arablifestyle
آخر تحديث GMT 18:26:16
لايف ستايل

الرئيسية

استوحى الألوان في الداخل من الطبيعة المحيطة بالمنزل

مصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية

لايف ستايل

لايف ستايلمصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية

تحفة معمارية
لندن - كاتيا حداد

عندما تقوم بالبحث عن غابات كثيفة لجبال الألب أبوان في شمال توسكانا، هناك بعض التلميحات عن القرى التي تقع في السفوح أعلاه، فقط عندما تبدأ في التجول في الطرق الضيقة المتعرجة تبدأ في اكتشاف مجموعات من البيوت وعلامات الحياة تظهر بجانب الطين، ويقع المنزل الذي يعد روعة في الديكور البسيط والمبهج في الوقت ذاته، في قرية من القرون الوسطى مونتيغيوري، ويتواجد على الخارطة العالمية بفضل طعام مطعم لو تري تيريز الذي تديره 'ماما' فيفيانا فيفياني، البيت من الحجارة المطلية باللون الأبيض التقليدي التابع لتصميم المستشار ستيفان هامل، وقد وضع على الباب الأمامي رسما مائيا له، مع 100 شخص من السكان على مدار السنة فقط في القرية، ليس هناك حاجة لوجود الباب

وبنيت القرية في الأصل من قبل الاتروريون على شكل سمكة، وهو ما له أهمية رمزية، ويلتف حول الجبل، واستكشاف ذلك يتطلب المشي بلطف عبر الحصى، ويقول هامل: "أشعر بالارتباط الفوري بأي شيء له علاقة بالعالم القديم عندما أكون هنا، فمن الناحية التاريخية، كان مكانا تجاريا بين الكلت والاتروريون ويمكنك الشعور بكل الناس الذين جاءوا من أجل العمل أو الحج. ويقع مذبح الكنيسة على بعد 15 قدم من بيتي، الذي بني على رأس قبر الأترورية، وهناك العديد من المذابح الحجرية مخبأة في الغابة. هناك طاقة في الهواء".

تاريخ المنزل يعود إلى القرن السابع، وعندما اشترى هامل الملكية في عام 1996، كان يتكون من ثلاث شقق ذات غرف مظلمة، ولم يوجد أي مساحة في الهواء الطلق. تخطيط هامل لإعادة تكوين المنزل كان عبارة عن ربط المستويات العليا والسفلى بدرج متعرج، وتجريد الجدران الداخلية وإضافة النوافذ التي ننظر بها إلى البحر البعيد، وفي عام 2003، قال انه اشترى بستان زيتون مجاور وشرفة، من لا كريا (رجال الدين)، والتي كانت تستخدم تاريخيا لتوفير الأموال اللازمة لمعاشات التقاعد للكهنة. أشجار الزيتون، المتجذرة إلى الجبل هبوطا، توفر لهامل الزيت على مدار العام حيث أن حصاد نوفمبر يوفر التين الوفير ومحاصيل اللوز.

هامل المعروف على ساحة التصميم العالمي، هو نصف نمساوي ونصف إيطالي، ويتحدث خمس لغات، قضى معظم حياته، 30 عامًا، في مهنة ربط الشركات المصنعة مع المواهب الإبداعية. وتشمل قائمة المتعاونين الحالية لازفيت، وشركة الزجاج التشيكي، وشركة براذرز التي يوجد مقرها في ساو باولو، وتنتج معه نافورة رخامية ضخمة، وذلك باستخدام الحجر من بيتراسونتا القريبة، واصفا نفسه بأنه "محفز العلامات التجارية"، فهو دبلوماسي بطبعه، ومؤنس للغاية مما يدفعك للتعرف عليه على الفور. بيته معبرا للغاية عن شخصيته، فعند دخولك إلى اليمين تجد درج منجد من الفضة مع جدران مغطاة باللوحات الفنية، وإلى الأمام مباشرة يوجد المطبخ المتواضع، وإلى اليسار توجد غرفة المعيشة، مما يؤدي للخروج إلى شرفة تطل على مناظر تفتن للمناطق الريفية المحيطة بها. وقد استوحى هامل الألوان في الداخل من الطبيعة المحيطة بها، ولكنه وضع بعض التغييرات لجعله مثيرا للاهتمام.

ومضات الفيروز المشرق والأخضر الزاعق في غرفة المعيشة هما مثال آخر على قدرة هامل على الجمع بين الألوان التي قد يخجل منها الآخرون. كما تحتوي على مساحة من اللوحات على الطراز الباروكي من قبل ابن عم هامل، الفنان رجا شاون رايخمان، ومؤثثة بعدة قطع من الكراسي الوردية، وفي الطابق الأول يوجد استوديو هامل، حديقة الشتاء وغرفة نوم للضيوف وحمام، مع ستارة الحمام المصنوعة من الفلورسنت والبلاستيك، وفي الطابق العلوي هو الفضاء الخاص بهامل، حيث غرفة النوم المطلية باللون الأبيض وحمام. ولد هامل في بانكوك لأب دبلوماسي، ثم عاش في فيينا قبل أن ينتقل إلى ميلان للعمل في صناعة التصميم في أواخر الثمانينات.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية مصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية مصمم ديكور نمساوي يحوّل بيتًا أثريًا إيطاليًا إلى تحفة معمارية



GMT 07:20 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

طرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة
لايف ستايلطرق علاج سرعة القذف بوسائل فعالة وسريعة

GMT 18:21 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

ألوان الحلوى أحدث صيحات موضة ربيع 2018
لايف ستايلألوان الحلوى أحدث صيحات موضة ربيع 2018

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية