arablifestyle
آخر تحديث GMT 14:21:09
لايف ستايل

الرئيسية

صناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم

لايف ستايل

لايف ستايلصناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم

صناعة خشب الزيتون
بيت لحم - لايف ستايل

تعتبر صناعة خشب الزيتون من أقدم الصناعات التقليدية في فلسطين؛ حيث تطورت هذه الصناعة إلى إنتاج أشكال دينية تسوق إلى السياح، وخاصة في محافظة بيت لحم بالضفة الغربية المحتلة، وحقّقت هذه الصناعة اليدوية، التي أدخلها فنانو العصر الصليبي إلى فلسطين، شهرة عالمية، لكنها تواجه منذ سنوات أزمات عديدة، منها شح خشب الزيتون، نتيجة الإجراءات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية، وإبادة الزراعات وإغلاق الحقول، وإقامة المستوطنات، التي أدت إلى اقتلاع آلاف من أشجار الزيتون.

وتستخدم في هذه الصناعة أخشاب شجر الزيتون الضعيفة التي لا تحمل ثمارًا فهي بذلك لا تتسبب في أضرار على القطاع الزراعي، وقبل عام 1967 كانت أغلب الأخشاب تحضر من سورية والأردن، أما بعد الاحتلال فأصبحت مناطق رام الله ونابلس هي المورد الأساسي لهذه المادة.

ويبلغ عدد مشاغل الزيتون في الضفة الغربية 120 مشغلاً يعمل بها حوالي 600 عامل، ويتخذ العمل الطابع العائلي في 95 % من منشآت هذه الصناعة، كما تقع هذه المشاغل ضمن نطاق المنازل؛ حيث تتبع عادة لسكن مالك المنشأة، التي ورثها غالباً عن أبيه وأجداده، وعلى ذلك فإن مهارات هذه الصناعة تكتسب من خلال العمل منذ الطفولة في المنشأة.

ويعتبر خشب شجر الزيتون، الأكثر طواعيةً للنحت لما يمتاز به من ليونة وألوان متدرجة من الفاتح إلى الغامق بحسب عمر الشجرة، وكلما كان عمر الشجرة أطول كانت الألوان زاهيةً ومناسبةً أكثر للأشغال ذات التفاصيل الدقيقة.

وتزدهر هذه الحرفة مع قرب الاحتفال بأعياد الميلاد وتوافد الحجاج المسيحيين إلى المدينة المقدسة، حيث يحرص الحجاج، على اقتناء التحف المصنوعة من شجرة الزيتون، التي تعد شجرةً «مباركةً» تم ذكرها في الكتب السماوية، لافتًا إلى «أهمية التحف كونها صنعت في أرض السلام ومن شجرة مباركة في أرض مباركة»، وتتميز التحف بروعة التصميم ودقة التنفيذ، حيث يستخدم الحرفي الفلسطيني الماهر أدوات تقليدية لوضع اللمسات الأخيرة عليها.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم صناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم صناعة النحت على خشب الزيتون تشهد شهرة واسعة في بيت لحم



GMT 02:20 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

وفاء عامر فتاة بسيطة تبيع الكبدة في " السر"
لايف ستايلوفاء عامر فتاة بسيطة تبيع الكبدة  في " السر"

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

الأحفاد يحددون موقفهم من كبار السن بناء على أجدادهم
لايف ستايلالأحفاد يحددون موقفهم من كبار السن بناء على أجدادهم

GMT 10:23 2018 الأربعاء ,14 شباط / فبراير

ملكة جمال مصر في جلسة تصوير بتوقيع مايكل ساويرس
لايف ستايلملكة جمال مصر في جلسة تصوير بتوقيع مايكل ساويرس

GMT 18:38 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها
لايف ستايلعُمان تُعلن تنشيط قطاعها السياحي من خلال محمية المها

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة

GMT 11:29 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

ناطحات أسعار؟

GMT 18:25 2017 الخميس ,13 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 10:23 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 11:34 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 17:57 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

​تزيين المنازل في المناسبات

GMT 13:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

صندوق تعاوني للنساء

GMT 10:36 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

ظروف عائلية

GMT 17:26 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

احمد زاهر " البطل" القادم

GMT 14:01 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

تجربتي في نزل فينان البيئي

GMT 11:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018