arablifestyle
آخر تحديث GMT 22:33:51
لايف ستايل
لايف ستايل

نهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح

الرئيسية

بعد الخطة البيئية التي حافظت عليه

نهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح

لايف ستايل

لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح

نهر قوس قزح
لندن ـ كاتيا حداد

يحمل كانيو كريستيلز مزيجًا من النباتات المائية وحيل الضوء المجتمعة لتحويل مياهها إلى مجموعة كاملة من الألوان، برك الصخور الدائرية، والمعروفة باسم القدور العملاقة، إضافة إلى مشهد القيعان المسقفة التي تظهر توهجًا أصفرًا ثم أخضرًا، وكان من السهل أن ترى لماذا هذه الأعجوبة الطبيعية تعرف محليًا باسم قوس قزح السائل، لكن حتى وقت قريب كانيو كريستيلز، كان في أعنف الأعماق الداخلية للبلاد، لم يكن يستحق هذا القدر من الاهتمام أو أن تسافر من أجل أن تشاهده خصيصًا، إنه في قلب ما كان يعرف بإقليم فارغوريلا FARCGUERRILLA، وذلك بدلًا من أن تكون في قوائم الكتيبات الإرشادية للأماكن السياحية، كما ظل النهر فترة كبيرة من الألفينات على قائمة تحذيرات السفر لوزارة الخارجية والكومنولث في بريطانيا.

لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح

وبدأت الأمور تتغير عندما شنَّ جيش الدولة قبل 10 أعوام مهمة لأخذ ماكارينا، أقرب بلدة للنهر، والعودة من فارك "القوات المسلحة الثورية الكولومبية"، لم يكن دائما الأمر يذهب على نحو سلس، ولكن التقدم كان ملحوظًا، تدريجيًا السياح الفضوليين توافدوا على القرية، وفي عام 2014، نصحت وزارة الخارجية بزيارة كانيو كريستيلز ولكن مع مرشدين سياحيين موثوق بهم.

ويعتقد هنري كيفيدو، رئيس مجلس السياحة لكانيو كريستيلز أن السياحة هنا تتطور وتنمو، في نهاية الشهر الماضي، أخذت الأمور خطوة كبيرة أخرى إلى الأمام عندما وقعت معاهدة السلام الجديد بين حكومة الرئيس خوان مانويل سانتوس، وافق عليها فارك والكونغرس، الذي حصل على جائزة نوبل للسلام 2016، ورفض المسودة الأولى في استفتاء، على الرغم من أن لا ماكارينا، واحدة من أكثر المناطق تضررًا من النزاع، صوتت بنسبة 71٪ لصالحها، وهي علامة على اليقين من أنه يريد المضي قدمًا، إلا أن المشروعات السياحية البيئية هنا بدأت قبل العمل على اتفاق السلام في كولومبيا التي تعتمد على التعاون مع الجيش الكولومبي، ويمكنك السفر إلى ماكارينا في طائرة من 30 مقعدًا من بوغوتا، 170 ميلًا إلى الشمال، والبلدة هي شبكة صغيرة من الطرق الترابية، ما يقرب من ستة شوارع لثمانية، في وسطها حديقة عامة، حيث تشتمل المرافق على ملعب وخدمة الواي فاي المجانية.

وتفوح رائحة الفاكهة الاستوائية عن طريق الهواء من كشك عصير، أما الإقامة قد تكون في بونتو فيردي، شاليهات على غرار فندق يحيط به مجموعة صغيرة في حديقة حسن حافظ من أشجار الحمضيات والنخيل وجوز الهند والزهور الاستوائية، وتوقع أن تكون أرضًا شبه خارجة عن القانون، حيث يمكن لأي شخص أن يهيم على وجهه في البراري السياحية، ولكن هنا قواعد، الكثير من القواعد، قبل أن يسمح لك بالذهاب إلى النهر، ينبغي عليك حضور مؤتمر جنبًا إلى جنب مع كل الوافدين الجدد الآخرين، خلال عرض مدته 10 دقائق يقال لك بصرامة: لا سجائر، لا إطعام أسماك، لا تطأ على النباتات المائية، لا زجاجات مياه بلاستيكية، وبالنسبة لأولئك الذين يريدون أن يسبحوا في النهر، ممنوع أي كريم واقٍ من الشمس أو مواد طاردة للحشرات.

للحصول على مكان التي لا يزال جديدًا نسبيًا للسياحة، اشتعلت النار في مجتمع لا ماكارينا من الناحية البيئية وتأثير السياحة عليها، ونعتقد أن الهلع بدأ عندما وجد شخص ما بعض الصور للنهر منذ 30 عامًا، وكان بها ضعف كمية النباتات، ليس هناك بعوض، لذا ليس هناك حاجة للطارد، وللحماية من الشمس، يمكنك ارتداء ملابس بأكمام طويلة وسراويل طويلة وقبعة، بالإضافة إلى لمسة من الكريم على الوجه.

لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح

وتكفيك ثلاثة أيام لزيارة أبرز النقاط المجاورة، بما في ذلك الكثير من الشلالات وثقوب السباحة، عن طريق ركوب قارب خشبي طويل في نهر غوايابيرو الواسع بلون الشاي، ويمكنك خلال تلك الرحلة رؤية القرود على الأشجار، والسلاحف التي تتشمس على حافة المياه، والطيور ذات أثداء النيون الصفراء المندفعة بين الزواحف، وكانيو كريستيلز هو أحد الروافد التي تصب في غوايابيرو على بعد بضعة أميال من دوونريفر على الضفة المقابلة، وسط سهل مليء بشجيرات فيلوزيا الأرجوانية المزهرة، عندما تقفت على حافة التيار، ترى السجادة المائية التي تتمايل بلطف تحت السطح، هذه هي السجادة التي تتغير في ضوء الشمس من الكيرميت الأخضر إلى الوردي الداكن، وتخلق عجائب بصرية وتتدفق مثل الحمم البركانية.

موسم السياحة في كانيو كريستيلز قصير، من يوليو/تموز إلى ديسمبر/كانون الأول من سبتمبر/أيلول وما بعده هو أفضل وقت للزيارة، كما أن هناك عددًا أقل من الأمطار الاستوائية، المطر يمكنه كتم الألوان، لكن في الواقع، لا توجد ضمانات بأن الزوار سيشهدون كل الألوان الخمسة الشهيرة، الأحمر والبرتقالي والأصفر والأخضر والأزرق، المرشدين المحليين يعملون على خطط لجذب الزوار على مدار العام من خلال تطوير الرحلات إلى الأماكن السياحية الطبيعية الأخرى في المنطقة، ولكن في الوقت نفسه، هناك مشكلة أخرى، شركات النفط قادمة، على بعد أمتار قليلة من أحد المواقع على النهر الأجمل، الذهب الأسود اللامع يفوح من الأرض.

بعض السكان المحليين يريدون المال الذي سيحققه التعدين، كما أن هناك المزيد من فرص العمل، ولكن "هذا النهر هو هدية من الله، علينا أن ننظر إلى أبعد من ذلك" كما تقول إحدى المرشدات السياحيات، ومن أجل الترفيه هناك منظم حفلات، وهو رجل جليل في قبعة رعاة بقر كبيرة، يوفر الحفلات الممتعة للسياح.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح لايف ستايلنهر قوس قزح السائل في كولومبيا يثير اهتمام السياح



لايف ستايل
لايف ستايل