arablifestyle
آخر تحديث GMT 19:49:56
لايف ستايل

فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية

الرئيسية

فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية

لايف ستايل

لايف ستايلفنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية

لوحة فنية "جدارية"
عمان - ايمان ابو قاعود

ترجم الفنان التشكيلي "عصام طنطاوي" قصة عشقه لعمان القديمة في لوحة فنية "جدارية" جسد فيها الملامح الجميلة للمدينة كما يراها، فضمت اللوحة كل ما يتحدث عن جماليات المدينة المختلفة، مهتمًا بالتفاصيل الصغيرة التي أعطت للوحة جمالية، حيث اختار منزل صديقه "إبراهيم القواسمة"، وتحديدًا في حديقة المنزل لتكون تحفة فنية لمن يراها ولمن يعرف عمان القديمة بجبالها وبيوتها وأدراجها وبقالاتها الصغيرة حتى الطقوس التي كان يمارسها سكان عمان موجودة في اللوحة.

ويعترف "طنطاوي" في حوار خاص لـ "لايف ستايل"، أن فكرة اللوحة لم يكن مخططًا لها فقد جاءت وليدة في إحدى السهرات في منزل القواسمة وكان ينظر بتمعن في الجدار الطيني الباهتة  الذي أمامه ففكر في أن يلون هذا الجدار ولم يكن يرغب بألوان عشوائية، أحب أن تكون الألوان مدروسة، فبدأ بالرسم بشكل بدائي وفطري، ولأنه يعشق عمان بدأت فكرة اللوحة تتبلور لتجسد حبه للمدينة.

وأضاف طنطاوي، "استغرق رسم الجدارية نحو 5 أشهر، استخدم خلالها الرسم والنحت فكان ينحت البيت الأول ويفكر مليًا كيف سيصعد السكان إليه فيقوم على الفور بنحت الدرج، ويضع حول البيت الأشجار والنبات الذي هو عصب الحياة"، ولم يغفل في جداريته أماكن العبادة الموجودة في عمان فالمساجد والكنائس حاضرة في المشهد كما يراها, والمأاة حاضرة كما الأطفال المنتشرين بين البيوت والأزقة بلعبهم والفوضى التي يمارسونها في الحارات .

وأكد طنطاوي أنه رسم عشرات اللوحات لعمان فهو مهووس بعشقه للمدينة مشيرًا إلى أنه يرسم وأحيانًا يصور لتوثيق المعالم الجميلة وكما يحبها أن تكون، قائلًا: "هذه مهمة الفنان إظهار جزء في منطقة ما لا تلفت نظر الناس العاديين"، وعلى جانب اللوحة ولأنه يعشق مدينة البتراء الوردية رسم حجارها بألوانها الطبيعة ورسم أعمدتها كما رآها ووضع الكهوف الصخرية لتنقل ممن يشاهد اللوحة باللاشعور إلى المدينة الوردية .
 
ولفت إبراهيم القواسمة صاحب المنزل، إلى أن جدار الحديقة كان طابعه ريفي لكن الفنان عصام طنطاوي أعطاها روح جديدة، حيث بنى ونحت المنازل والأدراج على الحائط التي جعلت الحديقة كمتحف يجسد مدينة عمان القديمة، مؤكدًا أنه وثق كل مراحل العمل من خلال الصور والفيديوهات المختلفة، وأنه كان في بعض الأحيان يغير في مواقع المنازل التي يرسمها وفق رؤيته. 

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية فنان تشكيلي يجسد قصة عشقه لعمان القديمة في جدارية



GMT 10:35 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

زواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة
لايف ستايلزواج الإكراه يضع المرأة تحت ضغوط اجتماعية شديدة

GMT 16:10 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شيرين رضا تنشر صورها على "انستغرام" بفستان من اللون الأحمر
لايف ستايلشيرين رضا تنشر صورها على "انستغرام" بفستان من اللون الأحمر

GMT 06:35 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

معتصم النهار يكشف إمكان التمثيل أمام هيفاء وهبي
لايف ستايلمعتصم النهار يكشف إمكان التمثيل أمام هيفاء وهبي

GMT 20:46 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

نصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين
لايف ستايلنصائح لتصحيح الأفكار الخاطئة عن الجنس بين الزوجين

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 10:16 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الأزهار تشغل حيزًا كبيرًا في أزياء كارولينا هيريرا
لايف ستايلالأزهار تشغل حيزًا كبيرًا في أزياء كارولينا هيريرا

GMT 15:10 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

النوم على البطن يساهم في الكشف عن تجاعيد الوجه
لايف ستايلالنوم على البطن يساهم في الكشف عن تجاعيد الوجه

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 07:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رد الشيخ محمد متولي الشعراوي على شائعة زواجه من شادية

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟