arablifestyle
آخر تحديث GMT 11:43:17
لايف ستايل

الرئيسية

الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس

الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس

لايف ستايل

لايف ستايلالرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس

نيكي رو البالغة من العمر 25 عامًا
نيويورك -مادلين سعادة

تعيش نيكي رو البالغة من العمر 25 عامًا في ألم مستمر، ولكن ذلك لم يمنعها من عيش حياة طبيعية. وبدلاً من البقاء في السرير طوال اليوم وأخذ المسكنات لمساعدتها على تخفيف أعراض الألم الذي أصابها نتيجة حادث سيارة في عام 2015، تجاوزت رو آلامها عن طريق الفن. وتقول في هذا الخصوص إن الرسم والنقش هما الشيئان اللذان انقذاها، معتبرة أن الفن علاجها، لقد كان الفن منقذي. فهو يجعلني أشعر وكأنني مازلت موجودة، وقد ساعدني كثيراً في احتفاظي بتركيزي أثناء فترات الحزن".

وتم تشخيص اصابة رو بـ"متلازمة الألم الناحي المركب" في يناير/كانون الثاني 2015، بعد أن تعرضت هي وابنها لحادث سيارة. وتقول رو لـ"دايلي ميل أستراليا". إنه "بعد وقوع الحادث ومرور شهر من العذاب الشديد حيث كانت قدمي وكامل الجانب الأيسر من جسدي في اوضاع غير مستقرة. ذهبت إلى جراح عظام"، " وتم تشخيص اصابتي بمتلازمة الألم الناحي المركب(مرض عصبي مزمن)، وهذا يسبب آلاماً شديدة وتورما وتغيرات في الجلد.

واحد من كل خمسة أشخاص يعانون من آلام مزمنة في حياتهم، ولذلك فالكثير اصبح معتاداً على متلازمة الألم الناحي المركب، ولكن في كثير من الأحيان بدرجات متفاوتة. وبالنسبة لرو، فإن الاستسلام للألم شديد لم يكن شيئا تنوي القيام به خلال حياتها، ولذلك قررت أن تفعل شيئا لمساعدة نفسها على التعامل مع وضعها الجديد. وقررت رو أن تنسى الامها بالنقش على الواح التزلج، والقيثارات، والطاولات وغيرها الكثير.

تقول رو أنها كانت نشطة للغاية وتحب الرياضة مثل ركوب الأمواج والتزلج، لذلك تقول أن نقش الأشياء المرتبطة بهذه الرياضات يبقي على علاقتها بهواياتها السابقة. وأضافت:"اعتدت على استخدام الواح التزلج والقيام بالرياضات المائية، انا أفتقد ذلك، لهذا السبب أحب النقش عليها. لقد قيل لي انه من غير المحتمل أني سأكون قادرة على القيام بهذه الأشياء مرة أخرى وهذا أمر من المستحيل تحمله."

وتابعت رو تقول: "كنت نشطة للغاية قبل اصابتي بالمتلازمة ولذلك لم أكن أجلس لفترات طويلة لكي أرسم، ولكني الآن ابقى في السرير لفترات طويلة أو على الأقل أجلس لأن التحرك مؤلم بالنسبة لي."

لدى نيكي رو صفحة على "فيسبوك" يتابعها 450 شخصًا في الوقت الحاضر، في حين أن حسابها على "انستغرام" يتابعه أكثر من 1000 شخص. وتأمل رو فى أن تبيع أعمالها الفنية يوماً ما، على الرغم من أنها في الوقت الحاضر سعيدة لمجرد استخدام فنها كعلاج، وتقول: "أحاول عدم التفكير كثيرا في وضعي. الفن يساعد في تخفيف الألم، وهو يعطيني شيئا آخر للتركيز عليه بعيداً عن التفكير في الالام التي لا تتوقف أبدا ".

arablifestyle
arablifestyle

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس الرسم والنقش على الأشياء هما الشيئان اللذان انقذاها من حالة اليأس



GMT 08:05 2018 السبت ,24 شباط / فبراير

رجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"
لايف ستايلرجاء الجداوي تبيّن سبب توقّف تصوير"الجبابرة"

GMT 09:03 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

سر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري
لايف ستايلسر صراخ المومياء فاتحة الفم في المتحف المصري

GMT 11:49 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حقيقة وفاة نجل النجم أحمد السقا في حادث مروري

GMT 08:48 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وداعا .. شادية

GMT 07:41 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لـ"ياسين السقا" بعد شائعة وفاته

GMT 15:32 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

هواجس تدفع بعضهن للموت

GMT 20:54 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

حكاية زينة عاشور وعمرودياب

GMT 16:24 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 11:20 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 16:17 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

السوريون وشطارتهم

GMT 11:26 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان في الديكور

GMT 12:05 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"سابع جار" الحلو مايكملش

GMT 14:23 2017 الخميس ,12 كانون الثاني / يناير

المهاجرون العرب بين التعايش والعزلة وأزمة الهوية

GMT 11:24 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

الألوان الزيتية والمائية

GMT 11:30 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

لماذا " داليا و التغيير " ؟

GMT 20:35 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

صناعة القبّعات

GMT 16:32 2016 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

ابتكر فكرة وغير حياتك

GMT 20:37 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

المكياج الليلي

GMT 11:20 2016 الأربعاء ,24 آب / أغسطس

إبتكر فكرة وغير حياتك

GMT 19:16 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

أنواع السياحة