arablifestyle
آخر تحديث GMT 14:21:09
لايف ستايل

الرئيسية

21 حزيران / يونيو - 21 تموز / يوليو

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية

لايف ستايل

لايف ستايلتتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية

برج السرطان
بيروت ـ جاكلين عقيقي

مهنيًا: حاذر الخصم القوي والمعاكسة الشرسة قد تتعرض لظلم او استفزاز فلا تجازف بما تملك قد تخسر موقعا بسبب معاكسة القمر لك من برج الجدي ما يجعل بداية اسبوع تحمل عدة وجوه متناقضة يشتد القلق فتعمل بصورة بطيئة وتتراجع امام بعض العوائق حاول ان تضبط اعصابك. ابتداء من يوم الخميس مع الكسوف الجزئي مع القمر الجديد من برج الدلو ومن ثم انتقال القمر الى الحوت  يحملانك الى آفاقا جديدة واحتمالات ايجابية ونهاية أزمة كما يعدك الفلك بمفاجآت سارة على كافة المستويات تنتقل من مرحلة الى مرحلة من نوعية وقت الى نوعية وقت افضل انها الفترة الاقوى حظا تساعدك للوصول الى القمة. الاكثر عرضة للمعاكسات من كوكب زحل هم مواليد مواليد العشرية الاولى.

عاطفيًا: تجتاز فترة رائعة على الصعيد العاطفي، تُتاح لك فرصًا للتسلية والمشاركة في المناسبات السعيدة. تعيش اجواء رومانسية وتمارس سحرك على من حولك فتكسب القلوب والاعجاب، تغريك المغامرات اكثر من الاستقرار في غالب الاحيان. وقد تأخذك الى خارج البلاد وتفتح الباب امام علاقات مع اجانب وغرباء ايضًا. يحمل اليك هذا الاسبوع بعض اللقاءات الحلوة والعاطفة الجياشة. 
 

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر شباط/فبراير 2018:

1- مهنيًا: أنت في انتظار عمل جديد اليوم، وبداية جديدة على الرغم من بحثك عن طريق آخر، ولكنك ستثبت جدارتك في الوظيفة الجديدة.
عاطفيًا: علاقتك العاطفية مع الشريك تحتاج إلى مزيد من التفاهم والنقاش بطريقة أكثر هدوءًا، فرصة جيدة لتعويض ما فاتكما في الفترة الماضية.
صحيًا: اهتمام كبير بحالتك الصحية، وابحث عن طريقة مختلفة لقضاء وقت فراغك في ممارسة رياضة جديدة.

2- مهنيًا: التخلص من الوهم يدفعك إلى التقدم ويؤهلك للإقدام على شيء في مصلحة مستقبلك المهني.
عاطفيًا: الحبيب بحاجة إلى وجودك معه فلا تحرمه من عاطفتك ومشاعرك الجياشة كي لا يضيع من بين يدك.
صحيًا: صحتك توجب عليك ممارسة التمارين الرياضية كي تحافظ على سلامة جسدك.

3- مهنيًا: لا تترك حياتك تسير وفقًا لتخطيط الآخرين، واختر مجال الدراسة الذي يؤهلك للعمل الذي تحبه.
عاطفيًا: تتعرض لحالة حب كاذبة، فلن تجد في علاقاتك بالشريك الذي تحاول الاقتراب منه أي صدق حقيقي، فلا تتسرع في هذه العلاقة.
صحيًا: الوزن الزائد الذي تعانيه في الآونة الأخيرة، قد يكون بسبب الإصابة بأحد الأمراض، فكن حذرًا.

4- مهنيًا: الجدال المستمر في العمل مع رئيسك يكلفك الكثير، توقف عنه ولا تناقش إلا لمصلحة العمل.
عاطفيًا: السعادة لا تأتي من فراغ فتحقيق الاستقرار النفسي والعاطفي يحتاج إلى جهد منك.
صحيًا: البحث عن الصحة يتعارض مع قيامك بسلوكيات خاطئة مثل الافراط في تناول الوجبات السريعة.

5- مهنيًا: لا تهمل واجباتك المهنية كي لا تتعرض لعقوبات كبيرة أنت في غنى عنها.
عاطفيًا: لا تطيل الخصام مع الشريك كي لا يؤثر ذلك في علاقتك به على المدى المنظور.
صحيًا: الإكثار من القيادة مدة طويلة من شأنه أن يؤثر في صحتك ويتسبب بآلام المفاصل.

6- مهنيًا: تبتعد عن كثير من الأصدقاء المقرّبين بسبب مشاكلك المهنية التي تجعلك تفضل المكوث بمفردك للتفكير في حلول لها.
عاطفيًا: لا تنخدع في ما يظهره الآخرون، وعليك أن تبحث في ما وراء الكلام لتتحقق من صحة ما يدور حولك.
صحيًا: احترس من التهاون فى علاج آلام الأسنان التي تعانيها منذ مدة طويلة، حتى لا تتفاجأ بتزايدها بشكل لن تستطيع تحمله.

7- مهنيًا: أعد ترتيب حساباتك، فمجريات الأمور حولك تغيرت كثيرًا بالشكل الذي يجعلك مجبرًا على تغيير خطتك.
عاطفيًا: لا تتعجل في مصارحة حبيبك بمشاعرك، وانتظر الوقت المناسب الذي تكون فيه متأكدًا من حقيقتها.
صحيًا: لا تقلق من الأعراض التي تشعر بها كالغثيان والخمول، فربما يكون ذلك بسبب الأنيميا، لذلك عليك بزيارة عاجلة للطبيب.

8- مهنيًا: التفكير في السفر أمر متاح اليوم وعليك أن تتخلى عن طموحم بالبقاء في عملك الحالي خاصة أن مشاكلك مع رؤسائك لن تجد طريقًا للحل.
عاطفيًا: إن كنت بحاجة إلى الشعور بالراحة النفسية فعليك بحل مشاكلك مع شريكك حتى يعود لك الاستقرار مجددًا.
صحيًا: اختيارك لممارسة اليوغا يساعدك على استعداة صفاء ذهنك ويحسن من حالتك المزاجية.

9- مهنيًا: كثير من المشكلات تواجهها مع زملائك في العمل، ولكن عليك أن تبتعد سريعًا عن كل تلك المشكلات.
عاطفيًا: يوجد الكثير من اختلاف الرأى بينك وبين الشريك ومن الأفضل أن تلجآ إلى الإنفصال.
صحيًا: أنت تتبع نظام غذائيًا خاطئًا وسوف تدفع ثمن ذلك قريبًا.

10- مهنيًا: لأنك شخص طموح جدًا وتحب عملك، يسعد بك مديرك جدًا وتنال ترقية مفاجئة فعلاقتك به جيدة.
عاطفيًا: أنت شخص مرهف المشاعر وتحب شريك حياتك جدًا، عليك أن تفاجئه قريبًا لأن عيد ميلاده على الأبواب.
صحيًا: أنت تعاني أمراض البرد الشديدة، اشرب الكثير من السوائل تتحسن صحتك قريبًا.

11- مهنيًا: لأنك تحب مهنتك، تقدم على تنفيذ مشروع متعلق بالعمل وتنجح فيه وتكبّره.
عاطفيًا: تخيم الرومانسية على أجوائك وتتطل على حب جديد ويفتتح فينوس دورة فلكية ممتازة على الصعيد العاطفي.
صحيًا: بما أنك اتبعت نظام حمية قاسيًا في الآونة الأخيرة، ستلاحظ نزولًا في الوزن في المقبل من الأيام.

12- مهنيًا: أنت من محبي الفن والتغيير والمفاجآت، تتسم ببعض الغموض والأسرار في حياتك المهنية.
عاطفيًا: لا تندفع في جدالات قد تجرد العلاقة بينك وبين الحبيب، ويصبح ترميمها صعبًا.
صحيًا: حاول أن تضبط انفعالاتك وأن تحافظ على أمنك وسلامتك، فهذا اليوم ينذر بالخطر.

13- مهنيًا: تسير الأمور بعكس ما أنت تتوقّع، يخيب أملك وتجد نفسك وحيدًا في مستنقع، عليك أن تستدرك الأمور وأن تتمالك نفسك كثيرًا.
عاطفيًا: تجد نفسك ممتلئًا طاقة وحيوية، وتشعر أنك محظوظ على الرغم من الصعاب المهنية.
صحيًا: لا تهدأ أبدًا وتيرة أعمالك ونشاطاتك الاجتماعية، قد تسبب هذه إرهاقًا لكنك تشعر بالسعادة.

14- مهنيًا: مهما بذلت من جهود، فإنك قد لا تجد من يقدّر عملك، وهذا يدفعك إلى البحث عن عمل جديد وأكثر إنتاجًا.
عاطفيًا: الخصومة مع الشريك يجب ألا تدوم طويلًا، فهو الوحيد القادر على مساعدتك في كل الظروف.
صحيًا: لا تتمادَ بالسهر أو إهمال نظام تغذيتك، عليك بالنوم والراحة كي تحافظ على توازنك الصحي.

15- مهنيًا: الكسوف الجزئي مع القمر الجديد في برج الدلو يتحدث عن ثقة عالية بالنفس وإدخال تعديل مناسب على حياتك.
عاطفيًا: انقلاب لمصلحتك، حان الوقت لتفصح عن مشاعرك تجاه من تحب، لتكون المسيطر في الشؤون العاطفية الرومانسية.
صحيًا: مطلوب اعتماد الاعتدال في جميع أمورك الشخصية والصحية والحفاظ على برودة أعصابك قدر المستطاع.

16- مهنيًا: لا تفكر إلا بطريقة إيجابية لتتمكن من تخطي كل المصاعب، فالسلبية غالبًا ما تكون أكثر ضررًا.
عاطفيًا: مزاج الشريك في أفضل حالاته، فحاول أن تطرح معه كل الموضوعات التي تشغل بالك، فتجد الردود المناسبة.
صحيًا: أنت بحاجة إلى منقذ تستطيع من خلاله التنفيس عن غضبك أو خيبة أملك. لماذا لا تبتعد عن الأشخاص الذين هم مصدر انزعاجك.

17- مهنيًا: تتخلص من بعض الالتباسات في ما يخص سفرًا بعيدًا، أو رحلة، أو علاقة بأحد الأجانب أو الغرباء.
عاطفيًا: علاقتك بالآخرين يسودها جو من التفاهم، وخصوصًا أنك منفتح على االحياة الاجتماعية أكثر من ذي قبل.
صحيًا: لن تربح شيئًا إذا حاولت زيادة الضغوط من دون إيجاد منفذ مناسب لها.

18- مهنيًا: تستثمر جهودك في سبيل تطوير قدراتك العملية، وهذا يكون من أولوياتك في المرحلة المقبلة.
عاطفيًا: لا تضغط على الشريك كثيرًا، فهو يعاني بعض المصاعب وقد يتخذ قرارات حاسمة تجاهك.
صحيًا: خذ قسطًا كبيرًا من الراحة والنوم كي تهدئ من توتر أعصابك الذي ينعكس سلبًا على صحتك.

19- مهنيًا: تضطر إلى القيام بزيارات أو طرق الأبواب، وتكون خطواتك مثمرة جدًا، وتنطلق بمشروع كبير يتطلب تعديلًا في طريقة حياتك.
عاطفيًا: تشعر برغبة في جمع العائلة والأصدقاء من حولك لتعيش صفاء الحياة الهادئة.
صحيًا: أمور كثيرة تلعب ضدك وتجد نفسك معرضًا للمشاكل من عدة جهات فتصاب بنوع من العصبية وبعدم القدرة على ضبط النفس.

20- مهنيًا: تكون مستهدفًا من أحد الزملاء الجدد، ويسعى إلى تشويه صورتك لدى أرباب العمل، فتنكشف حقيقة مسعاه.
عاطفيًا: استقرار في العلاقة مع الشريك الجديد، لكن الاستقرار النهائي بينكما يحتاج إلى وقت أكبر.
صحيًا: اتبع نظامًا غذائيًا منظمًا وابتعد عن الارهاق حاول الاستراحة كثيرًا خلال النهار واعرف كيف تواجه الأحداث بهدوء.

21- مهنيًا: لا تتسرّع في الحكم على الآخرين إذا لم تكن متأكدًا، فقد تجد نفسك في مواجهة مع الشخص غير المعني بالمواجهة.
عاطفيًا: الصبر هو من أبرز صفاتك، وهذا يجعلك أكثر قربًا من الناس ومثالًا يحتذى في هذا المجال.
صحيًا: عليك بتنظيم أيامك يومًا بعد يوم لئلا تشعر بالضغوط وكي لا تتهور في تصرفاتك.

22- مهنيًا: يدعوك الفلك الى التصرف بجدية اكثر وعدم الاتكال على الحظ والصدف.
عاطفيًا: للعائلة حق عليك ومكانة مهمة في حياتك، فبادر إلى الاتصال بهم وإظهار الأسف بعد اعترافك أخيرًا بأخطائك تجاههم.
صحيًا: حماستك تبعث فيك الطاقة الإيجابينة وتمدك بالصحة لكن توقع مع هذا النشاط أن يليه التعب والإرهاق.

23- مهنيًا: تتكلّم بطلاقة وتحسن مقاربة الآخرين والإعداد لحلف جيّد ومفيد، متحرّرًا من القيود الماضية، منطلقًا بآمال كثيرة.
عاطفيًا: يبدو الشريك أكثر تفهمًا وتقربًا منك ويساعدك على اتخاذ القرارات المناسبة في حينها.
صحيًا: تتوق هذا اليوم إلى الرحلات والأسفار وهذا يساعدك على الحفاظ على صحة جيدة، نظم وقتك لتجد وقتًا للراحة.

24- مهنيًا: الثقة مطلوبة في المرحلة المقبلة، وهي ستفتح أمامك مجالات متعددة وآفاقًا لم تكن تتوقعها وخصوصًا في إطار العمل.
عاطفيًا: استعدادك للدفاع عن الشريك حتى النهاية، يشكل علامة فارقة في حياتك ويعزز موقعك عنده .
صحيًا: تتوتر أعصابك وتصاب بانزعجات مصدرها كثرة الحركة والمشاريع.

25- مهنيًا: يتربص بك بعض الزملاء بغية تشويه صورتك، لكنّهم سيفشلون لأنّ صفحتك الناصعة أكبر من مخططاتهم.
عاطفيًا: البحث في دفاتر قديمة يعيد فتح الجروح، فحاول أن تبقى بعيدًا عن هذه الأمور فهي لن تفيدك بشيء.
صحيًا: تبدو مضطربًا وقلقًا بعض الشيء لشعورك بأن ثمة فشلًا بانتظارك، ما ينعكس سلبًا على وضعك الصحي.

26- مهنيًا: الأخطاء الصغيرة غالبًا ما تكون مؤشرًا لبعض التسرع، فحاول معالجة الوضع سريعًا حتى لا تتفاقم الأمور.
عاطفيًا: غيرة الشريك مبرّرة ولا سيما أنك تبالغ أحيانًا في رد فعلك تجاه الإطراء، الذي تتلقاه يوميًا.
صحيًا: خذ قسطًا من الراحة والنوم فذلك ضروري لاستعادة نشاطك.

27- مهنيًا: يحذرك هذا اليوم من إشكالات ومضاربات وإرباكات ومحاولات للنيل منك ووضع العراقيل في طريقك.
عاطفيًا: تتأرجح بين ذكريات الماضي والواقع، وتحاول السيطرة على مشاعرك تجنبًا لجرح مشاعر الشريك.
صحيًا: عليك أن تولي صحتك الجسدية والعصبية اهتمامًا خاصًا إذا أردت أن تبقى حياتك منسجمة وسعيدة.

28- مهنيًا: حاول أن تتحقق من كل الأمور قبل توقيع اي عقد، انتبه لمواصلاتك واتصالاتك وحاول ان تتفحّص مصداقيتها.
عاطفيًا: على الرغم من المشاكل المالية، تنعم بحياة منتعشة تسودها أجواء الرومنسية وحب المغامرات.
صحيًا: اتبع العلاجات الطبيعية البسيطة وتخلَّ عن عاداتك القديمة السيئة.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية



GMT 04:56 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

شهر التحديّات على صعيد العلاقات والشراكات بشكلٍ خاص

GMT 00:19 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تدعمك الكواكب هذا الشهر وتأثّر إيجابيًا عليك

GMT 22:42 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تقبل على مرحلة جديدة ومهمّة واعدة بالانفتاح والتفاؤل

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية تتاح لك هذا الشهر فرصًا لتعزيز مكانتك المهنية والشخصية



GMT 02:20 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

وفاء عامر فتاة بسيطة تبيع الكبدة في " السر"
لايف ستايلوفاء عامر فتاة بسيطة تبيع الكبدة  في " السر"

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

الأحفاد يحددون موقفهم من كبار السن بناء على أجدادهم
لايف ستايلالأحفاد يحددون موقفهم من كبار السن بناء على أجدادهم

GMT 10:23 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

ملكة جمال مصر في جلسة تصوير بتوقيع مايكل ساويرس
لايف ستايلملكة جمال مصر في جلسة تصوير بتوقيع مايكل ساويرس

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 17:26 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

احمد زاهر " البطل" القادم

GMT 14:01 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فينان البيئي

GMT 11:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018