arablifestyle
آخر تحديث GMT 20:32:29
لايف ستايل

الرئيسية

بسبب صدمات الحرب والكبت الجنسي واختلاط المفاهيم

سورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء

لايف ستايل

لايف ستايلسورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء

الشذوذ الجنسي عند الفتيات والنساء
دمشق - لايف ستايل

 سفاح الأقارب والشذوذ الجنسي عند الفتيات والنساء ليست من الممارسات التي لها سجلات أو إحصاءات في المجتمع السوري، لكن في أحد "مراكز الإيواء المؤقت" في دمشق الذي يقيم فيه أكثر من 150 عائلة في مساحة صغيرة نسبيا؛ أدت غيرة النساء وخلافاتهم الشخصية والرغبة في الحصول على مكانة مميزة عند القائمين على المركز عبر نقل أخبار ساكنيه إلى الخارج ما أدى إلى كشف 13 حالة "سفاح قربى وشذوذ جنسي بين الفتيات والنساء ."

بدأ غسان 15 عامًا بالتحرش بأخته وداد  13 عاما؛ نتيجة نومهما بجانب بعضهما في غرفة صغيرة مع والدتهم، وبعد مشاهدته لمقطع فيديو مثير جنسيا عبر هاتف أحد زملائه، ومع صمت الأخت الصغرى لخوفها من والدتها تحول التحرش للممارسة جنسية تجاوزت حدود الغرفة وأصبح "غسان" يطلب من أخته ملاقاته في قب والمركز خلال أوقات النهار. وقالت وداد (حسب الباحثة الاجتماعية سماح زيتون) إن أحدا لم يشك في تحركاتنا ولم يسألنا أحد أين نذهب، إلى أن أصبحت الممارسة مؤلمة بسبب كثرة عدد المرات، وأخبرت صديقتها وهي أخبرت والدتها التي بدورها أعلمت إدارة المركز بما يحدث؛ وبناء عليه حُجز الأخ وسيق إلى سجن الأحداث مع إخضاع الفتاة لجلسات علاج نفسي.

نعرج إلى واقعة أخرى، فقد تعرضت "سماح 16 عاما" للاغتصاب من أخيها "مروان 18 عامل" (المدمن على الكحول) لمدة 6 أشهر بعد أن شاهدها مع صديقها (خطيبها) يخرجان من غرفة أهل الصديق، وهدد "مروان" أخته بأنه سيخبر والدهما المدمن أيضا الذي لن يتردد في قتل ابنته لأقل شبهة وساومها على أن تمارس الجنس معه. واستمر مروان في اغتصاب أختة لمدة 6 أشهر قبل أن تكشفهم إحدى نزيلات المركز بالصدفة وتخبر الإدارة؛ وقُبض على الأخ وأحيل للقضاء، وتمكنت الفتاة من الهرب خارج المركز خوفا من أهلها ولم يُعثر عليها بعد.

وعن حالات الشذوذ الجنسي عند الفتيات قالت "زيتون" إن غياب الزوج والخلفية الأخلاقية لبعض السيدات تدفعهن للتقرب من فتيات أصغر سنا وممارسة الشذوذ الجنسي، كما حدث مع "سعاد 32 عاما" عندما عرضت على "منال 23 عاما" مساعدتها في "إزالة الشعر"، وخلال ذلك بدأت "سعاد" بلمس "منال" بطريقة غريبة ومداعبتها، وعندما اعترضت "منال" أقنعتها بأن العلاقة بين الفتيات أقل ضررا من مثيلاتها مع الذكور فهي تحمل نفس القدر من المتعة دون الخوف من الفضيحة أو الحمل أو الشبهات ، وبعد موافقة "منال" على ذلك وممارستهما الشذوذ لأكثر من شهر تحولت العلاقة لمتعة من طرف واحد (حسب الضبط لدى الباحثة الاجتماعية ) وأصبحت سعاد تستخدم منال لمتعتها وبطريقة مؤذية ومهينة مما دفع الأخيرة للانسحاب)؛ ما دفع سعاد لتلفيق قصة عن علاقة جنسية بين "منال" وأحد حراس المركز للضغط عليها، وعند التحقيق اعترفت منال بما جرى.

وأكدت الباحثة الاجتماعية سماح زيتون أن هذه الممارسات دخيلة على المجتمع السوري وعاداته الاجتماعية والدينية، لكن تطور برامج التواصل الاجتماعي وسهولة الحصول على معلومات عن الممارسات المتطرفة والغريبة ومقاطع الفيديو التي تثير الغرائز من شبكة الإنترنت ، بالإضافة إلى غياب الأب والزوج أدى إلى ظهور تلك الحالات الشاذة؛ لكن السبب الرئيسي هو الكبت النفسي والجنسي والاختلاط والمساحة الضيقة التي يعيش فيها نزلاء المركز، والحالات النفسية والصدمات التي خلفتها الحرب، واختلاط المفاهيم والقيم؛ ما يهدِّد بكارثة اجتماعية تجتاح المجتمع السوري.

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء سورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء سورية تشهد انهيارًا أخلاقيًّا وحالات شذوذ وسفاح أقارب في مراكز الإيواء



GMT 10:20 2018 الخميس ,26 إبريل / نيسان

هيفاء وهبي تواصل متابعة الدعاوى ضد شقيقتها
لايف ستايلهيفاء وهبي تواصل متابعة الدعاوى ضد شقيقتها

GMT 11:12 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية
لايف ستايلالمشروبات الغازية تؤثر على الكفاءة الجنسية

GMT 11:48 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

"الضفائر" أحدث موضة ولاطلالة أنيقة في 2018
لايف ستايل"الضفائر" أحدث موضة ولاطلالة أنيقة في 2018

GMT 16:59 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

حِيل وخُطوات لإبراز جمال العيون دون مكياج
لايف ستايلحِيل وخُطوات لإبراز جمال العيون دون مكياج

GMT 09:43 2018 الأربعاء ,04 إبريل / نيسان

الفنان أحمد السقا ينفي وفاة نجله في حادث سير

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي