالترفيه والترويح عن النفس.

3-مهنيًا: تكون جريئًا في طرح الموضوعات والدفاع عن حقك، لكن شرط التحرك في الإطار الصحيح.
عاطفيًا: قد تصلك أخبار جيّدة وتكون مفيدة لك على الصعيد العاطفي وتبدو متحمّسًا لمغامرة جديدة.
صحيًا: خبر غير سارّ يقلق راحتك، ويسبب لك تعبًا نفسيًا، لكن الأمر لن يطول.

4-مهنيًا: ركّز على الأعمال التي بين يديك وابتعد عن الأمور التي يعدّ حلها مستعصيًا.
عاطفيًا: أنت لا تقسز على الحبيب ولا تفرض عليه ما تراه مناسبًا، بل أنت متفهم وتحاول القيام بأي شيء رضيه لئلا تخسره.
صحيًا: أبذل ما في وسعك لكي تتخلص من الوزن الزائد الذي يسبب لك ألمًا في القدمين.

5-مهنيًا: يوحي هذا اليوم ببعض الأفكار المهينة البنّاء والمفيدة جدًا، وتقدم على حملة استقطاب للرأي العام وتشرح فكرة.
عاطفيًا: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن من الأفضل أن تؤسس لها على قواعد صلبة لئلا تنهار عند أول اهتزاز.
صحيًا: السعي وراء المتاعب يرهق أعصابك، إحذر ما ينتظرك في الأيام المقبلة فهي قد تحمل الكثير من المفاجآت.

6-مهنيًا: ينتقل كوكب مارس إلى برج العذراء حيث هي الشمس أيضًا، فيخفف النمط ويحجب عنك الضوء ويجعل العمل بطيئًا.
عاطفيًا: الحب طريقك إلى النجاح والسعادة، لا تغلق قلبك أمام التجارب الجديدة والمميزة.
صحيًا: الابتعاد عن ممارسة هواياتك من مشي وسباحة وركض خفيف يسبب لك الإزعاج، عد إلى سابق عهدك.  

7-مهنيًا: تقوم بنشاط كبير على مستوى الاتصالات وتبادل المعلومات والخبرات، وتنجز عملًا مشتركًا ومثمرًا مع أحد الزملاء.
عاطفيًا: الصراحة والصدق هما المفتاح لدخول قلب الشريك، فحاول أن تتمتع بهما لتكسبه حبيب العمر.
صحيا: إذا شعرب بالألم في عنقك أو ذراعيك، عليك التخفيف من الجلوس طويلًا أمام شاشة الكمبيوتر، والقيام بالتمارين الرياضية اللازمة.

8-مهنيًا: يوم من الانفراج يسلط الضوء على علاقاتك في العمل، فكن أكثر موضوعية في تعاطيك مع زملائك.
عاطفيًا: لا تفكر في خوض مغامرة عابرة لئلا تفسد علاقتك بالشريك، فأنت تدرك مدى إخلاصه لك.
صحيًا: تخطّط لرحلة طويلة تستغلها لممارسة هوايتك المفضلة والترفيه عن نفسك.

9-مهنيًا: تبدأ مسيرة يغمرها الحظ وتستمر سنة كاملة وتصحح بعض الأخطاء وتنجز المطلوب منك لتبقى مرتاحًا .
عاطفيًا: لا تحاول إحراج الشريك، لأن ذلك سيؤدّي الى عواقب ثقيلة قد لا تحتملها لاحقًا.
صحيًا: التخفيف من العصبية والتزام الهدوء أنجع دواء للبقاء مرتاحًا، ولا شيء يستحق منك أن تبقى على هذه الحال.

10-مهنيًا: تأتي الفرصة مرة واحدة في العمر فاستغلها إلى أقصى حدّ لكن لا تقع فريسة التسرّع.
عاطفيًا: تعيش مع الشريك علاقة مميزة وخصوصًا أنه يدعمك في جميع مواقفك ويدافع عنك أمام الجميع.
صحيًا: إحمِ نفسك من الأمراض وكن حذرًا جدًا من عدوى الإصابة يفيروس خطر.

11-مهنيًا: تكره كل زميل مادي وتبتعد عنه قدر المستطاع، وتقيم حساباتك إذا كنت أمام خيارات مهنية معيّنة.
عاطفيًا: قد يخفّ الوهج العاطفي والإشراق بعض الشيء اليوم بسبب وضع مستجد، لكن الأمور تعود إلى مجاريها سريعًا.
صحيًا: عليك القيام بكل ما يعود على الصحة بالخير والانطلاق نحو الأفضل، ويبقى الخيار النهائي لك.

12-مهنيًا: وازن بين دخلك ومصروفك حتى لا تفاجأ وترزح تحت الديون التي تثقل كاهلك.‏
عاطفيًا: أمامك فرصة عظيمة لتذوّق السعادة الغرامية مع شخص كنت تحلم بلقائه منذ زمن.
صحيًا: لا تتوقع من الكسل والإكثار من تناول الطعام وشرب الكحول إلا المساوئ.   

13-مهنيًا: حاول أن تتوصل إلى نتائج واضحة، ولكن بعيدًا عن الالتباس والمشكلات، واعمل بصمت.
عاطفيًا: بعض التنازلات تؤسس لثقة كبرى مع الشريك، وتمنح الأفضلية لمستقبل مشرق ومستقر.
صحيًا: أظهر للجميع قدرتك على تنفيذ القرارات المتعلقة بوضعك الصحي، واجعلهم يتمثلون بك.

14-مهنيًا: تتمتّع بذكاء كبير في حلّ المشكلات وتجد أشخاصًا قادرين على مساعدتك.
عاطفيًا: لا يمكنك تجاهل مشاعرك وحاجتك العاطفية لذا كن إيجابيًا في تعاملك مع الشريك.
صحيًا: تبدو في حالة مشرقة ونفسية مرتاحة، بفضل اتّباعك نظامًا غذائيًا ورياضيًا ممتازًا.

15-مهنيًا: تحوّلات متعدّدة في مصلحتك، لكن تريّث تجد أمامك صفحات بيضًا بالجملة.
عاطفيًا: تتوالى عليك الأخبار الجميلة، وهذا يساعدك على توطيد علاقتك بالشريك بما يتناسب مع طموحاتكما.
صحيًا: دع هموم العمل في مكانها، وقم ببعض التمارين الرياضية المفيدة لصحتك ولنفسيتك.

16-مهنيًا: لا تجعل نفسك ضحية للآخرين بتعهدك القيام بما لا تقدر عليه، بل كن جديًا في التعاطي على قدر المسؤولية.
عاطفًا: تملك فائضًا من المشاعر الجيّاشة، تشاركها مع الحبيب لأنه يبادلك المشاعر نفسها.
صحيًا: إياك والتغاضي عما ينتابك من عوارض تزعجك ليلًا، واستشر طبيبك اليوم قبل الغد.

17-مهنيًا: تتخلص من أزمة مالية صعبة سببها سوء إدارة بعبض الزماء وعدم اطلاعهم المتواصل على الحسابات.
عاطفيًا: تضع حدًا للتدخلات التي يمكن أن تؤدّي الى إشكال كبير وسوء تفاهم قد يحطم أسس العلاقة المتينة مع الشريك.
صحيًا: حالات الانفعال التي تنتابك بين حين وآخر سببها الإرهاق النفسي والجسدي.

18-مهنيًا: تنطلق في مشاريع تدرّ عليك استثمارات جديدة وتكسبك أرباحًا كبيرة.
عاطفيًا: مشكلاتك مع الشريك في طريقها إلى الزوال فكن صبورًا ومتفائلًا وحضّر له مفاجأة سارّة.
صحيًا: تراودك بين الحين والآخر هواجس تبقيل في قلق دائم يحرمك النوم ليلًا .

19-مهنيًا: لا تسمح أوضاعك المادية بالمجازفة، فكن حذرًا ولا تتخذ القرارات الطائشة.
عاطفيًا: تتغير مقاييس كثيرة عبر تجربة مررت بها وتعلّمت منها درسًا في الحياة.
صحيًا: فكّر في مستقبلك إذا أردت المحافظة على صحة رشيقة، ولا تدع السمنة تسيطر عليك.

20-مهنيًا: القمر الجديد في العذراء يلتقي جوبيتير المتراجع، ما يوفر فرصة استثنائية لمواليد الميزان، ويشجعك على إحداث تغيير في حياتك المهنية.
عاطفيًا: لا تحمّل الشريك هموم العمل، فهو غير مسؤول عن أمور لم يرتكبها ولا ناقة له فيها ولا جمل.
صحيًا: الطقس الجيد يشجعك على الخروج من المنزل والتوجه إلى أحضان الطبيعة لتمضية بعض الوقت.

21-مهنيًا: إياك والتسرع في اتخاذ القرارات المصيرية، راجع حساباتك ولا سيما علاقاتك المهنية.
عاطفيًا: التساهل مع الشريك يزيده حبًا بك ويقدّر تصرّفك معه، وهذا ما يجعله ينتظر الفرصة المناسبة ليبادلك بالمثل.
صحيًا: لا تدع متطلبات العيش تأخذ منك راحتك وتبقيك في قلق دائم، خصص وقتًا للاستمتاع بالحياة.

22-مهنيًا: تتعرض لبعض المضايقات نتيجة مسؤوليات كبيرة إضافية تلقى على عاتقك.
عاطفيًا: إن كوكب فينوس الذي دخل برج العذراء لينضم إلى كوكب مارس، يخفف من الرومانسية والأجواء العاطفية الواعدة ويجعلك تشكك في بعض الإجراءات.
صحيًا: كل ما تقوم به في العمل والمنزل من حركة كافٍ جدًا، عليك ممارسة الرياضة، فهي وحدها المفيدة.

23-مهنيًا: مشروع ناجح يكون ثمرة جهدك المتواصل وسهرك وحرصك على كل خطوة كنت تقوم بها، وتحصد إعجاب الزملاء في المهنة وتهنئتهم.
عاطفيًا: مرحلة مشرقة جدًا في العلاقة مع الشريك، لكن المهم التريث حتى جلاء بعض الأمور الطارئة.
صحيًا: أدعُ الأصدقاء إلى التخييم في أرجاء الطبيعة في نهاية الأسبوع لتمضية أجمل الأوقات معًا.

24-مهنيًا: تدخل مرحلة مهنية مهمة جدًا اليوم، ويسلط الضوء عليك وتحلق في سماء النجاح وتنال مكافأة كبيرة جدًا.
عاطفيًا: إهتمّ بنفسك أكثر حتى تكسب حبّ أحد الأشخاص من الطرف الآخر.
صحيًا: انتبه إلى ظروفك الصحيّة ولا تهمل أي إشارة، تحاشَ الانفعالات فهي تسبّب ضررًا للقلب.

25-مهنيًا: الدخول في نقاشات غير مجدية، لن يكون عاملًا إيجابيًا لتبديل بعض المعطيات التي تلوح في الأفق، فكن حذرًا.
عاطفيًا: لا تفرّط في الشريك، فهو الأقرب اليك وأكثر من يفهم أوضاعك الحياتية.
صحيًا: لا تعقّد الأمور، واستمتع بحياتك لأن الحياة جميلة!.

26-مهنيًا: تلتقي الشمس جوبيتير، كما أن القمر في بجر القوس يسمح لك بكل أنواع الأحلام وتتاح فرص كبيرة أمامك.
عاطفيًا: أبذل جهودًا إضافية لتصفية الأمور العالقة مع الشريك وعد إلى سابق عهدك معه.
صحيًا: الوضع الصحي مستقر مع بعض المشاكل البسيطة التي تمر بسلام وتخص الجهاز الهضمي والدورة الدموية.

27-مهنيًا: يعرض أمر مستجد علاقة شخصية لك أو مهنية للمساءلة ولبعض الشروط الجديدة، وقد تطرأ مسائل ممتلكات مشتركة أو عقارات أو أعمال أو تغيير.
عاطفيًا: إذا كنت لا تحتمل الارتباط، يستحسن أن لا تطلق الوعود لأنك لن تكون قادرًا على الوفاء بها.
صحيًا: لا تقلق من التشنجات الخفيفة، فهي ناتجة من كثرة الضغط والإرهاق في العمل والمنزل.

28-مهنيًا: اجتهادك الذي تظهره لا مجال له ضمن أناس لا يقدرون جهودك وتضحياتك.
عاطفيًا: تصغي إلى كلام الحبيب الجميل بشغف كبير، وترى أن الوضع يتحسن أكثر من المتوقع.
صحيًا: حاول التخفيف من قيادة السيارات حتى لمسافات قريبة، واستعض عنها بالمشي.

29-مهنيًا: ابتعد عن مضايقة الآخرين والتسبب بالأذى لهم، أنت لا تدرك عواقب ما تقوم به.
عاطفيًا : كن مستعدًا لمرحلة عاطفية أكثر تطوّرًا مع الشريك، وستبدأ بوادرها بالظهور قريبًا جدًا.
صحيًا: ترى المحيط حولك في سعادة وفرح، في حين أن الكآبة تسيطر عليك، أخرج من عزلتك وافرح.

30-مهنيًا: إسعَ إلى كسب رضى رئيس عملك لتتمكن من تخطي الأزمات التي تواجهك.
عاطفيًا: خذ بنصيحة الأهل في اختيار الشريك لأن وجهة نظرهم صحيحة وصادرة عن خبرة.
صحيًا: الأجواء المريحة متوافرة ومساعدة للقيام بأي نشاط ينعكس إيجابًا على صحتك.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة تدور الأحداث لمصلحتك هذا الشهر شرط التحلي بالجهوزية التامة



GMT 10:35 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

زواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة
لايف ستايلزواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة

GMT 16:10 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شيرين رضا تنشر صورها على "انستغرام" بفستان من اللون الأحمر
لايف ستايلشيرين رضا تنشر صورها على "انستغرام" بفستان من اللون الأحمر

GMT 06:35 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

معتصم النهار يكشف إمكان التمثيل أمام هيفاء وهبي
لايف ستايلمعتصم النهار يكشف إمكان التمثيل أمام هيفاء وهبي

GMT 20:46 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

نصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين
لايف ستايلنصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 12:11 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

هيفاء وهبي تظهر بفستان أسود قصير في جلسة تصوير جديدة
لايف ستايلهيفاء وهبي تظهر بفستان أسود قصير في جلسة تصوير جديدة

GMT 06:30 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الإنتربول يُوقف سعيد الماروق بتهمة الاحتيال
لايف ستايلالإنتربول يُوقف  سعيد الماروق بتهمة الاحتيال

GMT 20:38 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

المنشطات الجنسية و الاعشاب بدون اشراف طبي
لايف ستايلالمنشطات الجنسية و الاعشاب بدون اشراف طبي

GMT 18:30 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

البصرة تستعد لتنظيم حفلات الزفاف على القوارب في مياه النهر 
لايف ستايلالبصرة تستعد لتنظيم حفلات الزفاف على القوارب في مياه النهر 

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 07:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رد الشيخ محمد متولي الشعراوي على شائعة زواجه من شادية

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 18:37 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

الجمهور يريدُ ذلك

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء

GMT 08:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

زينة تعلق على حكم الخُّلع ضد الفنان أحمد عز

GMT 01:56 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مخرج الروائع حسن الإمام

GMT 20:34 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سلامة أجمل فنانة